خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نيران الجنوب اللبنانى مشتعلة وسط مساعى "اليونيفيل" للتهدئة.. حزب الله يسقط طائرة مسيرة إسرائيلية لدى عبورها الحدود الفلسطينية -اللبنانية.. والجيش الإسرائيلى يعترف بسقوط الطائرة دون إعطاء تفاصيل

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 01:50 م
نيران الجنوب اللبنانى مشتعلة وسط مساعى "اليونيفيل" للتهدئة.. حزب الله يسقط طائرة مسيرة إسرائيلية لدى عبورها الحدود الفلسطينية -اللبنانية.. والجيش الإسرائيلى يعترف بسقوط الطائرة دون إعطاء تفاصيل لبنان
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأبى نيران الجنوب اللبنانى الهدوء، فبعد مرور أسبوع على أحداث القصف الإسرائيلى للجنوب اللبنانى وهو ما أعاد الأوضاع للتأجج بين لبنان وإسرائيل ، فقد أعلن حزب الله اللبنانى، صباح اليوم، إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار "مسيرة"، أثناء عبورها الحدود الفلسطينية – اللبنانية، وفقا لبيان رسمى لحزب الله نشرته الهيئة الوطنية للإعلام اللبنانية.

 

"حزب الله" يحذر

 

وتوعد الحزب باستهداف الطائرات المسيرة الإسرائيلية التى تخرق الأجواء اللبنانية، مؤكدا أنه تصدى "بالأسلحة المناسبة" لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود باتجاه بلدة رامية الجنوبية، مضيفا أنه تم إسقاط الطائرة فى تخوم البلدة وأصبحت فى يد مقاتليه.

 

201706291231583158
 


وقبل أسبوع تبادل «حزب الله» والجيش الإسرائيلي إطلاق النار عبر الحدود بعد هجوم بطائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية ببيروت التي تسيطر عليها الجماعة في أعنف تبادل للقصف بين الجانبين منذ حرب لبنان عام 2006.

وحمل حسن نصر الله، الأمين العام لـ«حزب الله» إسرائيل مسؤولية هجوم الأسبوع الماضي، وتوعد باستهداف الطائرات الإسرائيلية المسيرة التي تدخل المجال الجوي اللبناني.

وقال نصر الله إنه رغم أن تفجر الأوضاع مع إسرائيل على الحدود قد انتهى، فقد دخلت المواجهة «مرحلة جديدة» لم تعد بها خطوط حمراء أمام «حزب الله»، المدعوم من إيران.



وصعدت إسرائيل أيضاً الوضع باتهام إيران بتكثيف جهودها لتزويد «حزب الله» بمنشآت لإنتاج صواريخ دقيقة التوجيه.

 

يأتى هذا بعد أسبوع على تبادل محدود لإطلاق نار بين حزب الله وبين القوات الإسرائيلية، إثر استهدافه آلية عسكرية تابعة لها.

 

الجيش الإسرائيلى يعقب

 

ومن جانبه علق الجيش الإسرائيلي على سقوط إحدى طائراته في لبنان، مؤكدا النبأ  من دون أن يوضح السبب ، لكنه لم ينفِ بشكل مباشر ما أعلنه «حزب الله» عن وقوفه وراء إسقاط الطائرة.



وقالت متحدثة باسم الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية: "سقطت طائرة مسيرة تابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية على الأراضي اللبنانية"،وأضافت: لا توجد مخاوف من عدم الحصول على معلومات عنها، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ووسط الأحداث الملتهبة بالجنوب اللبنانى أجرى رئيس الوزراء سعد الحريرى الأسبوع المنصرم اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي مطالبا بتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

 

مساعى "اليونيفيل" للتهدئة

 

وكان مندوب "الوكالة الوطنية للإعلام" ، قد أكد فى وقت سابق أن قيادة قوات اليونيفيل في الناقورة، تجرى اتصالات مباشرة مع الأطراف المعنية، لوقف تصعيد وتيرة الوضع الأمني في الجنوب اللبنانى، حيث أجرت محادثات مع الأطراف المسئولة عن التوتر الأخير، والذي شهد تبادل لإطلاق النار بين حزب الله ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

 


 

ونظرا للأوضاع غير المستقرة فى لبنان فقد جدد مجلس الأمن ـ بنهاية أغسطس الماضى ـ مهمة بقاء قوات "اليونيفيل" بالجنوب اللبنانى سنة إضافية، فى ضوء مشروع قرار أعدته فرنسا بهذا الشأن، داعيا جميع الأطراف إلى الحفاظ على السلام ،محذرا من خطورة انتهاك وقف الأعمال القتالية المنصوص عليه فى القرار 1701 الصادر فى أعمال العدوان الإسرائيلى عام 2006.

 

جدير بالذكر أن "اليونيفيل" هى قوة أرسلتها قوة الأمم المتحدة إلى الجنوب، وهو القرار الذى علقت عليه حكومة لبنان قائلة إن هذا يؤكد حرص الامم المتحدة على

وتعد المهمة الأولى لها مساعدة الحكومة اللبنانية بناء على طلبها، فى تأمين حدودها لمنع دخول الأسلحة والعتاد العسكرى إلى لبنان دون موافقته.

 

وأوكلت إلى اليونيفيل رصد وقف الأعمال العدائية، ومرافقة ودعم القوات المسلحة اللبنانية خلال انتشارها فى جميع أنحاء الجنوب اللبناني.

كما تضمن اليونيفيل عدم استخدام مناطق انتشار القوات الدولية فى أية "أنشطة عدائية".، ومن مهام اليونيفيل تقديم مساعدتها لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين والعودة الآمنة للنازحين.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة