خالد صلاح

حكاية أول كتاب يجمع أعمال شكسبير فى طبعة واحدة.. بعد عرضه للبيع فى مزاد

السبت، 11 يناير 2020 09:00 م
حكاية أول كتاب يجمع أعمال شكسبير فى طبعة واحدة.. بعد عرضه للبيع فى مزاد شكسبير
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لم تكن أعمال الأديب البريطانى الشهير وليام شكسبير منشورة فى كتيب واحد حتى عام 1623، حيث جمع عدد من النقاد أعمالا فى طبعه واحدة مجمعة، يشار إليها عادة من قبل علماء الحديث باسم الورقة الأولى، ويعد أحد أكثر الكتب نفوذاً المنشورة على الإطلاق في اللغة الإنجليزية.
 
وأعلنت دار كريستيز للمزادات أنها ستعرض للبيع للمرة الأولى كتابا نادرا يجمع أعمال الكاتب وليام شكسبير، ويعود لعام 1623، خلال مزاد يقام في شهر أبريل المقبل، وقالت الدار، الجمعة، إنها تتوقع أن يباع الكتاب المعروف عالميا باسم (المطوية الأولى) بسعر يتراوح بين أربعة وستة ملايين دولار.
 
الورقة الأولى لشكسبير
الورقة الأولى لشكسبير
 
وهذا واحد من ست نسخ كاملة معروف أنها بحيازة أشخاص أو مؤسسات خاصة، وتحتوى (المطوية الأولى) على مسرحيات شكسبير البالغ عددها 36 مسرحية. ولولا هذه المطوية التي جمعها أصدقاء للكاتب بعد وفاته، لما كان لبعض المسرحيات، مثل (ماكبث) و(العاصفة) و(كما تشاء)، أن تنشر أو ترى النور.
 
وعلى الرغم من نشر 18 من مسرحيات شكسبير في الربع قبل عام 1623 إلا أنه يمكن القول إن الورقة الأولى هي النص الموثوق الوحيد لنحو 20 مسرحية، ونص مصدر قيِّم لكثير من تلك المنشورات السابقة، تتضمن الورقة جميع المسرحيات المقبولة عمومًا المنسوبة لشكسبير، باستثناء Pericles ، Prince of Tyre، الأقارب النبيلين؛ واثنين من المسرحيات المفقودة، كاردينيو.
 
في 23 أبريل 1616 توفى ويليام شكسبير في ستراتفورد أبون آفون، تم تجميع محتويات الورقة الأولى من قبل جون همينجز وهنري كونديل، وفي عام 1619 طبع طبعات جديدة لشكسبير، فى وقت لم يكن هناك حقوق ملكية واضحة لأعماله.
 
ومن المحتمل أن يكون تم طباعة الورقة الأولى، في الفترة ما بين فبراير 1622 وأوائل نوفمبر 1623، حيث تم إدراجه في كتالوج معرض فرانكفورت للكتاب باعتباره كتابًا سيظهر بين أبريل وأكتوبر في عام 1622، لكن ذلك تم اعتباره عن أنه كان نوعا من الدعاية المسبقة، حيث يشار إلى أن أول تاريخ نشر هو عام 1623، والسجل الأقدم لشراء التجزئة هو إدخال دفتر الحساب في 5 ديسمبر 1623.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة