خالد صلاح

حاول إنقاذ ابنته من الحريق فالتهمتهما النيران معا.. تفاصيل مصرع خياط وابنته فى حريق شقة بالإسكندرية.. ماس كهربائى نشب فى لوحه المفاتيح أثناء إزالة النجف.. والجيران ينقذون الزوجة من شرفة الحجرة

الأحد، 12 يناير 2020 09:00 م
حاول إنقاذ ابنته من الحريق فالتهمتهما النيران معا.. تفاصيل مصرع خياط وابنته فى حريق شقة بالإسكندرية.. ماس كهربائى نشب فى لوحه المفاتيح أثناء إزالة النجف.. والجيران ينقذون الزوجة من شرفة الحجرة حريق شقة سكنية - أرشيفية
الإسكندرية - أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"خليكى هنا هروح أنقذ اروى بسرعة " هذه الكلمات كانت الأخيرة لزوج حاول إنقاذ نجلته التى تبلغ من العمر 5 سنوات، ولكن القدر لم يسمح له بأنقاذها وإلتهمته النيران التى كانت أسرع من البرق، ونشبت فى جسده ووصلت لنجلته الصغيرة وسط صراخ من الأم لعدم تمكنها من الوصول إليهم ومحاولات الأهالى لإنقاذها، ووسط رعب وحالة من الذهول إنتابت الجميع، واستغاثات للحماية المدنية لسرعة التدخل، ولكن القدر كتب نهاية الزوج والأبنه ولقى مصرعهما فى الحال .

البداية عندما شهدت منطقة الدخيلة غرب الإسكندرية، واقعة مصرع خياط ونجلته فى حريق شقه سكنهما، وذلك بعد حدوث ماس كهربائى فى لوحة مفاتيح الشقة واشتعال النيران بها.

وتلقى قسم شرطة الدخيلة بلاغا يفيد بنشوب حريق بشقة بالطابق السادس بعقار بشارع سعد الله أبو بكر بمنطقة الهانوفيل، وانتقل مأمور وضباط القسم وقوات الحماية المدنية إلى موقع الحريق.

وتبين من الفحص حدوث ماس كهربائى بلوحة المفاتيح بالشقة، ما أدى لنشوب حريق التهم محتوياتها.

وأسفر الحريق عن مصرع كل من المدعو "محمد عادل السيد" 33 عاما، خياط بمصنع بمدينة برج العرب، وابنته "أروى" 5 سنوات، ونجاة زوجته "رانيا أحمد" ربة منزل.

وبسؤال الزوجة، قالت إن ماس كهربائى نشب فى لوحة مفاتيح الكهرباء وتسبب فى اشتعال النيران بالشقة، وأثناء قيام زوجها بمحاولة إنقاذ ابنتهما لقيا مصرعهما معا، فيما قام الجيران بإنقاذها من "المنور".

تم نقل الجثتين إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة الدخيلة، وباشرت النيابة العامة التحقيق.

وفى تحقيقات نيابة الدخيلة برئاسة المستشار مصطفى المنشاوى رئيس نيابة الدخيلة بالإسكندرية، تبين أن الأسرة كانت تستعد لترك شقة سكنهم والسكن بمكان آخر وكانت الزوجه تستعد لنقل الأثاث بعد ساعات قليلة قبل الحادث، وأثناء تواجدها بمقرها بالمنزل قامت بإزاله النجف المتواجد بأحد الغرف دون غلق لوحه المفاتيح الكهربائية الخاصة بالشقة مما تسبب فى حدوث ماس كهربائي.

وأضافت التحقيقات أن الزوجة استغاثت بزوجها الذى كان متواجد خارج المنزل وفى محاولة لإيقاف انتشار النيران، ولكنه فشل وطلب من زوجته التواجد فى غرفة أخرى بعيدة عن النيران لينقذ نجلته، ولكن النيران كانت أسرع منه، ووصلت إلى الصالة ونشبت فى جسده واقع مصرعه ومعه نجلته.

وقام الأهالى بإنقاذ الزوجة من شرفة الحجرة، ولم يتمكنوا من إنقاذ زوجها ونجلتها لسرعة انتشار النيران.

وتحركت سيارات الحماية المدنية لمكان الحادث، وتم السيطرة على النيران، وتبين وجود جثة الزوج وتم استدعاء النيابة والتى أكدت فى تقريرها بأن الوفاه كانت بسبب حريق فى كافة أنحاء الجسد من الدرجة الرابعة، واختناق، بينما الطفلة تبين سبب الوفاه نتيجة اختناق واحتراق فى الأطراف نتيجة وصول النيران إلى حجرتها.

وقررت نيابة الدخيلة التصريح بدفن الجثتين بعد أخذ اقوال الأم وشهود عيان الحريق .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة