خالد صلاح

دماء الأبرياء تحاصر إيران بعد الاعتراف باستهداف الطائرة الأوكرانية.. اعتقال السفير البريطانى يفاقم الأزمة وخارجية لندن تدين.. ترامب يغرد بالفارسية.. ومظاهرات للمطالبة بالقصاص لقتلة ركاب الرحلة 752 .. فيديو وصور

الأحد، 12 يناير 2020 03:00 ص
دماء الأبرياء تحاصر إيران بعد الاعتراف باستهداف الطائرة الأوكرانية.. اعتقال السفير البريطانى يفاقم الأزمة وخارجية لندن تدين.. ترامب يغرد بالفارسية.. ومظاهرات للمطالبة بالقصاص لقتلة ركاب الرحلة 752 .. فيديو وصور
كتبت : إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اعتراف أشعل نيران الغضب، وأزاح الستار عن أزمات طالما حاولت إيران مواراتها، وخلف الكواليس ارتباك حاضر وممتد قاد المسئولين الإيرانيين إلى اعتقال دبلوماسيين وسفراء.. بهذه العبارة يمكن وصف المشهد فى الشارع الإيرانى خلال الساعات القليلة الماضية، فور اعترافها بمسئوليتها الكاملة عن سقوط الطائرة الأوكرانية المنكوبة والتى راح ضحيتها ما يقرب من 180 شخصاً بعد استهدافها عن طريق الخطأ.
 
وبعد ساعات من اعتراف إيران الرسمي علي لسان مسئوليها فى الحرس الثورى باستهداف الطائرة الأوكرانية بعدما رصدتها الرادارات عن طريق الخطأ على اعتبارها صاروخ من طراز كروز، اشتعلت موجة من الاحتجاجات فى عديد من المدن الإيرانية غضباً من سياسات النظام الإيراني الحاكم الذي قادت ممارساته وما يفعتله من أزمات مع دول الجوار والعديد من دول العالم، الإيرانيين إلى العيش فى ظروف اقتصادية صعبة، وسط قبضة أمنية لا ترحم، ونظام حكم لا يحمل رؤي قابلة لإقامة علاقات سوية مع المجتمع الدولي.
 

انتفاضة غضب واعتقال سفير

 
ومساء السبت إندلعت احتجاجات عارمة فى العاصمة الإيرانية طهران، خاصة أمام جامعة أمير كبير، حيث احتشد المئات من الطلاب بعدما مزقوا صوراً لقاسم سليمانى، قائد الحرس الثوري الإيرانى الذى قتل قبل أسبوع فى وغارة أمريكية، وهو ما دفع طهران للرد على هذه الواقعة باستهداف قاعدة عين الأسد الأمريكية بـ22 صاروخا، طال أحدهم الطائرة الأوكرانية المنكوبة.
 
السفير البريطاني فى طهران
السفير البريطاني فى طهران
 
وأطلق طلاب فى جامعة أمير كبير الإيرانية شعار "الموت للكاذب"، تنديدا باعتراف الحرس الثورى الإيرانية بإسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخ قصير المدى. وتجمع عشرات الطلاب أمام بوابة الجامعة، وسط تواجد أمنى، وأقام طلاب إيرانيون وقفة احتجاجية منددة بالحادث أمام الجامعة، مرددين شعارات مناهضة للحرس الثورى وللنظام. 
 
وطالب الطلاب الإيرانيون بإقالة المسئولين المتسببين فى الحادث، ورددوا شعار "أقيلوا المسئولين غير الأكفاء"، ونددوا بالحرس الثورى قائلين "اخجل من نفسك يا حرس وأترك البلاد وشأنها" ورفع الطلاب شعارات مناهضة للمرشد الأعلى على خامنئى والنظام مرددين "الموت للديكتاتور" بحسب مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى كما رفعوا لافتات: "بأى ذنب قتلوا؟
 
وخلال الاحتجاجات، اعتقلت السلطات الإيرانية السفير البريطانى روب ماكير، بزعم تحريضه المحتجين على إطلاق شعارات ضد النظام الإيراني، ليتم الإفراج عنه ـ بحسب وسائل إعلام إيرانية ـ بعد ساعة من الاعتقال.
 
ترامب 
 
وأثارت واقعة اعتقال السفير ردود فعل عالمية واسعة، حيث اعتبرتها بريطانيا على لسان وزير خارجيتها دومينيك راب بمثابة انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، مشيراً فى تصريحات للصحفيين إلى أن روب ماكير تم اعتقاله لفترة وجيزه.
 
وبالتزامن مع حالة الغضب داخل الشارع الإيراني، وجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب تغريده موجهه للإيرانيين عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى تويتر، قال خلالها : :إلى الشعب الإيراني الشجاع، لقد وقفت معكم منذ بداية فترة رئاستي وستواصل حكومتى الوقوف معكم، نحن نتابع الاحتجاجات عن كثب، شجاعتكم ملهمة".
 
ووسط توقعات خبراء بفرض عقوبات قاسية على النظام الإيرانى بخلاف قضايا التعويضات التى تعتزم أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية تحريكها ضد الحكومة الإيرانية، توالت ردود الفعل العالمية الغاضبة بعد الاعتراف الإيرانى الصادم، وكشف كواليس سقوط الطائرة.
 
وصف رئيس وزراء البريطاني بوريس جونسون، اعتراف إيران بإسقاط الطائرة بـ"خطوة أولى مهمة"، وأنه من الضرورى فى الوقت الحالى فتح تحقيق شفاف بالأمر، مشراً بحسب بيان نشرته سى إن إن الأمريكية مساء السبت : نحن فى الوقت الحالى فى حاجة إلى تحقيق دولى مستقل وشفاف وشامل، وإعادة هؤلاء الذين لقوا مصرعهم إلى أوطانهم.
 
جونسون
 
وأكد جونسون أن المملكة المتحدة ستعمل بشكل وثيق مع كندا، وأوكرانيا، والشركاء الدوليين الآخرين المتضررين من هذا الحادث لضمان حدوث ذلك".
 
 
وتابع "أن هذا الحادث المأسوى يعزز من أهمية توترات وقف التصعيد بالمنطقة، ويمكننا جميعًا أن نرى بوضوح أن مزيدا من الصراع لن يفعل شيئًا سوى أن يؤدى إلى مزيد من الخسارة والمآسى، وأنه من الضرورى أن جميع القادة فى الوقت الحالى يسعون إلى طريقة دبلوماسية للمضى قدمًا
 
 
بدوره قال الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى، أن الرئيس الإيرانى حسن روحانى، اعتذر نيابة عن إيران، متوقعًا إعادة جثث ضحايا الطائرة الأسبوع المقبل، وهو أمر غير مقبول.
 
 
حطام الطائرة المنكوبة
 
وأمام موجة الغضب الدولية وعلى الصعيد الشعبي، واصلت المعارضة الإيرانية ورموز التيار الإصلاحي هجومهم على النظام، وسط محاولات من المسئولين لامتصاص حالة الغضب، حيث طالب النائب الإيرانى على نجفى خوشرودى عضو لجنة الأمن القومى بالبرلمان الإيرانى المتسببين فى حادث إسقاط طائرة بالاستقالة.
 
وانتقد زعيم المعارضة الاصلاحية مهدى كروبى حادث إسقاط الحرس الثورى طائرة أوكرانية بالخطأ، ، محملا المرشد الأعلى الإيرانى المسئولية باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك بعد اعترافات بإطلاق صاروخ فصير المدى عليها فجر الأربعاء ومقتل جميع ركابها. 
 
وكتب كروبى رسالة نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى على نسختها الفارسية، معتبر أن آية الله على خامنئى غير مؤهل للقيادة، وخاطبه قائلا: "أما أنك كنت تعلم بكارثة إسقاط الطائرة وسمحت بخديعة الشعب أو كنت تجهل ما حدث وفى كلتا الحالتين أنت غير مؤهل للقيادة بموجب الدستور
 
من جانبه، أعلن عضو هيئة رئاسة مجلس الشورى الإيرانى، على أصغر يوسف نجاد السبت، أن المجلس سيعقد جلسة مغلقة غدًا الأحد، لدراسة حادث سقوط طائرة الركاب الأوكرانية.
 
وقال نجاد - لوكالة أنباء (فارس) الإيرانية - إن "مجلس الشورى سيعقد يوم غد جلسة مغلقة لدراسة حادث سقوط طائرة البوينج 737 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية".وأضاف أن هذه الجلسة سيحضرها كبار المسؤولين فى الحرس الثورى الإيرانى وستتم دراسة الأبعاد المختلفة لهذا الحادث وتقديم التقارير المطلوبة.
 
وخلال الاحتجاجات الممتدة حتى الساعات الأولى من صباح الأحد ، نشر طلاب ايرانيين مقطع فيديو فى جامعة طهران لمراسم أوقدوا خلالها الشموع كنوع من الحداد على أرواح الضحايا ووضعوا صورا لـ 12 طالبا كانوا ضمن ركاب الطائرة المنكوبة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة