خالد صلاح

لجنة الفتوى بالأزهر توضح حكم المسح على غطاء الرأس فى الوضوء دون إزالته

الأحد، 12 يناير 2020 05:15 ص
لجنة الفتوى بالأزهر توضح حكم المسح على غطاء الرأس فى الوضوء دون إزالته مجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ما حكم المسح على غطاء الرأس فى الوضوء دون إزالته ؟، سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف، وجاء رد اللجنة كالآتى اتفق الفقهاء على أن مسح الرأس فى الوضوء من أركانه أو فروضه؛ لقوله تعالى: ( {وامسحوا برءوسكم} ) ، وللأحاديث الواردة فى وصف وضوئه صلى الله عليه وسلم وخاصة حديث عثمان وقوله: (ثم مسح برأسه)، ولإجماع الفقهاء على ذلك.

 

واختلف الفقهاء فى القدر المجزئ على آراء كثيرة نرجح منها رأى الشافعية القائل بجواز المسح إذا اقتصر المتوضيء على مسح ثلاث شعرات فصاعدا، لأنه أقل ما يطلق عليه اسم المسح ،و على ذلك فلو مسحت على مقدم رأسك بما عليه من شعر دون نزع غطاء الرأس جاز ذلك.

 

الجدير بالذكر أن مجمع البحوث الإسلامية اختتم ورشة العمل الثالثة لبرنامج صناعة المفتية، لواعظات الأزهر الشريف والتى عُقدت بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر بمتابعة مشرفى اللجنة من علماء الأزهر وأساتذة الجامعة، وذلك استكمالًا لخطة التدريب المستمر للواعظات لتأهيلهن للعمل فى مجال الإفتاء والرد على الأسئلة النسائية الواردة إلى فروع اللجان المنتشرة فى مدن ومراكز الجمهورية.

 

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد أن ورش العمل التى تُعقد بشكل دورى للواعظات بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر، تأتى فى إطار التدريب العملى لهن على فهم وتأصيل القضايا المجتمعية والمعاصرة بما يسهم فى رفع كفاءتهن العلمية والعملية، وبما يساعد على تمكينهن من حسن التعامل مع تلك القضايا التى تمثل أهمية لدى الكثير من الناس فى الوقت الحالى خاصة تلك المستحدثة منها.

 

أضاف أن الورشة ركزت على أسس الفتوى وعلاقة الشريعة بالفقه، ومقاصد الشريعة، التكيف الفقهي، نظرية تفريق الأحكام فى الفقه، واختلاف الفقهاء والصحابة فى بعض المسائل الفقهية، وميراث ذوى الأرحام، إلى غير ذلك من المحاور.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة