خالد صلاح

عمر الأيوبى

حكاية «التوأم» وسموحة

الإثنين، 13 يناير 2020 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحيل حسام حسن عن سموحة بشكل مفاجئ يثير علامات الاستفهام، قصة سوء النتائج ليست مقبولة لأن فرج عامر رئيس  النادى السكندرى جدد الثقة فى الجهاز الفنى، بقيادة التوأم نهاية الموسم الماضى فى ظروف ونتائج أسوأ.
 
الأمر غامض، خاصة مع حالة التصريحات الودية من الطرفين فرج عامر والتوأم حسام وإبراهيم حسن، رغم الاجتهادات حول رفض حسام التفريط فى نجوم الفريق، وأبرزهم المهاجم حسن حسن فى ظل رغبة عامر بيع لاعب أو اثنين لاستغلال مبالغ بيعهم فى الصرف على فريق الكرة  الذى يبتلع أكثر من 40 مليون جنيه سنويا ميزانية.
 
المؤكد أن فرج عامر يعانى من ضغوط كبيرة فى ظل وجود التوأم على رأسها تكلفة الجهاز الفنى والتى تتجاوز المليونى جنيه شهريا، فضلا عن الأزمات المستمرة والصدامات التى تحدث وتسبب قلقا فى النادى بخلاف قوة الشخصية التى يتمتع بها التوأم وتجعلهما الأقوى فى منظومة الكرة بسموحة وهذا لا يريده فرج عامر.
 
 الأمر غامض، وحتى اللحظات الأخيرة والتوأم يقرر الرحيل وفرج عامر يوافق مع تسريبات بأن النادى السكندرى انتهى من الاتفاق مع حمادة صدقى الذى يريد الرحيل عن الهلال السودانى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة