خالد صلاح

امرأة مصابة بالجذام.. دراسة تعيد وجوه أول سكان مدينة إدنبره للحياة

الثلاثاء، 14 يناير 2020 02:25 م
امرأة مصابة بالجذام.. دراسة تعيد وجوه أول سكان مدينة إدنبره للحياة إعاده امرأة اسكتلندية عانت من الجذام
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أجرى عدد من الباحثين دراسة حديثة، لإعادة البناء الرقمى إلى وجوه شخصين مدفونين فى كاتدرائية سانت جايلز فى إدنبرة بإسكتلندا، ويُعتقد أنهما كانا من أوائل سكان المدينة، عاش الناس فى المنطقة لعدة قرون، تأسست المدينة رسميًافى القرن الثانى عشر عندما أصبحت واحدة من أول أحياء اسكتلندا، وأوضح عدد كبير من الباحثين، أنه تم دفن العديد من هؤلاء السكان الأوائل فى سانت جايلز، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع "ديلى ميل" البريطانى.

 وأشار الباحثون، إلى أنه عثرعلى رفات أول شخص ومن السكان الأوائل للمدينة في ثمانينات القرن العشرين، وهو رجل فى منتصف العمر عاش قبل 900 عام وكان فكه السفلى مفقود، إضافة إلى رجل آخر يعتقد أن عمره يتراوح بين 35 و45 عامًا، وامرأة من الواضح أنها من علية القوم وكانت تعانى من الجذام، ويُعتقد أنها عاشت في القرن السادس عشر وقد أصيبت بالعمى جزئيًا فى عينيها اليمنى بسبب المرض.

23191794-7868871-image-m-9_1578571574357

وقال عالم الآثار جون لوسون "إننا نعيد النظر في الكثير من الحالات القديمة المدفونة أسفل كاتدرائية سانت جايلز في إدنبرة بإسكتلندا، ونحن حريصون جدًا على وضع وجوه بشرية على الكثير من الرفات البشرية التى لدينا فى مجموعاتنا، ويأتى ذلك خاصة بعد اكتشاف 111 جثة خلال الحفريات فى مواقع الدفن المختلفة مع العثور على البقايا المؤرخة من القرن الثانى عشر إلى القرن السادس عشر.

وتابع  جون لوسن، أنهم عثروا على خمسة مقابر مميزة للغاية فى ذلك المنطقة، أنشئت منذ 100 عام ويعود تاريخ أقدمها إلى أساس مدينة إدنبره كما نعرفها اليوم، مضيفا أن الشئ المثير للانتباه أننا نقوم بإعادة وجوه أول السكان الرسميين الذين عاشوا في إدنبرة.

23191796-7868871-image-m-7_1578571565160

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة