خالد صلاح

برلمانية تطالب بتشديد الرقابة على قصص الأطفال: بها مشاهد عنف واغتصاب ويجب منعها

الثلاثاء، 14 يناير 2020 10:57 م
برلمانية تطالب بتشديد الرقابة على قصص الأطفال: بها مشاهد عنف واغتصاب ويجب منعها مجلس النواب
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت النائبة داليا يوسف عضو مجلس النواب، تفاصيل طلب الإحاطة بخصوص تداول كتب للأطفال تحتوى على قصص متطرفة وتدعو للتعصب، أن بعضًا من قصص الأطفال تتحدث عن الذبح والدم والحروب، وتحتوي أيضًا على اغتصاب فتيات.
 
وأضافت داليا خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد الباز، المذاع على فضائية "المحور"، أن الكتب الموجودة في السوق بعض منها جاء من تونس وبيروت، وبعض منها مطبوع في مصر أيضًا.
 
وأكدت عضو مجلس النواب، أنها تقدمت بطلب إحاطة موجه لوزارة الثقافة، لأن بعض كتب الأطفال التي تحرض على العنف مطبوعة فى مصر.
 
وشددت "داليا"، على ضرورة سحب كل الكتب والقصص المحرضة على العنف من الأسواق، معلقة: "بنتكلم ونجهز جيل عشان يشيل الراية، ومينفعش نملأ دماغ الأطفال بقصص فيها قتل واغتصاب".
 
وفي سياق منفصل، قال خالد عبد الجليل، رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية، فى مداخلة هاتفية بـ"كل يوم"، إنه لا سلطة له أو رقابة على أى مطبوعات، رغم استدعائه من قبل النواب، مضيفًا :"أنا تحت أمر البرلمان فى أى وقت بس إحنا مش جهة اختصاص".

وشهدت لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، فى اجتماعها المنعقد اليوم برئاسة النائب محمد شعبان، استياء واسعا من أعضاء اللجنة، بعدما تبين احتواء عدد كبير من قصص وكتب الأطفال المباعة فى الشارع، على قصص متطرفة وعنف وتمييز وجنسية، حسب طلب الإحاطة المقدم من النائبة داليا يوسف، التى اصطحبت معها الكتب.

وقررت اللجنة استدعاء وزيرة الثقافة، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ومساعد وزير الداخلية للرقابة على المصنفات، ورئيس هيئة الرقابة علي المصنفات الفنية، ورئيس جهاز الرقابة علي الصادرات والواردات، ورئيس جهاز حماية المستهلك، ورئيس مجلس إدارة دار المعارف، لفتح الملف فى اجتماع آخر، وإعداد تشريع يواجه ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة