خالد صلاح

داعشى مصرى: لم تهزمنا طائرات أمريكا وإنما الظلم الداخلى فى التنظيم

الثلاثاء، 14 يناير 2020 08:12 م
داعشى مصرى: لم تهزمنا طائرات أمريكا وإنما الظلم الداخلى فى التنظيم الإعلامي نشأت الديهي
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال هيثم إبراهيم هيثم، داعشي مصري بسجون شمال سوريا، إننا لم نهزم بطائرات أمريكا، وإنما هزمنا بسبب الظلم الذي وجدناه داخل التنظيم.

وأوضح "هيثم"، خلال حواره مع الإعلامى نشأت الديهى من داخل السجن في شمال سوريا، والمذاع عبر فضائية "ten"، اليوم الثلاثاء، أن هذا الظلم لم يمنعه عن ترك ما جئت من أجله لسوريا، فنحن حُربنا من الداخل والخارج، وأحد أساليب الحروب الخارجية هي الإعلام.

وتابع، أن من أهم ملامح هذا الظلم داخل تنظيم داعش هو عدم توزيع المال على حسب الشريعة الإسلامية، ليس من أجل المال وإنما من أجل تطبيق الشريعة الإسلامية، فضلًا عن إسناد الأمر لغير أهله، وأخذ القيادات للأموال وتركهم لسوريا، وما تبقي خلال الفترة الأخيرة سوى المساكين والأبرياء، معقبًا: "ما وجدت في قيادات التنظيم حتى الشهامة والمروءة فهم أخذوا الأموال وهربوا وتركوا المستضعفين".

 

وأضاف أن الإخوان المسلمين كانوا يسعوا للحكم، وعندما وصلوا للحكم لم ينفذوا وعودهم وأصبح هناك تخبط وسلكت مصر مسلك غريب بسجن الإخوان والمتظاهرين، وهذا سبب تفكيره في ترك مصر، نافيًا مساندته للإخوان في رابعة، مشددًا على أنه لم يكن لديه أي نشاط أثناء تواجده في مصر.
 
وتابع، أنه تم سجنه في مصر بسبب تفجيرات طابا عام 2004 لمدة عام، رغم أنه لم يكن له أي علاقة بها، وكان هناك متابعات أمنيه له، وعندما بدأ توسعة دوائر الاشتباه وتوسعه السجون فكر في ترك مصر، منوهًا بأنه حصل على تأشيرة زيارة لقطر، وأثناء تواجده بها نسق مع شركة حج وعمرة وعمل بها، وظل في قطر لأكثر من عام، موضحًا أنه حصل على الإقامة القطرية وبعدها سافر لتركيا، ونسقوا مع مهربين للذهاب منها لسوريا هو ومصري أخر كان موجود بقطر، وتم تسليمهم للحدود الخاصة بالدولة الإسلامية "داعش"، واستقبلوهم وتم فرزهم وتفتيشهم تفتيش أمني، لتوزيعهم على مناطق سوريا، وقاموا بإرساله للرقة لخدمة دين الله، هو وصديقه الذي جاء معه، وتم تكليفه بالعمل بمجال الأدوية والمستلزمات الطبية وفقًا لمؤهله الدراسي، وكان يحصل على 50 دولار شهريًا، ثم عمل بخدمة الأسرى والشهداء الضعفاء، وخاصة التكفل بالأطفال والعوائل، مشددًا على أنه لم يشارك بأي عملية للتنظيم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة