خالد صلاح

محمد بن راشد يشهد تسلم دبى درع عاصمة الإعلام العربى للعام 2020

الأربعاء، 15 يناير 2020 02:58 م
محمد بن راشد يشهد تسلم دبى درع عاصمة الإعلام العربى للعام 2020 الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، يرافقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولى عهد دبى، و الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبى رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبى للإعلام، و الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبى للإعلام، الاحتفال الذى أقامه "نادى دبى للصحافة" اليوم بمقره الجديد بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيسه، وكذلك مراسم تسلُّم دبى درع عاصمة الإعلام العربى للعام 2020، بحضور عدد من وزراء الإعلام العرب.
 
و وفقا لما نشر على وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فى هذه المناسبة، أكد الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبى للإعلام، أن دولة الإمارات على مر تاريخها حرصت على توظيف طاقاتها وخبراتها فى دعم جهود التطوير الشاملة فى العالم العربي، إذ يبقى الصالح العربى عموماً أحد الأهداف الرئيسة التى تراعيها دولتنا فى الجانب الأعظم مما تقدم عليه من مبادرات وإنجازات كبرى يتخطى أثرها الإيجابى حدودها ليعم الأشقاء فى مختلف ربوع المنطقة، لمنحها مكانتها المستحقة كشريك فى صُنع مستقبل العالم.
 
وقال، "كسبنا ثقة مؤسسات الإعلام العربية والعالمية بنهج منفتح وإدراك واعٍ لمغزى الرسالة السامية التى يعبر عنها كل صاحب قلم شريف ورسالة منزهة عن أى غرض ذاتى، واليوم دبى ترسخ مكانتها كمركز إعلامى محورى للإعلام العربى والعالمى، نجاح شراكتنا مع الإعلام أساسه احترام متبادل ورغبة مشتركة فى إرساء دعائم غد أفضل ينعم فيه الجميع بالخير والرخاء".
 
وأعرب الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبى للإعلام عن اعتزاز دبى باختيارها عاصمة للإعلام العربى فى العام 2020، مؤكداً أن المجلس سيعمل على إنجاح كافة الجهود الرامية لجعل هذا العام علامة فارقة فى مجال العمل الإعلامى العربي، كما أكد أن الفترة المقبلة ستشهد تكثيف التعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حول الأفكار والمبادرات المقترحة وسبل توسيع دائرة الاستفادة منها إعلامياً على الصعيد العربي.
 
ووجّه تحية تقدير، لكل من يسهم فى إبراز الوجه المشرق لإعلامنا العربى ويعلى رسالته السامية، مؤكداً أن الإعلام من أكثر القطاعات ملامسة لحياة الناس وأعمقها تأثيراً فى واقعهم ومستقبلهم، بما يستدعيه ذلك من توفير كافة المقومات التى تعين الإعلام على الوفاء بالتزاماته تجاه المجتمعات العربية، بإلقاء الضوء على تطلعاتها لغد حافل بالفرص ومناقشة ما يؤرقها من تحديات ويعينها على تجاوزها وتخطى ما تجلبه من معوقات نحو اكتشاف فرص النجاح وتحديد متطلبات تحققها.
 
وفى حضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى جواره الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، و الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، و الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تسلّمت منى غانم المرّي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبى للإعلام رئيسة نادى دبى للصحافة من الدكتور خالد بن عبدالقادر الغامدي، المشرف العام على التخطيط والاستشراف الإعلامى بوزارة الإعلام بالمملكة العربية السعودية، يرافقه السفير الدكتور قيس العزاوي، الأمين العام المساعد المشرف على قطاع الإعلام والاتصال بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، درع "عاصمة الإعلام العربي" الذى ستحتفظ به دبى على مدار العام 2020 خلفاً لمدينة الرياض، وذلك بناءً على قرار مجلس وزراء الإعلام العرب تقديراً لمكانة دبى وما قدمته من إسهامات مهمة على مدار سنوات فى خدمة الإعلام العربى ودعماً لتطوره بما يواكب طموحات التنمية الشاملة فى عالمنا العربي.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة