خالد صلاح

5 مدربين تألقوا مع أندية بالتخصص.. إيهاب جلال يكتب شهادة ميلاده مع المقاصة.. العشرى يتألق مع الحدود.. حمادة صدقى قصة نجاح مع سموحة.. حسام حسن عشق لا ينتهى مع المصرى البورسعيدى.. والنحاس يصنع المجد فى المقاولون

الأربعاء، 15 يناير 2020 02:00 م
5 مدربين تألقوا مع أندية بالتخصص.. إيهاب جلال يكتب شهادة ميلاده مع المقاصة.. العشرى يتألق مع الحدود.. حمادة صدقى قصة نجاح مع سموحة.. حسام حسن عشق لا ينتهى مع المصرى البورسعيدى.. والنحاس يصنع المجد فى المقاولون صورة مجمعة لإيهاب جلال وحسام حسن والعشرى وصدقى
كتب هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ترتبط أسماء عدد من المدربين ببعض أندية الدورى الممتاز فيتألقون معهم بشكل لافت ويصنعون تاريخا خاصا، حتى يرتبط اسم المدرب بالنادى، ويصبح هناك توأمة بين الطرفين بعد النجاحات التى يحققها المدير الفنى سواء محليا أو قاريا.

وهناك عدد من المدربين الذين نجحوا فى لفت الأنظار خلال الفترة الماضية مع بعض أندية الدورى مثل إيهاب جلال مع مصر المقاصة، وحمادة صدقى مع سموحة، وحسام حسن مع المصرى البورسعيدى وطارق العشرى مع حرس الحدود وعماد النحاس فى المقاولون العرب.

ونرصد فى التقرير التالى أهم المدربين الذين وضعوا بصمة مع أنديتهم:-

إيهاب جلال

أفضل المديرين الفنيين الذين مروا على تدريب مصر المقاصة، تولى القيادة الفنية لأبناء الفيوم من موسم 2014 حتى أغسطس 2017، واستطاع صناعة تاريخ كبير لأبناء الفيوم بعدما قادهم لاحتلال إحدى مراكز الأربعة الأولى بجدول الدورى ليشارك مع الفريق بالكونفيدرالية الأفريقية موسمين متتاليين ويصبح بعبعا لأندية القمة بالدورى.

صنع إيهاب جلال فريقا مرعبا لمصر المقاصة خلال تلك الفترة، وهو ما جعل إدارة المقاصة بقيادة محمد عبد السلام تبيع عددا من اللاعبين للأهلى والزمالك بملايين الجنيهات.

وعقب رحيل إيهاب جلال عن المقاصة تعاقد مجلس الإدارة مع العديد من المديرين الفنيين، إلا أنهم فشلوا جميعا فى عودة الفريق لمنصات التتويج أو المشاركة فى البطولات الأفريقية ليستمر اسم إيهاب جلال خالدا داخل المقاصة.

حمادة صدقى

تولى تدريب سموحة فى 20 يوليو 2013 حتى 7 أكتوبر 2014، نجح من خلالها فى قيادة الفريق للوصول للمرحلة النهائية فى بطولة الدورى وخسرها بفارق هدف وحيد عن الأهلى فى المسابقة التى أقيمت وقتها بنظام المجموعتين، بينما خرج الفريق من الدور قبل النهائى لبطولة كأس مصر ليشارك الفريق السكندرى وقتها ببطولة دورى أبطال أفريقيا فى المرة الوحيدة له على مدار تاريخه.

ورغم مرور ما يقارب الـ6 سنوات على رحيل حمادة صدقى عن سموحة إلا أن فرج عامر رئيس النادى لم ينسى الذكريات الجميلة لناديه مع صدقى، ليقرر التعاقد معها يوم السبت المقبل خلفا لحسام حسن الذى اعتذر عن الاستمرار بسبب سوء التوفيق الذى يلازمه خلال المباريات الأخيرة للفريق.

حسام حسن

قصة عشق ربطت بين حسام حسن والنادى المصرى البورسعيدى بعدما نجح العميد فى تسطير اسمه بأحرف من نور مع النادى الساحلى، فقد تولى نجم الأهلى والزمالك الأسبق القيادة الفنية للمصرى فى ثلاث ولايات كتب لها النجاح جميعا بدأها فى 29 فبراير 2008 ورحل فى 28 ديسمبر من نفس العام، ثم عاد حسام حسن مرة أخرى فى 15 يناير 2012 ولم تستمر سوى شهر ورحل بعد الأحداث التى حدثت فى بورسعيد، ليعود فى الولاية الثالثة عام 2015 حتى 30 يونيو 2018 ليسطر العميد تاريخا كبيرا مع المصرى بعدما قاده للمربع الذهبى والمشاركة بشكل دائم فى الكونفيدرالية الأفريقية، بالإضافة للتأهل لنهائى كأس مصر عام 2017 ولعب مباراة السوبر أمام الأهلى عام 2018.

طارق العشرى

ارتبط اسم طارق العشرى بفريق حرس الحدود، فبالرغم من النجاحات التى حققها طارق العشرى خارج الحدود مع عدد من الفرق التى تولاها، إلا أن قصة كفاحه مع الحدود حكاية نجاح كبيرة فرضتها النتائج والألقاب بعدما تولى قيادة الفريق لمدة ستة مواسم من 2006 حتى 2012 استطاع فيها المدير الفنى تحقيق بطولة كأس مصر والسوبر واللعب ببطولة الكونفيدرالية والوصول للدور قبل النهائى من البطولة، ثم عاد الموسم الماضى لينجح فى بقاء الفريق بالدورى، ويظهر للتألق فى الموسم الحالى بعد تحقيق العديد من الانتصارات والوصول للنقطة 18 فى المركز السادس للدورى.

عماد النحاس

استطاع عماد النحاس فرض اسمه وسط المدربين الكبار عقب توليه القيادة الفنية للمقاولون العرب وقيادة الفريق بعدما احتل المركز الخامس بجدول الترتيب، وفى الموسم الحالى مازال النحاس يواصل مغامرته مع قلعة الذئاب باحتلاله المركز الثانى بجدول الترتيب برصيد 29 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن الأهلى المتصدر برصيد 30 نقطة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة