خالد صلاح

أزمة الصرف الصحى بـ14 قرية فى بنها تصل البرلمان.. 9 قرى تنتظر تعديل قرار نقل تبعية أرض محطة المعالجة.. والأهالى: الصرف تسبب بانتشار الأمراض.. والنائب مجدى سيف: قدمت طلبات إحاطة والمسئولون لم ينفذوا وعودهم

الخميس، 16 يناير 2020 12:30 م
أزمة الصرف الصحى بـ14 قرية فى بنها تصل البرلمان.. 9 قرى تنتظر تعديل قرار نقل تبعية أرض محطة المعالجة.. والأهالى: الصرف تسبب بانتشار الأمراض.. والنائب مجدى سيف: قدمت طلبات إحاطة والمسئولون لم ينفذوا وعودهم
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خطوات مستمرة حرص عليها ممثلو المواطن بالبرلمان بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية للانتهاء من المشروعات المدرجة ضمن الخطة الاستثمارية، والعمل على إدراج مشروعات جديدة ذات أولوية قصوى وتهم المواطن من الدرجة الأولى والتى جاء على رأسها مياه الشرب والصرف الصحى والتعليم والقطاع الصحي، ومن بين تلك المشروعات ما أثار غضب المواطنين من تأخر افتتاحها أو البدء فيها على الرغم من التصريحات الوردية التى خرج بها المؤولين عن الانتهاء منها فى أسرع وقت ممكن لخدمة المواطنين، وهو ما دفع نواب البرلمان إلى التقدم بطلبات إحاطة للتعرف على أسباب تأخير عمل تلك المشروعات.

9 قرى تابعة لمركز ومدينة بنها بالقليوبية، لازالت تعانى حتى الآن من تأخر توصيل الصرف الصحى لها وإنشاء محطة معالجة لخدمتهم، "جزيرة بلي، الشيخ إبراهيم، كفر عطالله، منشية دياب، فرسيس، كفر فرسيس، كفر الحصة، سندنهور، ساحل دجوي"، عانت هذه القرى على مدار سنوات طويلة من عدم توصيل الصرف الصحى لها، إلى جانب تأخر استلام محطة المعالجة والشبكات بقريتى مرصفا وكفر العرب، أيضا التابعتين لمركز بنها، والتى تصل إلى 10 سنوات تأخير استلام، وكذلك قرى منية السباع ونقباس وشبلنجة وكفر أبو زهرة وكفر عطالله، بسبب توقف المشروع من قبل الشركة المنفذة بسبب ارتفاع سعر الصرف.

فى البداية قال أدهم محمود، أحد أهالى قرية سندنهور التابعة لمركز ومدينة بنها، إن أهالى القرية يعانون من مشكلات الصرف الصحى التى تتسبب فى كثير من الأمراض وعلى رأسها الفشل الكلوي، لاسيما أن حالة مياه الشرب غير صالحة للاستخدام الادمي، مطالبا بسرعة اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل هذه المشكلات، فى أسرع وقت ممكن نظرًا وأن أرواح الموطنين بالقرية فى خطر إذ استمرت المشكلة أكثر من ذلك.

فيما ناشد عادل دراج المقيم فى قرية شبلنجة التابعة لمركز بنها محافظة القليوبية، محافظ القليوبية ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالقليوبية، بخصوص استكمال مشروع الصرف الصحى الخاص بالقرية، موضحا أنه بدأ العمل فى مشروع الصرف الصحى لقرية شبلنجة منذ أكثر من 4 سنوات، وتوقف العمل فيه منذ عامين وهو ما يعيدنا إلى المربع صفر وما نعانى منه من أزمة فى عدم توفر خدمة الصرف الصحى بالقرية.

ومن ناحيته قال عبد الله رشدي، إنه كان من المقرر توصيل الصرف الصحى للقرية منذ 4 سنوات، وتوقف المشروع لمخالفات فنية ومادية وتم تجاهل المعدات بعد تركيبها دون تشغيل أو صيانة، ما يعد إهدارا صريحا للمال العام يستوجب مساءلة المتسببين فيه قانونيا من مسئولى الوحدة المحلية للقرية والوحدة المحلية لمجلس ومدينة بنها، مشيرا إلى أن الأهالى يلجأون لتصريف مياه جرارات الكسح فى الترع والمصارف، الأمر الذى قد يصيب آلاف المواطنين بالأمراض الكثيرة.

وعن مياه الشرب، قال إنه لا توجد محطات معالجة للمياه، ومحطة المياه المتواجدة حاليا متهالكة جدا وتصيب المياه بتلوثات ظاهرة، ما يسبب اصفرارا فى المياه وروائح كريهة، لذلك يلجأ أهالى القرية لشراء المياه من الفلاتر الخاصة بأسعار مرتفعة، حيث يصطف الأهالى بجراكن المياه.

ومن ناحيته قال اللواء مجدى سيف عضو مجس النواب بدائرة مركز بنها، إن قرى "جزيرة بلي، الشيخ إبراهيم، كفر عطالله، منشية دياب، فرسيس، كفر فرسيس، كفر الحصة، سندنهور، ساحل دجوي" عانت منذ سنوات بسبب تأخر توصيل الصرف الصحي، مشيرا إلى أنه تم إصدار قرار من وزارة الأوقاف بتخصيص قطعة أرض لإقامة محطة معالجة عليها إلا أنه وخلال عمل محضر نزع ملكية تبين أن قطعة الأرض تابعة للأزهر، وفى بادئ الأمر رفض الأزهر تخصيصها إلا أنه وبعد اجتماع مع المسؤولين وافق على تخصيصها للنفع العام.

وتابع "سيف"، أنه حتى الآن لم تتسلم الشركة قطعة الأرض لبدء إنشاء المحطة وهو ما يثير غضب الأهالي، وأيضا هذا دفعه إلى تقديم عدد من طلبات الإحاطة التى تم مناقشتها بحضور المسؤولين التنفيذيين إلا أنه حتى الآن لا جديد، موضحا أن قرى مرصفا وكفر العرب التابعتين لمركز بنها تأخر استلام محطات المعالجة والشبكات ما يزيد عن 10 سنوات، وتم مخاطبة الجهات التنفيذية التى أكدت أنه سيتم التسليم خلال شهر لبدء العمل.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن هناك توقف بالأعمال فى إنشاء محطة المعالجة بقرى "منية السباع ونقباس وشبلنجة وكفر أبو زهرة وكفر عطالله"، حيث أنه تم الانتهاء من الأعمال المدنية بها، أما بالنسبة لأعمال الكهروميكانيك توقف العمل بها بسبب تحريك سعر الصرف فى 2016، ورفضت الشركة المنفذة للمشروع تنفيذ تلك الأعمال وقامت بالمماطلة حتى تم عقد اجتماع مع التنفيذيين لصرف فارق الأسعار وبدء العمل.

ومن ناحيته قال المهندس مصطفى مجاهد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي، أن مدن المحافظة مخدومة بالصرف الصحى بنسبة 100%، فيما تصل نسبة القرى المخدومة إلى 98 قرية، مشيرا إلى أن المشروعات الجارى تنفيذها تستهدف الوصول بالقرى المخدومة إلى 39 قرية أخرى، وذلك فى إطار حرص الدولة على تطوير وتنمية قطاع مياه الشرب والصرف الصحي.

وأكد "مجاهد"، أنه خلال الفترة القادمة حتى ديسمبر 2020 سيتم افتتاح 17 محطة مياه وصرف صحى بتكلفة مليار و264 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه فى إطار تحسين مستوى الخدمة ورفع كفاءة محطات وشبكات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة تم تنفيذ أعمال احلال وتجديد لمحطات وشبكات مياه الشرب بقيمة 48 مليون جنيه، كما تم تنفيذ اعمال إحلال وتجديد لمحطات وشبكات الصرف الصحى بقيمة 62 مليون جنيه وذلك خلال العام المالى 2018/2019.

وأوضح، أنه استكمالاً للمخطط العام للإحلال والتجديد خلال العام المالى 2019/2020، تم وضع خطة مقترحة لمشروعات إحلال وتجديد لمحطات وشبكات مياه الشرب بقيمة إجمالية تقدر بحوالى 36.5 مليون جنيه، كما تم وضع خطة مقترحة لتنفيذ مشروعات إحلال وتجديد محطات وشبكات الصرف الصحى بقيمة إجمالية تقدر بحوالى 53.5 مليون جنيه وجارى الان اعمال الطرح والترسية لتلك المشروعات.

المهندس مصطفى مجاهد
المهندس مصطفى مجاهد

 

النائب مجدي سيف
النائب مجدي سيف

 

توقف الأعمال بالمطابق بمرصفا
توقف الأعمال بالمطابق بمرصفا

 

مطابق الشبكات بمرصفا
مطابق الشبكات بمرصفا

 

نقل الصرف الصحي عبر المصارف بالقليوبية
نقل الصرف الصحي عبر المصارف بالقليوبية

 

نقل الصرف الصحي عبر عربات الكسح
نقل الصرف الصحي عبر عربات الكسح

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة