خالد صلاح

صور.. العالم هذا المساء.. تواصل المظاهرات فى فرنسا ضد قانون ماكرون لإصلاح المعاشات.. منقذون يبحثون عن ناجين بموقع الانهيارات الجليديّة فى باكستان.. الفلبينيون يحاولون إنقاذ الحيوانات والماشية من الحمم البركانية

الخميس، 16 يناير 2020 10:00 م
صور.. العالم هذا المساء.. تواصل المظاهرات فى فرنسا ضد قانون ماكرون لإصلاح المعاشات.. منقذون يبحثون عن ناجين بموقع الانهيارات الجليديّة فى باكستان.. الفلبينيون يحاولون إنقاذ الحيوانات والماشية من الحمم البركانية
كتب وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خرجت النقابات الفرنسية المعارضة لإصلاح أنظمة التقاعد، اليوم الخميس، فى يوم جديد من التعبئة، بغية استعادة الزخم بعد ستة أسابيع من بدء الاحتجاجات، تأتى احتجاجات بغية شل قطاعات النقل التى بدأ الإضراب يفقد زخمه فيها، وبدأت حركتها تعود إلى طبيعتها.

من ناحية أخرى، قال مسؤولون إن طائرات هليكوبتر تابعة للجيش نقلت بعثات إنقاذ لليوم الثالث على التوالى فى منطقة شهدت انهيارا جليديا فى الشطر الباكستانى من كشمير مع ارتفاع عدد القتلى إلى 77 اليوم الخميس.

وفى الفلبين، فر 53 ألف شخص على الأقل من المناطق المعرضة للخطر بالقرب من بركان تال ، حيث أكدت السلطات أن الخطر قد يكون مستمرا، وحاول بعض المزارعين إنقاذ مواشيهم من البركان.

ولمزيد من التفاصيل:_
تواصل المظاهرات فى فرنسا ضد قانون ماكرون لإصلاح المعاشات

خرجت النقابات الفرنسية المعارضة لإصلاح أنظمة التقاعد، اليوم الخميس، فى يوم جديد من التعبئة، بغية استعادة الزخم بعد ستة أسابيع من بدء الاحتجاجات، تأتى احتجاجات اليوم بغية شل قطاعات النقل التى بدأ الإضراب يفقد زخمه فيها، وبدأت حركتها تعود إلى طبيعتها.

دعت التنسيقية النقابية إلى «يوم تعبئة مهنيّة ضخم وإضرابات ومظاهرات» للمرة السادسة منذ 5 ديسمبر الماضي. وخرجت مظاهرات فى مختلف أنحاء فرنسا.

وتراهن النقابات على تحقيق تعبئة كبيرة لمواصلة الضغط ضد الإصلاح المهم الذى يطمح الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أن «يغيّر» فرنسا عبره.

ويسعى الرئيس الفرنسى إلى مواءمة فرنسا مع أغلب البلدان الأخرى، عبر تأسيس نظام تقاعد «جامع»، ومن ثم إلغاء أنظمة التقاعد الخاصة التى تسمح مثلاً لعمال النقل بمغادرة الوظيفة فى عمر أدنى، وكذلك للتوصل إلى توازن مالى فى نظام التقاعد على المدى الطويل عبر حثّ الفرنسيين على العمل لفترة أطول. وتنال هذه النقطة النصيب الأوفر من المعارضة.

ويتحسن الوضع تدريجياً فى وسائل النقل المشترك، رأس حربة التعبئة التى كلفت أكثر من مليار يورو فى قطاع النقل عبر القطار والمترو الباريسي، وفقاً للحكومة.

وأكد متحدث باسم قطاع النقل عبر القطارات أن «الشبكة متاحة إلى حد كبير، ولا يوجد أى إنذار هذا الصباح ولن يكون للتعبئة بعد الظهر أثر على برنامج النقل». ويتحسن الوضع فى المترو الباريسى على نحو أبطأ، حيث فتحت أغلب الخطوط لكن على نحو متقطّع.

ومن المفترض أن يشارك كثير من الأساتذة فى المسيرات، رغم بدء المفاوضات الاثنين التى ستؤدى إلى سنّ قانون لبرمجة ترفيع فى الأجور.

وحتى فى حال تراجعت التعبئة، فإنها تبقى مدعومة من غالبية الرأى العام، وفق استطلاعات رأي.

واستجابت الحكومة حتى الآن لمطلب النقابات الإصلاحية عبر قبول التخلى عن الاستعادة التدريجية لنظام حوافز يحثّ بشدة على التقاعد فى سن الـ64، عوض سن الـ62 القانوني.

الاحتجاجات فى فرنسا
الاحتجاجات فى فرنسا

 

الاضرابات فى فرنسا
الاضرابات فى فرنسا

 

الشرطة الفرنسية تتصدى للمتظاهرين
الشرطة الفرنسية تتصدى للمتظاهرين

 

الشرطة الفرنسية تنتشر بمحيط الاحتجاجات
الشرطة الفرنسية تنتشر بمحيط الاحتجاجات

 

المظاهرات فى فرنسا
المظاهرات فى فرنسا

 

المئات فى احتجاجات فرنسا
المئات فى احتجاجات فرنسا

 

جانب من احتجاجات فرنسا
جانب من احتجاجات فرنسا

 

جانب من الاحتجاجات
جانب من الاحتجاجات

 

جانب من الاضراب بفرنسا
جانب من الاضراب بفرنسا

 

جانب من المظاهرات بفرنسا
جانب من المظاهرات بفرنسا

 

لافتات منددة بنظام التقاعد الذى يريده ماكرون
لافتات منددة بنظام التقاعد الذى يريده ماكرون

 

مظاهرات فرنسا
مظاهرات فرنسا

منقذون يبحثون عن ناجين بموقع الانهيارات الجليديّة فى باكستان
 

 قال مسؤولون إن طائرات هليكوبتر تابعة للجيش نقلت بعثات إنقاذ لليوم الثالث على التوالى فى منطقة شهدت انهيارا جليديا فى الشطر الباكستانى من كشمير مع ارتفاع عدد القتلى إلى 77 اليوم الخميس.

وكانت أحدث ضحية للانهيار الجليدى فى وادى نيلوم الواقع بمنطقة الهيمالايا المتنازع عليها بين باكستان والهند هى صفية البالغة من العمر ست سنوات والتى توفيت فى مستشفى اليوم الخميس.

وقال طبيب نقلا عن أسرة الطفلة إن صفية انتشلت من تحت الجليد يوم الثلاثاء وكانت على قيد الحياة بعد أن ظلت مدفونة 20 ساعة. وهى العضو رقم 19 من أسرة واحدة الذى يقتل فى الانهيار الجليدي.

ومن ناحية أخرى قال مسؤول بارز إن خمسة من أفراد الجيش الباكستانى قتلوا فى انهيار جليدى فى منطقة أخرى فى باكستان أثناء قيامهم بجهود إغاثة. وكان الخمسة من سلاح المهندسين يساعدون فى فتح الطرق التى غمرتها الثلوج بعد انهيار جليدى فى منطقة جيلجيت بالتيستان الجبلية قرب حدود الصين.

يذكر أن تساقط الثلوج بغزارة تسبب فى إغلاق العديد من الطرق السريعة، فى الوقت الذى توقع فيه خبراء الأرصاد استمرار سوء الأحوال الجوية فى معظم أنحاء البلاد وخاصة إقليم "بلوشستان" خلال الـ24 ساعة المقبلة، وتم إعلان حالة الطوارئ فى 7 مناطق بإقليم "بلوشستان" والتى تأثرت بشدة بسبب الأمطار الغزيرة والثلوج.

وكان مسئولان حكوميان كبيران، قالا إن العديد من القرويين تقطعت بهم السبل وسط الانهيارات الجليدية فى منطقة وادى نيلوم بعد أمطار غزيرة تسببت أيضا فى انهيارات أرضية، وقال أحد المسؤولين إن هناك العديد من البلاغات عن مفقودين ومن يخشى أن يكونوا قُتلوا وجهود الإنقاذ ما زالت جارية، وتم إعلان حالة الطوارئ، فى 7 مناطق بإقليم "بلوشستان"، والتى تأثرت بشدة بسبب الأمطار الغزيرة والثلوج

 

تحطيم الثلوج الكبيرة
تحطيم الثلوج الكبيرة

 

جثمان أحد الضحايا
جثمان أحد الضحايا

 

حمل سيدة أصيبت فى الانهيار الثلجى
حمل سيدة أصيبت فى الانهيار الثلجى

 

طائرة انقاذ بموقع الانهيار الثلجى
طائرة انقاذ بموقع الانهيار الثلجى

 

طائرة تحمل مساعدات
طائرة تحمل مساعدات

 

طائرة هليكوبتر تشارك فى عمليات الانقاذ
طائرة هليكوبتر تشارك فى عمليات الانقاذ

 

طفلة مصابة جراء الانهيار الثلجى
طفلة مصابة جراء الانهيار الثلجى

 

فرق الانقاذ بموقع الانهيار
فرق الانقاذ بموقع الانهيار

 

فرق الانقاذ تحمل طفلة
فرق الانقاذ تحمل طفلة

 

فرق الانقاذ وسط المنازل المتضررة
فرق الانقاذ وسط المنازل المتضررة

 

قوات الجيش تنقل الناجين
قوات الجيش تنقل الناجين

 

منازل الباكستانيين التى تعرضت للانهيار
منازل الباكستانيين التى تعرضت للانهيار

الفلبينيون يحاولون إنقاذ الحيوانات والماشية من الحمم البركانية
 

فر 53 ألف شخص على الأقل من المناطق المعرضة للخطر بالقرب من بركان تال فى الفلبين، حيث أكدت السلطات أن الخطر قد يكون مستمرا، وحاول بعض المزارعين إنقاذ مواشيهم من البركان.

وبدأ بركان "تال" في مقاطعة باتانجاس فى نفث الرماد بشكل متقطع يوم السبت الماضى. وتم إجلاء السكان من بلدات فى مقاطعتى باتانجاس وكافيت، لكن بعض الرجال مكثوا لرعاية ممتلكاتهم ومواشيهم.

وحذر مسئولون فى الفلبين، من خطورة الاقتراب من بركان "تال" بالقرب من العاصمة مانيلا، حيث يواصل البركان إطلاق الحمم والرماد والبخار منذ الثلاثاء الماضى، فيما يخشى المسئولون من احتمال أن يثور البركان، الأمر الذى قد ينذر بانفجار أكبر وأكثر خطورة، وقال المعهد الفلبينى لعلوم البراكين والزلازل، وفقا لما أوردته قناة "سكاى نيوز" الإخبارية، إن استمرار ثبات بركان "تال" بعد أن عاد إلى الحياة، وأصبح بركانا نشطا، يشير إلى أن هناك رواسب لا تزال ترتفع إلى فوهة البركان، مضيفا : "مثل هذا النشاط الزلزالى المكثف ربما يدل على تسلل رواسب مستمر أسفل بركان تال، مما قد يؤدى إلى مزيد من النشاط الانفجاري".
 
أحصنة-بعد-إنقاذها
أحصنة-بعد-إنقاذها

 

بركان-تال
بركان-تال

 

جانب-من-إنقاذ-الحيوانات
جانب-من-إنقاذ-الحيوانات

 

حصان-بعد-إنقاذه
حصان-بعد-إنقاذه

 

حصان-على-الأرض
حصان-على-الأرض

 

حصان-مغطى-برماد-البركان
حصان-مغطى-برماد-البركان

 

محاولة-إنقاذ-حصان
محاولة-إنقاذ-حصان

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة