خالد صلاح

هل استخدام مزيلات العرق يسبب سرطان الثدى؟

الخميس، 16 يناير 2020 03:00 م
هل استخدام مزيلات العرق يسبب سرطان الثدى؟ مزيلات العرق
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"مزيل العرق يسبب السرطان".. مقولة شائعة نسمعها كثيراً ولكن ما مدى صحتها العلمية، وهل حقاً مزيل العرق هو السبب وراء الإصابة بسرطان الثدي.. هذا ما سوف نتعرف عليه فى السطور التالية، وفقاً لما نقله موقع sunny brook Health عن أخصائية علاج الأورام بالإشعاع الدكتورة إليسيا دونوفان، ووفقاً للدراسات العلمية.

وقالت أخصائية الأورام إليسيا دونوفان: "لا يوجد حالياً دليل واضح يثبت أن استخدام مزيل العرق أو مضاد التعرق يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي".

وأضافت: "لقد بدأ هذا الادعاء بالفعل في التسعينيات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين بحثت العديد من الدراسات هذا الأمر".

اضرار مزيل العرق
اضرار مزيل العرق

وقالت إن النظريات وراء هذه المقولة تشمل أن مضادات التعرق تحتوي على الألومنيوم، والذي يمكن أن يكون ضاراً بجرعات كبيرة، وأن مضادات التعرق توقف الغدد العرقية في الإبطين عن إطلاق السموم من الجسم بشكل طبيعى، خاصة أن معظم سرطان الثدي يحدث في الربع الخارجي العلوي القريب من الإبط.

وأوضحت إيليسيا أنه يتم امتصاص الألومنيوم من مزيلات العرق بكميات صغيرة جدا، ويتم إزالة جزء صغير جدا من السموم من خلال الغدد العرقية في الجسم، وتتواجد أكبر نسبة من السموم فى أنسجة الثدي في الربع الخارجي العلوي، وهذا يسبب زيادة في السرطان في هذه المنطقة.

وأشارت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2003 (AMcGrath 2003) إلى أن النساء يصبن بسرطان الثدي في سن أصغر مقارنة بالعقود السابقة، وأن النساء الأصغر سنا أكثر عرضة لاستخدام مزيل العرق على الأرجح من النساء الأكبر سنا، وبالتالي قد يكون هناك رابط بين الاثنين.

و لم يتحدد بعد سبب إصابة النساء الأصغر سنا بسرطان الثدي ، وهناك حاجة إلى مزيد من البحوث في هذا المجال.

من ناحية أخرى، توصلت مراجعة منهجية حديثة عام 2016 إلى أن معظم الأدلة حول تسبب مزيلات العرق فى سرطان الثدى كانت قليلة، ولم يكن هناك سوى دراستين تدرسان العلاقة بين مضادات التعرق وسرطان الثدي.

ولم تجد هاتان الدراستان أي ارتباط ضار بين سرطان الثدي ومضادات التعرق ومع ذلك، لا يوجد أدلة كافية حول هذا الأمر وهناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال ولكن لا يوجد حاليا أدلة كافية تثبت أن مزيل العرق أو مضادات التعرق تسبب سرطان الثدي.

وقالت الدكتور دونوفان أن مضادات التعرق التي تسبب السرطان هي واحدة من العديد من المفاهيم الخاطئة التي تسمعها، حيث لا توجد أدلة مؤكدة على ذلك.

وقالت: "إن ارتداء حمالة الصدر واستخدام ماكينة حلاقة تحت الذراعين من الأساطير الإضافية التى يتم ربطها بخطر الإصابة بسرطان الثدي ".

وهناك عوامل معروفة تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، بما في ذلك التعرض الزائد للهرمونات، واتباع نظام غذائي غني بالدهون، السمنة، استهلاك الكحول ، وتاريخ عائلي لسرطان الثدي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة