خالد صلاح

سياسى تونسى يتوقع سقوط حركة النهضة في انتخابات تشريعية مبكرة

الجمعة، 17 يناير 2020 11:32 ص
سياسى تونسى يتوقع سقوط حركة النهضة في انتخابات تشريعية مبكرة منذر قفراش عضو الحملة الوطنية التونسية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
توقع منذر قفراش، عضو الحملة الوطنية التونسية، ورئيس جبهة إنقاذ تونس، أن يتم إجراء انتخابات تشريعية مبكرة، فى تونس تؤدى إلى انهيار حركة النهضة الإخوانية التى استحوذت على الأغلبية فى البرلمان التونسى، مشيرا إلى أنه يتوقع أن محاولات الرئيس التونسى قيس سعيد لتشكيل حكومة جديدة لن تنجح في الحصول على موافقة البرلمان التونسى، وبالتالى سيتم التوجه لانتخابات تشريعية مبكرة ستشهد انهيار حركة النهضة.
 
وقال عضو الحملة الوطنية التونسية، فى تصريح لـ"اليوم السابع" إن الدستور التونسى ينص على أنه فى حالة عدم تشكيل حكومة في أربعة أشهر منذ الانتخابات التشريعية يقع حل البرلمان و إعادة الانتخابات فى تونس، وهو ما يبدو أن تونس تسير عليه الآن خاصة بعد فشل حكومة الحبيب الجملى، التى شكلتها حركة النهضة التونسية فى الحصول على موافقة البرلمان التونسى.
 
وفى وقت سابق فضحت النائبة التونسية عبير موسى رئيسة كتلة الحزب الدستورى الحر، خلال جلسة الأربعاء، رئيس البرلمان الإخوانى راشد الغنوشى، على خلفية زيارته السرية إلى تركيا ولقائه بالديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان، وتابعت: "الجميع يتملق ويصفق ويريد أن يخدع التونسيين بديمقراطية زائفة، ولكن للتاريخ نسجل لن يسمح لكم بالتفريط فى السيادة التونسية".
وأضافت النائبة التونسية، خلال كلمتها، أنه ليس من السهل أن يطير رئيس البرلمان التونسى إلى تركيا، ويجرى لقاءً سريًا مع الرئيس التركى الذى يريد التدخل العسكرى فى الأراضى الليبية، وتابعت: "كون التدخل العسكرى فى ليبيا يعد طعنة للشقيقة ليبيا فى الظهر"، مشددة على أن هذا التدخل سوف ينعكس سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية فى تونس.
ولفتت النائبة التونسية إلى أن وكالة الأناضول اعترفت وقالت إن زيارة "الغنوشى"، إلى تركيا كانت بصفته رئيس البرلمان التونسى وليس لرئيس تنظيم الإخوان، وتابعت: "وهذا اعترف منكم - تركيا- أن لكم علاقات مشبوهة مع الإخوان حول العالم".
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة