خالد صلاح

سيدة بـ10رجال.. نجيب ساويرس يصف نائبة تونسية بعد فضحها الإخوانى راشد العنوشى

الجمعة، 17 يناير 2020 12:13 م
سيدة بـ10رجال.. نجيب ساويرس يصف نائبة تونسية بعد فضحها الإخوانى راشد العنوشى النائبة التونسية عبير موسى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف رجل الأعمال نجيب ساويرس، النائبة البرلمانية التونسية عبير موسى، رئيسة الحزب الدستورى الحرّ فى تونس، بأنها بـ10 رجال"، بعدما فضحت رئيس البرلمان الإخوانى راشد الغنوشى، الأربعاء الماضى، على خلفية زيارته السرية إلى تركيا ولقائه بالديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان.

وأعاد ساويرس، عبر حسابه على تويتر، فيديو هجوم النائبة على الغنوشى، خلال جلسة البرلمان التونسى، صحبها بتعليق: "سيدة بعشر رجال".

نجيب ساويرس
نجيب ساويرس

وكانت النائبة التونسية عبير موسى رئيسة كتلة الحزب الدستورى الحر، شنت هجوما حادا على رئيس البرلمان الإخوانى راشد الغنوشى، على خلفية زيارته السرية إلى تركيا ولقائه بأردوغان، قائلة: "الجميع يتملق ويصفق ويريد أن يخدع التونسيين بديمقراطية زائفة، ولكن للتاريخ نسجل لن يسمح لكم بالتفريط فى السيادة التونسية".

 

وأضافت النائبة التونسية، خلال كلمتها، أنه ليس من السهل أن يطير رئيس البرلمان التونسى إلى تركيا، ويجرى لقاءً سريًا مع الرئيس التركى الذى يريد التدخل العسكرى فى الأراضى الليبية، وتابعت: "كون التدخل العسكرى فى ليبيا يعد طعنة للشقيقة ليبيا فى الظهر"، مشددة على أن هذا التدخل سوف ينعكس سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية فى تونس.

ولفتت النائبة التونسية إلى أن وكالة الأناضول اعترفت وقالت إن زيارة "الغنوشى"، إلى تركيا كانت بصفته رئيس البرلمان التونسى وليس لرئيس تنظيم الإخوان، وتابعت: "وهذا اعتراف منكم - تركيا- أن لكم علاقات مشبوهة مع الإخوان حول العالم".

الغريب فى الأمر أن رئيس البرلمان راشد الغنوشى، قطع عن النائبة الصوت حتى لا تواصل فضح مخططاته، فما كان منها إلا القول "من حقى الوقت لا تغلق على الصوت هذه جلسة برلمانية وليست جلسة تطبيل لك.. أنا لا أطبل لك مثل جماعتك".

وفضحت النائبة التونسية، القيادى الإخوانى راشد الغنوشى، قائلة: "أنت لست محل ثقة على أسرار الدولة.. وليس من حقك بعد الاطلاع على مجلس الأمن القومى واطلاعك على الخطة الأمنية والعسكرية ودواليب الدولة وأسرارها أن تحشرنا وتحشر الشعب التونسى والبرلمان فى اصطفاف دول أجنبية".

ووجهت النائبة حديثها لـ"الغنوشى"، نرفض أن توررطنا فى أجندتك الخارجية وعلاقتك الأجنبية كون كل تحرك لرئيس البرلمان يلزم النواب به، وتابعت: "طالبنا عقد جلسة استثنائية لمساءلة وزيرى الخارجية والدفاع، حول زيارة أردوغان لتونس، وإصدار موقف رسمى من البرلمان التونسى حول التدخل التركى فى ليبيا ولكنكم ماطلتم فى ذلك.. وما زلنا نطالب بذلك.. وأنا ومعى 17 نائبا من الحزب نطالب بسحب الثقة من الغنوشى".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة