خالد صلاح

فى خلية داعش الجيزة.. 7 متهمين ينتظرون قصاص العدلة 25 مارس.. التحقيقات: المتهمون خططوا لاستهداف مطار غرب القاهرة العسكري.. ورصدوا تمركزا أمنيا أسفل الطريق الدائرى.. والنيابة: الإرهاب موجة ضد الدولة

الجمعة، 17 يناير 2020 06:46 م
فى خلية داعش الجيزة.. 7 متهمين ينتظرون قصاص العدلة 25 مارس.. التحقيقات: المتهمون خططوا لاستهداف مطار غرب القاهرة العسكري.. ورصدوا تمركزا أمنيا أسفل الطريق الدائرى.. والنيابة: الإرهاب موجة ضد الدولة داعش - أرشيفية
كتب أيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اقتربت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم، والدكتور على عمارة، بأمانة سر محمد الجمل، من تسطير كلمة النهاية فى محاكمة 7 متهمين باعتناق أفكار تنظيم داعش الإرهابى، والتخطيط لاستهداف الكنائس والمنشآت العسكرية وتفجيرها، فى القضية المعروفة بـ"خلية داعش الجيزة"، بعد تحديد جلسة 25 مارس المقبل للنطق بالحكم.

على مدار 7 أشهر نظرت فيها المحكمة الدعوى بدأتها فى جلسة 29 يوليو 2019، استمعت فيها المحكمة لأقوال الشهود ولمرافعة النيابة العامة والدفاع، لتحجزها فى آخر جلساتها التى عقدت فى 12 يناير الجارى للنطق بالحكم فى نهاية مارس المقبل، وخلال الـ7 أشهر نظرت المحكمة 10 جلسات فى الدعوى.

مجرى التحريات

وأكد مجرى التحريات فى أقواله، أن القيادى محمود محمد طوسون، اقتنع بأفكار تنظيم داعش الإرهابى المتمثلة فى تكفير العاملين بالقوات المسلحة والشرطة واستهدافهم فى عمليات عدائية، وتكفير المسيحيين واستحلال ممتلكاتهم ودمائهم ودور عبادتهم، وتواصل مع كوادر تنظيم داعش بالخارج عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية، قام مؤسس التنظيم بإمداد عناصر خليته الـ 6 بمطبوعات وإصدارات التى تدعم أفكار تنظيم داعش الإرهابى، والتى تبرر أعمال العنف والإرهاب، وتؤكد فرضية الجهاد ضد السلطة الحاكمة.

جرائم ارتكبها المتهمين

وكشفت التحقيقات تخطيط المتهمين لارتكاب بعض العمليات العدائية منها مطار غرب القاهرة العسكرى، تمهيدا لاستهدافه، رصدوا تحركات مواطن مسيحى بمنطقة بولاق بعد قيامهم بتتبع خط سيرة ورصد سيارته، رصدوا تمركز أمنى أسفل الطريق الدائرى بالقرب من منطقة بولاق تمهيدا لاستهدافه.

مرافعة النيابة العامة

فى جلسة 23 ديسمبر 2019، استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة ومن أبرز ما جاء فيها : سيدى الرئيس المجتمع ذاق مرارة الإرهاب، لقد أصبح الإرهاب موجة ضد الدولة المصرية، تقف خلقة فئة باغية، حفنة ممن ضلوا وأضلوا، عصابة ترافق الشيطان، عصابة أعضائها على قناعة بأفكار شاذة، نهجت عقيدة إرهابية، لا دخل لها بالشريعة الإسلامية... السيد الرئيس اسمحوا لى أن استعرض وقائع القضية، واقع فيها غدر وخيانة تكفير واستباحة الدماء بدعوة كاذبة وهى تطبيق شريعة الإسلام، تبدأ وقائع الدعوى عندما ضل المتهم الأول واعتنق أفكار داعش الإرهابى التى تدعو لتكفير حكام العرب والمسلمين، أفكار بعيدة عن الدين، بافتراء كاذب.

عقوبة التهم

يواجه المتهمين العديد من التهم والتى تصل عقوبتها للسجن المؤبد، فتهمة تولى قيادة التى تواجه المتهم الأول والثانى والثالث بأمر الإحالة تصل عقوبتها للمؤبد طبقا للمادة 86 من قانون العقوبات، ويواجه 4 متهمين تهم الانضمام لجماعة إرهابية والتى تصل للسجن المشدد، وتهمة حيازة أسلحة نارية حصلوا عليها من المتهم السابع بأمر الإحالة والتي تصل فيها العقوبة للسجن المؤبد والمشدد طبقا لقانون الأسلحة والذخيرة رقم 394 لسنة 195، والمعدل بالقانون رقم 6 لسنة 2012.

وكان المستشار خالد ضياء، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، أحال المتهمين إلى المحاكمة، بعدما كشفت عنه تحقيقات إيهاب العوضى وكيل أول النيابة برئاسة شريف عون رئيس النيابة، عن اعتناق المتهم الأول محمود طوسون أفكار داعش الإرهابية، والتى تدعوا إلى وجوب الخروج على الدولة بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية، وانضمامه لإحدى مجموعاتها المسلحة ومشاركة عناصرها فى رصد قاعدة إحدى المنشآت العسكرية، وقيامة بتأسيس خلية عنقودية بالجيزة بهدف ارتكاب عمليات عدائية بهدف ترويع المواطنين وزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد، وصولًا بإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد واستطاعته ضم باقى المتهمين.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط أسلحة نارية بحوزة المتهمين وجهازين لاسلكى تردد فوق العالى والتى يحظر استيرادها أو استخدامها أو حيازتها دون الحصول على تصريح من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، كما أنهم حضروا لارتكاب عمليات إرهابية ضد الكنائس ووضعوا مخططات وجهزوا مواد مفرقعة وأسلحة نارية وذخائرها لاستهدافها بعمليات عدائية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة