خالد صلاح

أم تبكى بحرقة خلال تشييع جنازة ابنها أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية..فيديو

السبت، 18 يناير 2020 01:20 ص
أم تبكى بحرقة خلال تشييع جنازة ابنها أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية..فيديو الأم المكلومة
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بكت أم بحرقة أثناء تشييع جنازة أبنها أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية، والتى دمرت بعد إطلاق صاروخ من قبل الحرس الثورى الإيراني، حيث شهدت مصرع 176 شخصا على متنها.

وأذاعت قناة العربية، فيديو للأم العراقية المكلومة خلال بكائها على نعش نجلها فى حالة نفسية صعبة، أثناء مراسم تشييع جنازة ابنها أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية.

من جانب آخر ، حث رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو إيران، اليوم الجمعة، على إرسال مسجلى محادثات قمرة القيادة وبيانات الرحلة للطائرة الأوكرانية التى تحطمت قرب طهران إلى فرنسا لتحليلهما وقال إن أولى رفات الضحايا يجب أن تعود قريبا إلى كندا.

وقال ترودو فى مؤتمر صحفى فى أوتاوا إن فرنسا من الدول القليلة التى لديها القدرة على تحليل بيانات الصندوقين الأسودين بعد تلفهما بشدة، وقال ترودو مشيرا ان إيران ليس لديها مستوى الخبرة الفنية وخاصة المعدات اللازمة التى تجعلها قادرة على تحليل هذين الصندوقين الأسودين التالفين بسرعة، موضحا أن إيران اعترفت من قبل إنها أسقطت الطائرة بصاروخ فى الأسبوع الماضى بطريق الخطأ ولقى 176 شخصا حتفهم فى الكارثة من بينهم 57 كنديا.

وأضاف "هناك بداية لتوافق على أن... (فرنسا) ستكون المكان المناسب لإرسال هذين الصندوقين الأسودين إليه للحصول على المعلومات الصحيحة منهما بطريقة سريعة، وهذا هو ما نحث السلطات الإيرانية عليه".وقال ترودو إن 20 من أسر الضحايا الكنديين طلبت عودة الجثامين. ومضى قائلا للصحفيين إنه يتوقع عودة أولى الرفات "فى الأيام المقبلة". ولم يخض فى تفاصيل.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشبراوي

"والله يعلم ما تصنعون"

ركاب الطائرات المدنية الأبرياء ليس لهم ذنب في أن يدفعوا ثمن الصراعات السياسيةأو الصراعات من أي نوع لأنهم لايعرفون شيئا عن أي شيء وسبق و ان قلنا هذا الكلام . الله يعلم ماتفعلون فاتقوا الله وأيقظوا ضمائركم في من يموت وهو لايعرف فيما قتل وبأي أسلوب قتل . شيء لاتقبله القوانين ولا الشرائع ولا الضمير الإنساني . يارب إرحم عبادك وتول أنت إنقاذ مخلوقاتك ما دامت القلوب قد جحدت لهذه الدرجة 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة