خالد صلاح

س وج.. هل تأمر الخديو إسماعيل من أجل تولى الحكم بدلا من أحمد رفعت؟

السبت، 18 يناير 2020 09:00 ص
س وج.. هل تأمر الخديو إسماعيل من أجل تولى الحكم بدلا من أحمد رفعت؟ الخديو إسماعيل
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ157 على تولى الخديو إسماعيل حكم مصر، خلفا لعمه الوالى محمد سعيد باشا، الذى توفى فى نفس اليوم، وذلك فى 18 يناير عام 1863، ليكون خامس حكام مصر من الأسرة العلوية، وأول من يحكمها تحت لقب "خديو".. لكن تولى الخديو يحمل العديد من الاستفسارات حول إمكاتية تورط إسماعيل فى عملية تأمر من أجل وصوله إلى الحكم، وهو ما نوضحه خلال السطور التالية.
 

س/ ما هو نظام توريث الحكم فى أسرة محمد على باشا؟

ج: تولى الحكم كان يرجع إلى أنه كان نظام توريث الحكم فى عهد أسرة محمد على، بأن يصل إلى سدة الحكم الأرشد فالأرشد من نسل محمد على، تنفيذًا لنظام التوارث القديم الذى يجعل ولاية الحكم للأكبر سنا بالأسرة.
 

س/ من كان المفترض أن يتولى حكم مصر خلفا للوالى سعيد باشا؟

ج: كان من المفترض ـ بموجب فرمان الوراثة ـ أن يتولى حكم مصر بعد سعيد بن محمد علي بصفته أكبر أفراد الأسرة سنًا، ولكنه توفى فى حادث، فتولى الشقيق الأكبر بعده إسماعيل بن إبراهيم باشا.
 

س/ كيف كانت وفاة أحمد رفعت باشا؟

ج: حدث فى سنة 1858، حيث أقام سعيد باشا وليمة كبيرة بالإسكندرية، دعا إليها جميع أمراء الأسرة، بمن فيهم ولى العهد رفعت باشا، وبعد انتهاء الوليمة عاد رفعت باشا وبصحبته الأمير عبد الحليم بن محمد على وبعض رجال الحاشية بقطار خاص إلى القاهرة، وتصادف عند وصول القطار إلى كوبرى كفر الزيات أن الكوبرى كان مفتوحاً لمرور السفن، فسقط القطار فى النيل وغرق كل من فيه إلا الأمير عبد الحليم باشا.
 

س/ هل هناك اعتقاد بنظرية تأمر على أحمد رفعت من أجل تولى إسماعيل حكم مصر؟

ج: يذهب البعض أن هناك الأمير أحمد رفعت كان ضحية مؤامرة ، خاصة أن سعيد باشا كان يفضل عليه إسماعيل الذى جربه كثيرًا فى إدارة بعض شئون الدولة وكان خير سند له، فعندما زار بلاد الشام عام 1859 ترك إسماعيل ـ وليس ولى عهده رفعت باشا ـ قائمقامًا بدله، وعندما سافر إلى الحجاز حل محله إسماعيل أثناء هذه الزيارة حتى أنه عينه سرداراً للجيش المصرى بعد عودته، وعهد إليه بإخماد الفتنة بين بعض القبائل السودانية فوفق إسماعيل فى ذلك. وفى 19 يناير 1863 توفى سعيد بعد فترة علاج طويلة من مرض السرطان، فانتقلت ولاية مصر إلى إسماعيل باشا.
 

س/ هل تورط إسماعيل فى التأمر على شقيقه أحمد رفعت؟

ج: بحسب عدد كبير من المؤرخين فإنه لا يدرج أى دلائل تاريخية على قيام إسماعيل بهذا الفعل، كما انه لا يوجد أى معطيات أو إشارات تاريخية حول وجود خلافات بين الرجلين أو طمع إسماعيل فى كرسى العرش.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة