خالد صلاح

شاهد فى دقيقة.. الطائرة الأوكرانية ليست الأولى.. طائرات منكوبة وتعويضات فلكية

الأحد، 19 يناير 2020 12:00 م
شاهد فى دقيقة.. الطائرة الأوكرانية ليست الأولى.. طائرات منكوبة وتعويضات فلكية حطام الطائرة الاوكرانية
إعداد: إنجى مجدى - تعليق صوتى: نورهان مجدى - جرافيك: أيمن عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواجه إيران غضبا دوليا ومحليا كبيرا بشأن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية التى أقلعت من مطار الخمينى الدولى متجهة إلى كييف، فى الثامن من يناير الجاري، خلال العملية التي كان يشنها الحرس الثورى الإيرانى بالصواريخ الباليستية على قاعدتين فى العراق، ضما قوات أمريكية انتقاما لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثورى الإيراني.

•           تحت ضغط دولى وبعد مزاعم النظام الإيرانى وجود عطل وراء سقوط الطائرة الأوكرانية
 
•           أخيرا اعترفت طهران بحقيقة الأمر، وأقر الحرس الثورى بإسقاط الطائرة بالخطأ.
 
•           الطائرة كانت تحمل 176 راكبا من خمس جنسيات كان معظمهم إيرانيون الأصل
 
•           إقرار النظام الإيرانى بالمسئولية يعنى استعداده لتكبد تكلفة التعويضات
 
•           لكن ، هل هذه هى الواقعة الأولى ؟؟
 
•           تاريخ حوادث الطيران شهد مواقف مماثلة..
 
•           فى 3 يوليو 1988 خلال حرب الخليج الأولى أسقطت البحرية  الامريكية طائرة ركاب تابعة للخطوط الإيرانية.
 
•           الرحلة التى حملت رقم 655، ظنتها القوات الأمريكية طائرة عسكرية لتقتل 290 مدنياً
 
 
 
•           رفعت إيران دعوة أمام محكمة العدل الدولية
 
•           وفى فبراير 1996 وافقت واشنطن على دفع 131.8 مليون دولار لإيران.
 
•           وفى عام 1988، سقطت طائرة ركاب تابعة لخطوط الامريكية بقنبلة.
 
•           العملية الإرهابية أدين فيها الضابط الليبى عبد الباسط المقراحى بـ270 تهمة قتل
 
•           عُرفت العملية باسم "تفجيرات لوكيربى" نسبه للمنطقة التى سقطت فيها الطائرة
 
•           حينها، رفض نظام معمر القذافى تحمل المسئولية نافيا توجيه اى اوامر بالهجوم
 
•           فى عام 2003، تحت وطأة العقوبات الدولية، دفع القذافى 2.7 مليار دولار تعويضات.
 
 
 
•           فكم ستقدر قيمة التعويضات التى تدفعها إيران لأسر الضحايا ؟
 
•           وما هى قيمة التعويضات المقرر دفعها لشركة بوينج مالكة الطائرة ؟
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة