خالد صلاح

صور.. اليوم السابع داخل منزل سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا.. الزوجة: "السيارة عليها أقساط 85 ألف جنيه ومديونين ومهددين بالطرد من المنزل".. والأب: الميكروباص هو مصدر الرزق الوحيد ونطالب بإصلاحه

الأحد، 19 يناير 2020 07:00 م
صور.. اليوم السابع داخل منزل سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا.. الزوجة: "السيارة عليها أقساط 85 ألف جنيه ومديونين ومهددين بالطرد من المنزل".. والأب: الميكروباص هو مصدر الرزق الوحيد ونطالب بإصلاحه
كتب فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"السائق الطيب" هو لقب وائل كمال محمد، سائق ميكروباص تكليف أطباء المنيا بين زملائه وأهالى قرية دمشير التابعة لمركز المنيا.

"اليوم السابع" يزور أسرة السائق فى قريته داخل منزل بسيط يملؤه الفرح والسعادة، ففى البداية يقول والده كمال محمد، إن وائل كان يعمل مع الأطباء منذ 3 أشهر ويقوم بتوصيلهم فى كل الأماكن داخل مراكز محافظة المنيا وليست المرة الأولى التى يسافر فيها وائل وفى هذه الليلة كان مدعوا فى خطبة شقيقة زوجته وكان يجهز نفسه وأولاده لحضور العرس، وأخذهم واشترى لهم ولنفسه ملابس جديده للفرح، إلا أن الأطباء اتصلوا به وأصروا أن يكون معهم رغم أنه طلب منهم الاعتذار وأنه سوف يوفر سائقا لهم إلا أنهم رفضوا ذلك وطلبوه هو، وخرج وائل من المنزل حوالى الساعة 3 فجرا، مؤكدا أن وفاة وائل تركت إرثا كبيرا من الديون على زوجته وأولاده.

سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا (1)

بينما قالت أم محمد زوجة وائل إنه خرج من المنزل وعاد حوالى الساعة 2 جهز نفسه لرحلة السفر وطلب منى أن أسافر معه لكنى رفضت وقال لى "زعلان انى طالع المشوار" فى ذلك الوقت طلبت منه عدم السفر قال لا لابد أن أسافر "علشان لقمة العيش" والأقساط اللى علينا.

سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا (4)

وأضافت: رحل وائل وترك لى حملا ثقيلا السيارة الميكروباص تعتبر كل حياتنا أدمرت وتحتاج لمبلغ كبير لإصلاحها إلى جانب أبنائه محمد وياسمين وشقيقتهم الصغرى روان وأنا لا أملك شيئا من الدنيا حتى المنزل الذى نسكن فيه مهددون بالطرد منه لأنه ليس ملك زوجى.

وأشارت إلى أن آخر اتصال بينى وبين وائل كان قبل الحادث بساعة واحدة اتصل بى وقال لى خلى بالك من الأولاد حينها شعرت بأن هناك شيئا سوف يحدث وبالفعل جاءنا اتصال أن وائل عمل حادث قبل دخوله القاهرة.

سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا (2)

واستطردت قائلة: أسرعنا مثل المجانين وعند وصولنا سمعنا من بعض ممن شاهدوا الحادث أن سبب الحادث أنه حاول أن يفتدى أتوبيس وأنه تم نقله إلى المستشفى.

وأشارت زوجة السائق إلى أن ياسمين ابنته رفضوا يدخلوها الحضانة علشان 300 جنيه وقالت بعد وفاة وائل أصبحت أنا وأولاده مشردين وليس لنا سكن نعيش فيه، وأضافت ليس لنا أى مطالب إلا إصلاح الميكروباص لأن عليه أقساط تقدر بـ85 ألف جنيه وهو أصبح عائلنا الوحيد.

وأثناء الحديث أجهش الطفل محمد بالصف الثانى الابتدائى نجل وائل بالبكاء وأخذ ينادى "عاوز بابا" وقال أنا حزين انى مش هشوف بابا تانى وأنا لما أكبر واشتغل علشان أخواتى.

سائق ميكروباص حادث طبيبات المنيا (3)

وكان الطريق الصحراوى بالقرب من مدخل حلوان شهد حادث أليم لمجموعة من أطباء تكليف المنيا راح ضحيته 3 طبيبات وسائق الميكروباص وتم نقل جميع المصابين إلى معهد ناصر، وقد شهدت محافظة المنيا موكب جنائزى مهيب للطبيبات شارك فيه الجميع مطالبين بمحاسبة المسئولين.

وكانت نقابة الأطباء قد أحالت 5 قيادات بمديرية الصحة للتحقيق فى الواقعة ومسئوليتهم عن الحادث.

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة