خالد صلاح

لندن تغازل القارة السمراء بقمة الاستثمار البريطانية الأفريقية.. قادة 21 دولة من القارة يشاركون والسيسى متحدث رئيسى.. الإعلان عن صفقات بالمليارات خلال القمة.. والرئيس يلتقى بوريس جونسون والأمير ويليام

الإثنين، 20 يناير 2020 12:13 م
لندن تغازل القارة السمراء بقمة الاستثمار البريطانية الأفريقية.. قادة 21 دولة من القارة يشاركون والسيسى متحدث رئيسى.. الإعلان عن صفقات بالمليارات خلال القمة.. والرئيس يلتقى بوريس جونسون والأمير ويليام بوريس جونسون والسيسى
كتبت ريم عبد الحميد- رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنطلق اليوم، الاثنين، أعمال قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية، والتى سيشارك فيها قادة 21 دولة أفريقية على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسى لبحث آفاق الاستثمار والتجارة بين المملكة المتحدة وأفريقيا.

 

وقالت السفارة البريطانية فى القاهرة بفى بيان لها بشأن مشاركة الرئيس فى القمة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيذهب إلى المملكة المتحدة بصحبة وفد وزارى للمشاركة فى قمة الاستثمار البريطانية-الإفريقية، حيث سيكون الرئيس عبد الفتاح السيسى، متحدثًا رئيسيًا في قمة الاستثمار البريطانية-الإفريقية.

وأضاف البيان أنه من المقرر أن تجمع القمة بين ممثلي الأعمال في المملكة المتحدة وإفريقيا، والقادة والوفود الإفريقية، والمؤسسات الدولية، ورجال الأعمال الشباب، وتؤمن القمة صفقات استثمارية، كما ستعرض الخبرات التي يمكن للمملكة المتحدة تقديمها للشركات الإفريقية الطموحة.

وتلقي القمة الضوء أيضًا على كون المملكة المتحدة الشريك المفضل للقارة الإفريقية والمستثمر صاحب الأثر الأكبر، من حيث فرص العمل الجيدة والنمو والاستدامة.

من المقرر أن يتم الإعلان خلال القمة عن صفقات استثمارية جديدة بين مصر والمملكة المتحدة في قطاعات استراتيجية، من بينها الرعاية الصحية والتعليم والطاقة والتصنيع.

 

وأكد بيان السفارة البريطانية أن رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون سيجتمع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل مناقشة التعاون الاقتصادي والسياسي المتنامي بين البلدين، وسيلتقي الرئيس المصري خلال زيارته كذلك صاحب السمو الملكي دوق كامبريدج الأمير ويليام..

وصرّح السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدامز قبل انعقاد القمة قائلًا: "تستجيب المملكة المتحدة إلى دعوات الدول الإفريقية عندما توضح أنها بحاجة إلى شراكات ذات منفعة متبادلة تتجاوز حد المساعدات وتجذب استثمارات عالية الجودة من أجل تحريك عجلة النمو وخلق فرص عمل. يسعدني أن يسافر الرئيس المصري إلى المملكة المتحدة من أجل حضور قمة الاستثمار الإفريقية، حيث ستعمق زيارته العلاقات الاقتصادية والسياسية القوية بين البلدين."

 

كما أصدرت الحكومة البريطانية بيانا بشأن قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية، قالت فيه إن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون سيؤكد خلال القمة التى ستنعقد اليوم، الاثنين، فى العاصمة البريطانية لندن على أن المملكة المتحدة الشريك الاستثمارى المفضل للدول الأفريقية.

ووفقا للبيان، المنشور على الموقع الرسمى للحكومة البريطانية، سيؤكد جونسون على أن بريطانيا لديها خبرة وابتكار فريدان فى التكنولوجيا، ونمو نظيف وبنية تحتية وتمويل يمكن أن يغذى مطالب القارة السمراء من أجل تحقيق النمو المستدام.

وستجمع القمة 21 دولة أفريقية مع بريطانيا إلى جانب الشركات الأفريقية، وهى المرة الأولى التى يجتمع فيها حكومات وشركات من بريطانيا والقارة السمراء فى حدث بهذا الحجم. وسيتم الإعلان عن صفقات تقدر بمليارات الدولارات فى القمة، وسيؤدى هذا إلى تعزيز فرص العمل والنمو فى كافة أنحاء بريطانيا وأفريقيا، ويستفيد منها مجموعة واسعة من الشركات البريطانية بدءا من الشركات العائلية وحتى الشركات الكبرى متعددة الجنسيات. وستعكس كل الاستثمارات الجديدة التزام رئيس الحكومة البريطانية ببناء علاقات مستدامة على المدى الطويل مع أفريقيا تدعمها القيم والمعايير العليا.

 

وسيستغل رئيس الحكومة البريطانية البيان الافتتاحى لتوضيح هذه الشراكة الحديثة بنماذج للشركات البريطانية التى تقوم بتدشين إنارة الشوارع الذكية عبر نيجيريا، وشركة ليجان الإيرلندية الشمالية التى فازت بعقد لبناء حديقة أعمال فى أوغندا.

كما سيعلن جونسون خلال القمة إنهاء دعم بريطانيا لتعدين الفحم الحرارى أو محطات توليد الطاقة بالفحم فى الخارج، وإنهاء المساعدة الإنمائية الرسمية المباشرة وائتمان الاستثمار والتصدير.

 

وبحسب بيان الحكومة البريطانية، يشكل هذا الإعلان جزءا من التزام بريطانيا الأوسع نطاقا باستخدام خبرتها وتجربتها لمساعدة أفريقيا على الانتقال من الوقود الأحفورى إلى أشكال مستدامة ومتجددة من الطاقة النظيفة.

وكانت بريطانيا قد حققت رقم قياسيا بقضاء 83 يوما بدون توليد الكهرباء من الفحم.

كما ستكون بريطانيا أول اقتصاد كبير يضع هدف ملزم قانونا بالوصول إلى صفر انبعاثات بحلول عام 2050، كما ستستضيف مدينة جلاسكو قمة الأمم المتحدة لتغيير المناخ فى وقت لاحق هذا العام.

 

وسيمثل بريطانيا فى القمة وزير الخارجية دومنيك راب ووزير التنمية ألوك شارما ووزيرة التجارة اليزابيث تروس ووزير الأعمال أندريا ليدسوم.

وفى مساء اليوم، الاثنين، سيشارك جونسون مع قادة الدول الأفريقية وعدد من قادة الأعمال فى بريطانيا وافريقيا فى حفل استقبال فى قصر باكنجهام يستضيف دوق كامبريدج الأمير ويليام.

 

من ناحية أخرى، أعلنت الحكومة البريطانية إطلاق بوابة النمو خلال قمة الاستثمار البريطانية الافريقية التى تنعقد اليوم، الاثنين فى العاصمة البريطانية لندن، وهى خدمة لمساعدة الشركات الأفريقية والبريطانية والدولية الأخرى على الاستثمار والتجارة مع بعضها البعض.

وبحسب ما ذكر موقع الحكومة البريطانية، فإن الخدمة ستساعد الشركات الوصول إلى عرض الحكومة البريطانية فى التجارة والاستثمار والتمويل لأفريقيا كلها فى مكان واحد. وتشمل البوابة معلومات إلكترونية، حيث سيقدم قسم من موقع great.gov.uk، معلومات محدثة عن عرض التجارة والاستثمار والتمويل للحكومة البريطانية وأيضا توجيه السوق الأفريقى. وتشمل أيضا فريق من المتخصصين فى التجارة والاستثمار فى بريطانيا يساعد الشركات الأفريقية على التصدير إلى بريطانيا وإيجاد شركاء استثمار ومساعدة الشركات البريطانية والدولية على التجارة والاستثمار فى أفريقيا. وسيعمل الفريق عن كثب مع مفوضة الملكة إليزابيث للتجارة مع أفريقيا إيما وايدسميث.

 

وستكون الخدمة الإلكترونية لبوابة النمو متاحة لكل الشركات الأفريقية والبريطانية والدولية الأخرى، وسيكون هناك دعم إضافى متاح للشركات الراغبة فى الجمع بين التنمية التجارية والتأثير الاجتماعى فى أفريقيا.

وقال البيان إن الحكومة البريطانية عازمة على تقديم الدعم للشركات الأفريقية لإيجاد شركاء التجارة والاستثمار والحصول على الخبرة والمشورة البريطانية. وبالنسبة للشركات البريطانية، فإن الخدمة تقدم مزيد من المساعدة للشركات البريطانية لإيجاد شركاء تجاريين جدد والاستفادة من فرص النمو الدولى فى الأسواق الأفريقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة