خالد صلاح

عمر الأيوبى

لوغاريتمات غريبة

الإثنين، 20 يناير 2020 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
دائما تجد جماهير الكرة يشعرون بعدم الاقتناع بمنظومة الكرة المصرية منذ سنوات عديدة ويوجهون الاتهامات للمسؤولين بالعشوائية والفوضى وربما الفساد.
 
ولعل الهجوم والانتقادات باستمرار ترجع للكثير من اللوغاريتمات طوال الوقت فى الساحة من أحداث ومواقف تجبر الجميع على التساؤلات وعلامات والاستفهام ومنها تعيينات المدربين فى المنتخبات طوال السنوات الكثيرة الماضية لعدد من المدربين، بعيدا عن معايير الكفاءة والخبرة والتاريخ وأغلبها تعيينات لمدربين يحبهم مسؤولون فى اتحاد الكرة أو آخرين لأهداف انتخابية من الصعيد وبحرى، أو ربما لمدربين يجيدون العلاقات الخاصة ولذا كنا دائما نتساءل: أين أحمد الكاس وهو أحد نجوم التسعينيات للكرة المصرية أو حسام حسن أسطورة الكرة مثلا؟
 
ومن ضمن ظواهر اللامنطق مدربون يعملون باستمرار رغم عدم نجاحهم مع الأندية لمجرد أنهم يمتلكون علاقات مع سماسرة فى وقت تجد آخرين يجدون فرصة بصعوبة مثل أشرف قاسم وعادل طعيمة وعادل عبدالرحمن وعمرو أنور وعادل المأمور.
 
والأكثر كارثية الاحتفالات الدولية والقارية باتت تجعل الغضب كبيرا ضد مسؤولى المنظومة كلها محليا وأفريقيا وودوليا، بسبب تصفيات الحسابات وعلامات الاستفهام التى تجعلك ترى مناسبات لأساطير الكرة الأفريقية فى مصر، ولا يتم دعوة حسام حسن أو حازم إمام أو حسن شحاتة مثلا.
 
التصرفات والأحداث تدعم نظريات المؤامرة والاتهامات المتكررة فى منظومة الكرة طوال تاريخها.. فمتى تعود الأمور لنصابها وكل شخص ياخذ حقه فى المنظومة الكروية؟

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة