خالد صلاح

محافظة القاهرة: أماكن للانتظار وإنشاء كبارى للمشاة ضمن تطوير مصر الجديدة

الإثنين، 20 يناير 2020 08:47 م
محافظة القاهرة: أماكن للانتظار وإنشاء كبارى للمشاة ضمن تطوير مصر الجديدة زراعة الكبارى
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المهندس إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أنه فى إطار خطة تطوير منطقة مصر الجديدة الجارى تنفيذها الآن، يتم دراسة تفعيل الجراجات أسفل العقارات، ومنع الانتظار بالشوارع الرئيسية، والقضاء على مواقف الميكروباص العشوائية وتخصيص أماكن انتظار لا تعيق سير المارة والسيارات، و إعادة دراسة خطوط سير أتوبيسات النقل العام، وإقامة مسارات للدراجات.
 
وأضاف نائب محافظ القاهرة، أنه سيتم إنشاء كبارى للمشاة على المحاور الرئيسية من خلال المجتمع المدنى ورجال الأعمال، مشيرًا إلى أنه تم عقد اجتماع بحضور مندوب من رئاسة الجمهورية، ورئيس الهيئة الهندسية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، ورؤساء أحياء مصر الجديدة والنزهة وأعضاء مجلس النواب، لمناقشة المرحلة القادمة في خطة تطوير حي مصر الجديدة.
 
وأوضح نائب المحافظ، أن الكبارى الجديدة ساهمت فى القضاء على التكدث المروى، وتقليل الانتظار بالشوارع، ومع افتتاح باقى الكبارى سيتم القضاء بشكل كامل على التكدث المرورى خاصة مع توسعة الشوارع واعادة تخطيطها.
 
وشهدت منطقة مصر الجديدة إنشاء عدد من الكبارى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث تعمل الكبارى الجديدة على انسياب الحركة المرورية من وإلى مصر الجديدة بلا تقاطعات أو توقف لزيادة التدفق المرورى، وتقليل أزمنة الرحلات بإنشاء محاور حركة رئيسية حرة قادرة على استيعاب أحجام مرورية كبيرة، مع توفير مساحات للانتظار، وتعديل إتجاهات لعدد من الشوارع مع توسعتها، وتشمل الكبارى كبرى لتقاطع الميرغنى مع شارع أبوبكر الصديق، وكوبرى تقاطع الميرغنى مع السبع عمارات، وتقاطع شارع النزهة مع صلاح سالم أعلى كوبرى الجلاء، وتقاطع شارعى أبوبكر الصديق مع عثمان بن عفان، وكوبرى ميدان المحكمة، ويتم إنشاء الكبارى بطابع معمارى مميز، تقوم بتنفيذها شركات المقاولات مع استشاريين، بحيث يتناسب مع الطابع المعمارى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

د. حسن عبد اللطيف

فكرة ببلاش لحل المشكلة

حل مشكلة عبور المشاه سهل وبسيط ومن غير تكلفة تذكر .. الحل ببساطة يبدأ أولا بتقسيم أى شارع عريض لحارات بالخطوط البيضاء المتقطعة على الأرض كما هو معروف .. ثم نضع فوق الخط الذى يتوسط الشارع رصيف بطول الشارع عرضه حوالى 30 سم فقط (جوانبه مائلة) .. هذا الرصيف مرتفع عن الأرض قليلا وبه فتحات يمكن للسيارات العبور خلالها بين الحارات طول الفتحة الواحدة لا يقل عن عشرين متر .. وأى انسان يعبر الشارع سيقف فوق هذا الرصيف مؤقتا بعد عبور أول حارتين ... أى ان الشارع سيتم عبوره على مرحلتين .. فى المرحلة الأولى الانسان يعبر أول حارتين ثم ينتظر فوق الرصيف الأوسط .. وفى المرحلة الثانية يعبر الحارتين التاليتين .. وبهذا تتم عملية العبور بسلام .. ولكى تنجح هذه التجربة لابد من توعية السائقين بالتزام حارات المرور واحترام وجود تلك الأرصفة التى تتوسط الشارع  - وهذه مسألة سهلة وليس فيها أى مشكلة .. وشكرا

عدد الردود 0

بواسطة:

د. حسن عبد اللطيف

أررجوكم بلاش كبارى مشاة

كبارى المشاة لا يلتزم بها الشباب ولا كبار السن (فهى مرتفعة طبعا لتمر من تحتها سيارات النقل الثقيل) وإذا تم وضع حواجز حديدية على الأرصفة لإرغام الناس على استعمال الكوبرى ستكون الطامة الكبرى لأن السكان سيشعرون بالاختناق والغضب الشديد. كما أن هذه الكبارى سوف تشوه منظر الشارع وتأوى الباعة الجائلين وتمتلىء بالقاذورات وكلنا عارفين ده كويس .. وفوق ذلك فهى مكلفة. 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة