خالد صلاح

الثلوج تغطى البيوت والشوارع فى مدينة الشوبك جنوب الأردن.. فيديو

الثلاثاء، 21 يناير 2020 02:46 م
الثلوج تغطى البيوت والشوارع فى مدينة الشوبك جنوب الأردن.. فيديو الثلوج فى الأردن
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت وكالة شهاب الفلسطينية، مقطع فيديو، اليوم الثلاثاء، لتساقط الثلوج على مدينة الشوبك جنوب المملكة الأردنية، حيث كست مشاهد الثلج البيوت والشوارع الرئيسية فى المدينة فيما خلت الميادين من المواطنين للاحتراز من مخاطر سقوط الثلج، وقبل أيام اجتاحت الأمطار والسيول مناطق واسعة في الأردن الذي يتأثر بمنخفض قوي طال عددا من دول المنطقة، حيث غطت السيول وسط العاصمة عمان وغمرت المياه متاجر في وسط البلد.

وفى وقت سابق، قال مدير التنبؤات في دائرة الأرصاد الجوية الأردنية، رائد رافد آل خطاب، إن الأردن على موعد مع أمطار غزيرة جديدة اعتبارا من ظهر اليوم الخميس، وأضاف آل خطاب أن بعض مناطق الشمال والوسط والجنوب ستشهد تساقطا غزيرا للأمطار على فترات، داعيا لأخذ الحيطة والحذر، وأشار آل خطاب إلى أن فرصة تراكم الثلوج فوق المرتفعات الجنوبية، مستمرة حتى صباح غد الجمعة.

الثلوج فى الاردن
الثلوج فى الاردن

 

وشهدت مرتفعات القادسية ورأس النقب والشوبك والطريق الملوكي والهيشة وطيبة وادي موسى تساقط الثلوج.

 

من جهتها، أعلنت وزارة المياه بدء فيضان سد وادي شعيب بعد امتلائه، وقالت الوزارة إن السد امتلأ بكامل طاقته التخزينية بواقع مليون و700 ألف متر مكعب.

الثلج فى الاردن
الثلج فى الاردن

 

يذكر أنه قد شهدت المملكة الأردنية الهاشمية سقوط أمطار وثلوج كثيف، وطالبت أمانة عمان المواطنين بعدم الخروج إلا للضرورى القصوى، وعدم إيقاف المركبات بالشوارع تجبنا لإعاقة عمل الآليات لفتح الطرق وإزالة الثلج المتراكم، بينما تصدر هاشتاج "ثلوج الأردن" قائمة الأكثر تداولا على تويتر.

 

وذكر المركز الأعلامى لأمانة عمان، أنها قد جهزت 135 آلية مخصصة لكسح الثلوج ، وطالبت من المواطنين عدم الابتعاد عن مجارى السيول، وطالبت المواطنين عدم بالالتزام بإيقاف مركباتهم فى المواقف المخصصة ضمن الأبنية وعدم تركها على جوانب الطرق لضمان عدم إعاقة عمل آليات الأمانة وحماية المركبات من أى أضرار خلال فتح الطرق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة