خالد صلاح

فيديو.. يوسف فوزى: من يوم إصابتى بالشلل الرعاش بتجيلى كوابيس ومش همثل تانى

الثلاثاء، 21 يناير 2020 12:25 ص
فيديو.. يوسف فوزى: من يوم إصابتى بالشلل الرعاش بتجيلى كوابيس ومش همثل تانى يوسف فوزى
كتب زينب عبد اللاه - بهاء نبيل - تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الفنان المعتزل يوسف فوزى: "لن أعود للتمثيل مرة أخرى وهذا قرار اتخذته منذ إصابتى بمرض الشلل الرعاش، خاصة أن عمرى أصبح 74 عاما والعمر جرى بيا والسكينة سرقتنى خلاص، وده بسبب شغلانة الفن والتمثيل بتسرق العمر فعلا، لأن كل يوم تروح تؤدى شخصية معينة وأرجع أنام وأصحى أجسد شخصية تانى، وفضلت طول عمرى كدة لغاية لما العمر جرى ومحسيتش بيه، لكن الحمد لله رب العالمين على ما وصلت إليه".

وأضاف فوزى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع": "فى الدول الأجنبية بيتعمل أفلام مخصوصة لمن يكون عمرهم كبر، فمثلا فيلم اسمه البحيرة الزهرية الممثلين كان عمرهم فوق الثمانين لكن الورق مكتوب مخصوص عشان هذا العمر، لكن عندنا فى مصر لن يخوضوا هذه المخاطرة".

وتابع: طلو اتعملى حاجة مخصوصة حتى مش هوافق، أنا حتى الآن بيجيلى كوابيس إن معايا سيناريو وضاع منى أو سيناريو ومش عارف أحفظ الورق أو مش مستعد، والكوابيس دى بتجيلى من يوم إصابتى بمرض الشلل الرعاش".

وأشار فوزى إلى أنه عرض عليه أكثر من 10 عروض تمثيلية ولكنها أدوار صغيرة جدا، وأجسد خلالها دور مريض شلل الرعاش ولكننى لا أريد الظهور بهذا الشكل بعد هذا العمر.

واستكمل: "أنا حاليا أقضى حياتى فى منزلى وأشاهد الأفلام والمسلسلات من خلال التليفزيون ومش بخرج إلا نادرا، وفى الغالب أقابل صديق عمرى الذى كان معى منذ الدراسة يعنى حاليا أعرفه من 60 عاما، وكنا نسكن فى شارع واحد فى جاردن سيتى، وكل يوم جمعة نتقابل ونجلس سويا، أما بالنسبة لأصدقاء الوسط الفنى فجميعهم لهم الخير عليا فنيا وكلهم قريبين منى ومش حابب الصورة دى تتغير".

ووجه يوسف فوزى رسالة أخيرة لجمهوره قائلا: "شعب مصر شعب طيب لما تشوفوا الفنانين الذين رحلوا فى الأعمال السينمائية أو التليفزيونية اقرأوا الفاتحة لهم، وادعولى بالشفاء أيضا، وليس لدى شىء غير أن أقول اللهم إنى لا أسالك رد القضاء ولكنى أسألك اللطف فيه، وأسالك حسن الختام".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة