خالد صلاح

ليفربول يحقق أكبر فارق فى تاريخ الدورى الإنجليزى بعد مرور 23 جولة

الثلاثاء، 21 يناير 2020 11:40 ص
ليفربول يحقق أكبر فارق فى تاريخ الدورى الإنجليزى بعد مرور 23 جولة ليفربول
كتب عرفة الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حقق فريق ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، أكبر فارق فى تاريخ الدورى الإنجليزى الممتاز "بريميرليج" بعد مرور 23 جولة من المسابقة، وذلك بعدما نجح الريدز فى الفوز على نظيره مانشستر يونايتد، بهدفين دون مقابل فى المباراة التى جمعتهما على ملعب "أنفيلد" مساء الأحد الماضى، ضمن منافسات الجولة الثالثة والعشرين من المسابقة.

 

ليفربول ضد مانشستر يونايتد

ووسع ليفربول - الذى نجح فى تعزيز موقعه فى صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 64 نقطة، ويمتلك مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد ستقام يوم 29 يناير الجارى - الفارق إلى 16 نقطة مع الوصيف مانشستر سيتى، حيث يملك السيتزينز 48 نقطة، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 34 نقطة فى المركز الخامس.

وكشفت الإحصائية التى نشرتها صفحة موقع "بليتشر ريبورت" البريطانى، على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، أن ليفربول حقق الفارق الأكبر مع الوصيف فى تاريخ البريميرليج، ليتخطى الفارق الذى حققه تشيلسي فى موسم 2005-2006 برصيد 14 نقطة بعد مرور 23 جولة.

وجاء مانشستر يونايتد ثالثا بتحقيقه فارق 13 نقطة فى موسم 2000-2001، ثم مانشستر سيتى بـ12 نقطة موسم 2017-2018.

تصدر الدولى المصرى محمد صلاح نجم ليفربول أغلفة الصحافة الإنجليزية الصادرة صباح أمس الاثنين، بعدما قاد ليفربول لتحقيق الفوز على مانشستر يونايتد.

وكتبت صحيفة "ذا صن"البريطانية، قالت فيه: "يا إلهى يا مو.. صلاح صعق يونايتد واحتفالات مستمرة في الريدز.. فان دايك وصلاح يستعرضان عضلاتهما على اليونايتد بفوز مريح فى مشوارهم نحو اللقب".

فيما عنونت صحيفة "الجارديان" قائلة "محمد صلاح يمنح ليفربول خطوة جديدة نحو حصد اللقب.. الريدز يبتعد عن مانشستر يونايتد بفارق 30 نقطة".

وتصدرت صورة محمد صلاح صدر صحيفة "التايمز"، خلال إحتفاله بتسجيل الهدف الثاني لفريق ليفربول فى شباك مانشستر يونايتد بعد إنتزاع قميصه: "نحن فى طريقنا لحصد اللقب" وأضافت الصحيفة، "جماهير ليفربول تبدأ الاحتفال مبكراً باللقب بعد غياب طويل".

أكبر فارق فى البريميرليج بعد مرور 23 جولة
أكبر فارق فى البريميرليج بعد مرور 23 جولة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة