خالد صلاح

وزراء الهجرة والقوى العاملة والتضامن يطلقون مبادرة مراكب النجاة من البحيرة.. وزيرة الهجرة: "ليه نرمى أولادنا فى مراكب الموت ونخليهم عايشين زى المطاريد".. وزير القوى العاملة: إحياء 13 وحدة تدريب مهنى متنقلة

الثلاثاء، 21 يناير 2020 04:57 م
وزراء الهجرة والقوى العاملة والتضامن يطلقون مبادرة مراكب النجاة من البحيرة.. وزيرة الهجرة: "ليه نرمى أولادنا فى مراكب الموت ونخليهم عايشين زى المطاريد".. وزير القوى العاملة: إحياء 13 وحدة تدريب مهنى متنقلة محافظ البحيرة يستقبل وزيرة الهجرة
كتب محمود راغب - البحيرة ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلق وزراء الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج السفيرة نبيلة مكرم والقوي العاملة محمد سعفان والتضامن الاجتماعي نيفين القباج، المحطة الثانية من المبادرة الرئاسية مراكب النجاة، وذلك بمجمع دمنهور الثقافي محافظة البحيرة، للتوعية بخطورة الهجرة غير الشرعية.

وتستهدف المبادرة 11 من محافظات الجمهورية الأكثر تصديرا لظاهرة الهجرة غير الشرعية، لتقديم البدائل الملائمة وإتاحتها أمام الشباب حتي يتم التعامل مع الظاهرة من كافة الجوانب، وذلك بحضور المحافظ اللواء هشام آمنة ولوران دي بوكمدير مكتب منظمة الهجرة الدولية بالقاهرة والدكتورة أمل زكريا قطب عضو مجلس النواب مقررة المجلس القومي للطفولة والأمومة والمهندسة زكية رشاد مقررة المجلس القومي للمرأة.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة إن المرأة المصرية هي أساس المجتمع المصري، ولديها قدرة كبيرة على التحمل والعطاء دون مقابل؛ فالمرأة المصرية عظيمة بأخلاقها وصفاتها وقدراتها، مؤكدة أن المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، يقوم بدعم ومساندة المرأة المصرية ويبذل جهودًا كبيرة في المشكلات التي تواجهها والعمل على حلها، معربة عن سعادتها بزيارة المجلس ومعرفة دوره وما يقدمه للمرأة المصرية.

وأضافت وزيرة الهجرة، أن المرأة والأم المصرية عليها عامل كبير جدًا في التصدي لمحاولات أبنائهم للهجرة غير الشرعية التي تعرضهم لمخاطر كبيرة تصل للغرق والموت، وعليهن أن يشجعوهم على العمل والسعي الآمن، دون ضغوط رغبة في مستوى معيشي أفضل.

ولفتت الوزيرة، إلى أن مبادرة "مراكب النجاة" تهدف إلى تحقيق حياة كريمة للمواطن المصرية والحفاظ على حياته من مخاطر الهجرة غير الشرعية وفي إطار ربط أهداف رؤية مصر 2030 بالأهداف الأممية السبعة عشر، حيث يرتبط هدف الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته بأهداف القضاء على الفقر والقضاء على الجوع والتعليم الجيد، ولذلك نستهدف التوعية بمخاطر الهجرة مع طلاب المدارس وعرض المشروعات الخاصة بالشباب عن طريق عقد لقاء لعدد من الشباب بالمحافظة مع المسئولين بجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكل ذلك من شأنه تحقيق رؤية مصر 2030.

وأكدت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، على سعادتها بانطلاق المحطة الثانية لمبادرة مراكب النجاة من البحيرة، مؤكدة أن المبادرة هدفها التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية،  جاءت بتكليف مباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزارة الهجرة في ختام النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم الذي عقد في ديسمبر الماضي بمدينة شرم الشيخ.

ووجهت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج،خلال لقاءا جماهيريا مع  سيدات محافظة البحيرة بمجمع مبارك ، رسالة مؤازرة للدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة لوفاة نجلها مؤخرا.

وأضافت وزيرة الهجرة،"إننا نسلم ولادنا للموت ربنا ميرضاش بيه ونحطهم على مركب مش عارفين هتوصل ولا لا وأؤكد أننا شعب مسلم أو مسيحى شعب متدين وبنعلم ولادنا الضمير ويخبطوا على الباب قبل ما يدخلوا".

ووجهت وزيرة الهجرة رسالة للمرأة المصرية قائلة:" القيادة السياسية تثمن على درو المرأة و ست البيت تقدر تعمل البدع والمرأة فى البيت عليها مهمة وطنية غير مهمتها الأسرية وهى تربية أبنائها على الولاء وحب الوطن".

وأكدت وزيرة الهجرة،"احنا خط الدفاع عن دولتنا ومش هنجيب شعب تانى يشتغل ويدافع عن بلدنا"، مضيفة:"الولاد اللى بيسافروا بطريقة غير شرعية مش بس ممكن يغرقوا وميوصلوش بسبب المراكب المتهالكة ولو وصلوا بيشوفوا مهالك وكنت بشوف لما كنت قنصل مصر فى روما الأطفال القصر "

ووجهت وزيرة الهجرة رسالة للأهالى،"ليه نرمى ولادنا فى مراكب الموت ونخليهم عايشين زى المطاريد"

وفى كلمته قدم وزير القوي العاملة محمد سعفان خالص الشكر وعظيم التقدير إلي القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي علي مبادرة "مراكب النجاة" التي تؤكد اهتمامه بالشباب المصري ، وتعبر عن استراتيجية مصر الشاملة لمواجهة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر خاصة أن الملفين مرتبطين ببعضهما .

جاء ذلك خلال إطلاق وزراء الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، السفيرة نبيلة مكرم ، والقوي العاملة محمد سعفان ، والتضامن الاجتماعي نيفين القباج، المحطة الثانية من المبادرة الرئاسية "مراكب النجاة"، وذلك بمجمع دمنهور الثقافي بمحافظة البحيرة.

وأعرب عن سعادته بتواجده بالبحيرة ، مقدما الشكر للمحافظ لعلي استضافته الكريمة، مؤكدا ضرورة العمل معاً بروح التعاون وإتاحة البيئة الداعمة لتحفيز الشباب علي العمل الحر وإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر ، تسهم في تنمية الاقتصاد الوطني، وخفض معدل البطالة، وتحقيق مستقبل أفضل  لهم يقوم علي الابتكار والمعرفة ، والنجاح في تحقيق الرخاء ، والحفاظ علي كرامة الإنسان.

وقال وزير القوي العاملة : إن ظاهرة الهجرة معقدة وعابرة للحدود ، وأن مصر حريصة علي التعامل مع الهجرة غير الشرعية من منظور شامل يتضمن معالجة الأسباب الجذرية التي تدفع المواطنين للهجرة دون التركيز علي الحلول الأمنية ، وقد ظهر ذلك في نجاح مصر في وقف تدفقات الهجرة إلي أوروبا وإحكام عمليات ضبط الحدود، ووضع إطار تشريعي وطني لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين ، مما أسفر عن عدم خروج أي قوارب غير شرعية من السواحل المصرية منذ سبتمبر 2016 ، إلا أنه يجب أيضا  الأخذ في الاعتبار أن تلك النجاحات لن تستمر طويلا ، إلا بتوظيف جهود وإمكانات مؤسسات الدولة لخلق فرص عمل بتقديم التدريب والدعم للشباب في مختلف المجالات ، للاستفادة من طاقاتهم في بناء الوطن.

وتابع،"من هذا المنطلق ، وفي إطار تحقيق التنمية المستدامة 2030، تقوم وزارة القوي العاملة بالعمل علي تطوير 38 مركزا ثابتا تابعا لها بمديريات القوي العاملة علي مستوي 27 محافظة، حيث نجحت في إعادة تأهيل 7 مراكز للتدريب المهني في عام 2019، حيث تم تجهيزات ورش المراكز بمحافظات أسوان، والسويس، وسوهاج، والدقهلية ، وأسيوط، والمنوفية ، والقليوبية، فضلا عن انتهاء جميع أعمال التطوير في مركز تدريب مهني شهداء "الكتيبة 103 صاعقة" في حي الشرابية بالقاهرة ، حيث يتم افتتاحه خلال أيام، بالإضافة إلي مركز تدريب مهني حوش عيسي بالبحيرة الذي سنقوم بتفقده اليوم".

وأشار إلي أن هذا المركز يضم 6 ورش للتفصيل والخياطة ، وصيانة المحمول والدش، وصيانة الحاسب الآلي، والتطريز الآلي ، والتبريد والتكييف ، وصيانة الأجهزة المنزلية ، وقد تم في هذه الورش تنفيذ 13 دورة تدريبية بإجمالي 152 متدربا علي هذه المهن خلال العام المالي المنتهي ، فضلا عن ورشتان تحت التجهيز ، الأولي للطاقة الشمسية ، والثانية معمل للغات ، بالإضافة إلي ورشة الحاسب الآلي التي قامت منظمة الهجرة الدولية بتجهيزها علي مستوي عال لتستقبل شباب مصري للتأهيل والتدريب والإعداد ليكون قادرا علي العمل بمصر والخارج للمضي قدما نحو الحد من الهجرة غير الشرعية، وهنا أقدم شكري وإشادتي بهذا العمل والتعاون المثمر والثقة المتبادلة بيننا وبين منظمة الهجرة الدولية .

وقال، إنه في هذا الإطار -أيضا- قامت وزارة القوي العاملة بإحياء منظومة وحدات التدريب المتنقلة التي أهملت منذ تسعينيات القرن الماضي ، وجاءت عملية التطوير والتحديث كإعادة صياغة لها كي نصل لكل راغب في التدريب في محل إقامته من خلال 13 وحدة تدريب مهني متنقلة ، تم إطلاق 8 وحدات منها لتجوب قري ونجوع 8 محافظات الأكثر احتياجا في إطار مبادرة "حياة كريمة " التي أطلقها الرئيس السيسي لدعم هذه الأسر ، وذلك من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهني علي مهن التفصيل والخياطة والسباكة والتركيبات الكهربائية ، وسيتم قريبا إطلاق خمس وحدات تدريب متنقلة من أجل زيادة عدد الوحدات إلي 13 وحدة تصل إلي القري والنجوع المختلفة، مضيفا: إنه في إطار جهود الوزارة في توفير فرص عمل للشباب، وفرت مديرية القوي العاملة بالبحيرة حاليا 9100 فرصة عمل لجميع المؤهلات  تتراوح الرواتب بها بين 1660 حتي 3500 جنيه كل حسب تخصصه ، وذلك من خلال 71 شركة قطاع خاص، وعلي كل راغب في العمل التوجه إلي المديرية لشغل هذه الفرص.

وفي ختام كلمته قدم سعفان، الشكر  لمسئولى المنظمة الدولية للهجرة وعلى رأسهم مدير عام المنظمة ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة وفريق العمل  بالمكتب.

وقالت الدكتورة نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، إن محافظة البحيرة لها تاريخ كبير وتتمتع بثروات كثيرة من زراعة وصناعة وغيرها من موارد تستحق أن تستثمر من أجل أبنائها وحفاظا على شبابنا، مؤكدة: أن الاستثمار فى البشر من أهم الأولويات لدى الحكومة المصرية ، مؤكدة أن وزارة التضامن حريصة على توفير الحماية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية والتخفيف من حدة الفقر.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعى،  إلى أن الوزارة أولت ضمن برامجها برامج لمكافحة الهجرة غير الشرعية لإعلاء قيمة العمل فى حدود الحماية الاجتماعية لشبابنا.

وقالت، لدينا برامج برنامج أطلقناه من عدة أشهر وهو برنامج فرصة وبرنامج مراكب النجاة للتمكين الاقتصادى للشباب ويفتح المجال للشراكة مع القطاع الخاص مع العديد من الشركات، مؤكدة: أن أهم ما يميز هذه الحكومة منذ تولى الرئيس السيسى،  هو تكاتف كافة الوزارات فى خدمة أبناء الشعب المصرى، لافته إلى أن الوزارة على وشك إطلاق اللائحة التنفيذية لقانون منظمات المجتمع المدنى قريبا.

و تهدف مبادرة مراكب النجاة، إلى تحقيق حياة كريمة للمواطن المصري والحفاظ على حياته من مخاطر الهجرة غير الشرعية، في إطار ربط أهداف رؤية مصر 2030 بالأهداف الأممية السبعة عشر، حيث يرتبط هدف الارتقاء بجودة حياة المواطن المصرى وتحسين مستوى معيشته بأهداف القضاء على الفقر، والقضاء على الجوع، والتعليم الجيد، ولذلك نستهدف التوعية بمخاطر الهجرة وعرض المشروعات الخاصة بالشباب عن طريق عقد لقاء لعدد من الشباب بالمحافظة مع المسئولين بجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكل ذلك من شأنه تحقيق رؤية مصر 2030.

وشملت زيارة المحافظة افتتاحًا مبدئيًا لمركز لتدريب وتأهيل الشباب بمنطقة حوش عيسى بالمحافظة، بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ومحمد سعفان وزير القوى العاملة، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن،  ولوران دي بويك مدير مكتب منظمة الهجرة بالقاهرة، وهو المركز الذي تم تدشينه بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية على أن يبدأ التدريب به في شهر فبراير المقبل، حيث يتفقد الوزيران ومدير مكتب منظمة الهجرة، القاعات التدريبية والأجهزة المعدة لاستقبال الشباب، ومن المقرر أن يقدم المركز برامج تدريب لشباب البحيرة - كمحافظة مصدرة للهجرة غير الشرعية- بهدف توعيتهم حول ضرورة العزوف عن تلك الظاهرة، فضلا عن توفير برامج ثقافية ورياضية في هذا الإطار أيضًا.

والتقت وزيرة الهجرة بمجموعة من الطلاب في برنامج تثقيفي وتدريبي من إعداد شركة «ويل سبرينج»، وتختتم زيارتها بلقاء جماهيري مع شباب المحافظة ينظمه جهاز تنمية المشروعات.    

جدير بالذكر أن وزارة الهجرة تتعاون في هذا الصدد مع وزارة التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، وذلك للخروج بأفضل التصورات المطروحة للإسهام في معالجة مسببات الهجرة غير الشرعية، وكذلك توفير البدائل الآمنة والتدريب والتأهيل للشباب بما يتناسب واحتياجات سوق العمل وفتح مجال لاستعراض فرص العمل المتاحة، وهذا علاوة على تعاون وزارة الهجرة مع وزارات أخرى كالتربية والتعليم والشباب والرياضة، وجهات حكومية كالمجلس القومي للمرأة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وتستهدف وزارة الهجرة من خلال مبادرة "مراكب النجاة" التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية في 11 محافظة حول الجمهورية، حيث شهدت محافظة الفيوم أواخر ديسمبر الماضي انطلاق المبادرة من خلال عدد من الفعاليات تضمنت عقد لقاءات جماهيرية بالمرأة والشباب وطلاب المدارس، بالإضافة لزيارة قرى مصدرة للهجرة غير الشرعية.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة