خالد صلاح

5 مواهب ظلمت نفسها فى الملاعب المصرية.. عمرو سماكة ضاع بعيدا عن الأهلى.. عمرو زكى أخفق بعد الاحتراف.. إبراهيم سعيد ضحية الموضة.. باسم مرسى سقط فى فخ "مش متابع".. وصالح جمعة آخر الضحايا

الثلاثاء، 21 يناير 2020 08:00 ص
5 مواهب ظلمت نفسها فى الملاعب المصرية.. عمرو سماكة ضاع بعيدا عن الأهلى.. عمرو زكى أخفق بعد الاحتراف.. إبراهيم سعيد ضحية الموضة.. باسم مرسى سقط فى فخ "مش متابع".. وصالح جمعة آخر الضحايا
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جاءت أزمة صالح جمعة مع النادى الأهلى، خاصة مع رينيه فايلر المدير الفنى، لتعيد فتح ملف المواهب الكروية التى ظلمت نفسها فى الملاعب المصرية، حيث لم تشفع لهم موهبتهم لدى الجماهير أو الأندية، ولم ينفعهم أداؤهم داخل المستطيل الأخضر فى الابتعاد عن القمة التى تربعوا عليها فترة من الزمن.

ومن أبرز اللاعبين الذين ابتعدوا عن الساحة سواء بصورة دائمة أو مؤقتا، وخفتت الأضواء عنهم كل من إبراهيم سعيد، وعمرو زكى، وعمرو سماكة، وباسم مرسى.

صالح جمعة

قامت جماهير الأهلى بإطلاق اسم "المعلم" على صالح جمعة لاعب الفريق، ولكنه سرعان ما أثبت أن الموهبة وحدها لا تكفى لاسيما بعد أن فشل فى استغلال هذه الموهبة، حيث فسخ تعاقده مع ناديه السعودى، وعاد الى القاهرة، لكنه استنفد كل الفرص التى أتيحت له لاستعادة مستواه كأحد أبرز المواهب فى الكرة المصرية، حيث إنه شارك الموسم الماضى فى 13 مباراة فقط ببطولة الدورى، ومباراة واحدة بكأس مصر، ومن بعدها لم يظهر اللاعب فى تشكيل فريقه فى أى مباراة، ليختفى عن الأنظار، لكنه خرج فى الساعات الماضية وأعلن انه تعرض للاضطهاد من المدربين الذين توالوا على القلعة الحمراء، فلم يعتمدوا عليه فى المباريات.

وكشف اللاعب عن رفضه الرحيل على سبيل الإعارة، بعد تصريحات فايلر المدير الفنى بأنه يتمنى له مستقبل طيب ولكن فى مكان آخر بعيداً عن الأهلى، ليرد اللاعب بإعلانه رفض الخروج معاراً، مشترطاً الرحيل بشكل نهائى عن القلعة الحمراء أو الاستمرار داخل صفوف الفريق حتى نهاية عقده، ليصبح اسم اللاعب مرتبطا بالخصم من المستحقات أو التغيب عن التدريبات.

 

باسم مرسى

لا خلاف على موهبة باسم مرسى، والتى جعلته أحد أهم لاعبى الزمالك فى عدة مواسم، ويحقق البطولات معهم، لكنه لم يستمر طويلا فى القمة، وانشغل تركيزه بعيدا عن الملعب، ليركز فى أمور أخرى، والدخول فى مشادات مع الجماهير أو مع المدربين، ومنها خلافه مع كوبر مدرب الفراعنة السابق، وبعد استبعاده من المنتخب وقع ضحية التصريحات، لتكون جملته الشهيرة "مش متابع والله" التى جاءت ردا على مستوى المنتخب فى أمم أفريقيا، لتفتح النار على اللاعب، ويبتعد من وقتها عن الأضواء.

عمرو سماكة

ظهر عمرو سماكة الذى انتقل للنادى الأهلى بعد صراع شرس مع نادى الزمالك، بسبب مهارته الاستثنائية التى كانت تفوق بها على كثير من اللاعبين، ولكن بسبب عدم التزام اللعب والسقوط فى اختبار المنشطات، انتهت قصة سماكة سريعا قبل أن يتنقل إلى عدد من الفرق دون تحقيق أى شيء يذكر.

 

عمرو زكى

استطاع عمرو زكى، لاعب الزمالك السابق، أن يحفر اسمه من ذهب بالتألق فى الزمالك، وكذلك بعد الاحتراف فى الدورى الإنجليزى واللعب لنادى ويجان، وهال سيتى ولكنه لم يكمل التزامه وتكرر غيابه عن التدريبات، وعاد إلى مصر، ولم يستمر طويلا فى الملاعب بعد ذلك، لتنتهى رحلته مع الساحرة المستديرة، بعد سنوات من التألق فى الملاعب الإنجليزية .

 

إبراهيم سعيد

يعد إبراهيم سعيد من أبرز المواهب فى مركز الدفاع بالكرة المصرية، لكنه زج بنفسه فى أمور كان فى غنى عنها، حيث تم طرده من معسكر المنتخب وقت كان الجوهرى مديرا فنيا، وكذلك الإيقاف من الأهلى عدة أشهر بسبب الأزمات التى افتعلها، كما أخفق فى رحلته الاحترافية بالدورى الإنجليزى، وعاد إلى الدورى المصرى، ولم يستمر فى أى ناد مصرى فترة طويلة، بسبب انشغاله بالموضة، وقصات الشعر التى اشتهر بها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة