خالد صلاح

آثار بريكست على أسبانيا..تفقد 70ألف وظيفة وخسائر بصناعة الأحذية والسيارات

الأربعاء، 22 يناير 2020 03:14 م
آثار بريكست على أسبانيا..تفقد 70ألف وظيفة وخسائر بصناعة الأحذية والسيارات بريكست
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتأثر أسبانيا سلبيا بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، حيث ستتأثر صناعة السيارات والأغذية والأدوية والأحذية، بالإضافة إلى السياحة والاستثمار البريطانى.

وبدأت تداعيات خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى منذ بداية هذا العام تنعكس على صناعات الأحذية الأسبانية، فبعدما كانت المملكة المتحدة واحدة من المستهلكين الرئيسيين للأحذية المصنوعة فى أسبانيا عام 2018، انخفضت صادرات أسبانيا من الأحذية إلى بريطانيا بنسبة 10 ٪ ما جعل مركز المملكة المتحدة على مستوى الدول الاوربية المستهلكة للأحذية الإسبانية يتراجع من المركز الرابع إلى الخامس، وذلك حسبما قال اتحاد صناعات الأحذية الإسبانية (FICE).

وقالت صحيفة "اكبانثيون" المكسيكية فى تقرير لها، إن حسب إحصائيات FICE ، فإنه فى عام 2018 كانت قيمة صادرات الأحذية الإسبانية إلى أوروبا قد وصلت إلى 120.4 مليون زوج من الأحذية، والتى تترجم إلى القيمة السوقية البالغة 1877.5 مليون يورو، حيث شكلت الصادرات منها إلى السوق البريطانية 10 مليون زوج بما يبلغ قيمته 184.7 مليون يورو (163.6 مليون جنيه استرلينى)، ولكن هذه الأرقام تراجعت بشكل كبير في هذا العام مما دفع بصنّاع الأحذية للبحث عن خطط طوارئ بديلة.

وأشار التقرير إلى أن الصناعات الإسبانية للأحذية تتجه حالياً للبحث عن أسواق أخرى خارج أوروبا، حيث حظيت الأحذية الإسبانية بشعبية فى أسواق الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، ونمت الصادرات إلى وجهات خارج الاتحاد الأوروبي فى عام 2018 فى أمريكا بنسبة 11 ٪ ، وآسيا بنسبة 12 ٪، وفقا لـ FICE

كما تتعرض إسبانيا لخطر فقدان 70 ألف وظيفة، حسب صحيفة "لاراثون" الإسبانية، حيث وفقا لدراسة حديثة أجرتها جامعة لوفين الكاثوليكية، فإن فقدان الوظائف سيؤثر على 1.7 مليون شخص.

وأشارت الصحيفة إلى أن واحدة من أكثر القطاعات تضررا هى السياحة، حتى يونيو، وفقًا لأرقام المعهد الوطنى للإحصاء، وصل أكثر من 8 ملايين زائر من المملكة المتحدة إلى إسبانيا.

وأوضحت الصحيفة أن إسبانيا تمتلك إصدار السياحة الرئيسى فى المملكة المتحدة، حيث  أكثر من 22% من الأجانب الذين يزورون البلاد بريطانيين، وبالتالى فإن إسبانيا خسرت 120 الف سائح بريطانى، أى اقل بنسبة 1.4% عن نفس الفترة من عام 2018، كما أنها الوجهة الأولى لعائدات التصدير، وهى الدولة التى تمتلك أكبر حصة استثمارية فى إسبانيا (80.415 مليون يورو فى نهاية 2017) ، وسوف يغير البريكست هذه التبادلات، كما أن التجارة الثنائية مع بريطانيا تتباطأ بشكل ملحوظ.

وأوضحت  الصحيفة الإسبانية أن التأثير المستقبلى لبريكسيت سيكون أسوأ على بعض الدول الأوروبية، ومما لا شك فيه أن المواطنين الأكثر تأثرًا بخروج البلد من الاتحاد الأوروبى هم مواطنى المملكة المتحدة لأن أكثر من 526 ألف وظيفة ستضيع فى الاتحاد الأوروبى، كما انخفض الاستثمار البريطانى فى إسبانيا بنسبة 19٪ فى عام 2018.

وتنبأ بنك إسبانيا بالفعل فى شهر مارس القادم بتأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى الفوضوى ، والذى قد يتسبب فى انخفاض الناتج المحلى الإجمالى بمقدار 0.8 % خلال السنوات الخمس المقبلة، وستبلغ التكلفة الاقتصادية حوالى 10 مليار يورو.

ومن ناحية آخرى، فإن البريطانيين الذين يعيشون فى إسبانيا،سيتأثرون بشكل ملحوظ، حيث يعيش 24901 بريطانياً فى إسبانيا ، مقارنةً بـ 180.000 إسبانى فى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة