خالد صلاح

تجديد حبس 10 متهمين بغسل 45 مليون جنيه حصيلة أعمال غير مشروعة

الأربعاء، 22 يناير 2020 03:00 م
تجديد حبس 10 متهمين بغسل 45 مليون جنيه حصيلة أعمال غير مشروعة أموال-أرشيفية
كتبت أمنية الموجي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جدد قاضي المعارضات المختص، حبس 10 متهمين كونوا تشكيلاً عصابياً منظماً قام بغسل قرابة 45 مليون جنيه فى أعمال غير مشروعة، 15 يوما احتياطيًا على ذمة التحقيقات التى تُجرى معهم بمعرفة النيابة العامة فى القضية.  
 
 وكشفت التحريات الأمنية التى أعدتها الجهات المختصة بوزارة الداخلية، بأن المتهمين استخدموا أنشطتهم الإجرامية فى مجال الإتجار بالمواد المخدرة، لتحقيق الربح غير المشروع وغسل الأموال، واشتركوا فى الإتجار بالمواد المخدرة وتربحوا وجمعوا مبالغ مالية كبيرة من جراء ذلك، ولجأوا لغسل تلك الأموال حصيلة أنشطتهم الإجرامية المشار إليها.
 
 وأضافت التحريات أن المتهمين استخدموا عدة أساليب لإخفاء أنشطتهم غير المشروعة، من بينها شراء أراضى زراعية – عقارات - سيارات - شركات – مكاتب سيارات – مطاعم وكافتريات، وأجروا العديد من الإيداعات النقدية وبشيكات بمبالغ كبيرة وبصفة متكررة، دون وضوح العلاقة أو طبيعة نشاط أىٍّ منهم، حيث قدرت تلك الممتلكات بحوالى 45 مليون جنية
 
كانت مباحث الأموال العامة، ضبطت المتهمين في إطار إستمرار جهود أجهزة وزارة الداخلية الرامية لمكافحة جرائم غسل الأموال وحصر ورصد ممتلكات وتتبع ثروات ذوى الأنشطة الإجرامية وإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وفقاً لأحكام قانون مكافحة جرائم غسل الأموال.
 
فقد تمكن قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة من إتخاذ الإجراءات القانونية حيال ( أحد العناصر الإجرامية ووالده. لقيامهم بالإتجار فى المواد المخدرة وترويجها على عملائهما ، وتربحهم وجمعهم لمبالغ مالية كبيرة ، ومحاولتهم لغسل تلك الأموال المتحصلة من تجارتهم غير المشروعة ، وقاموا بتأسيس الأنشطة التجارية والعقارات والسيارات فى أماكن مختلفة ، وذلك بقصد إخفاء مصدر تلك الأموال وإصباغها بالصبغة الشرعية وإظهارها وكأنها ناتجة من كيانات مشروعة، حيث قدرت تلك الممتلكات بحوالى 45 مليون جنيه تقريباً، تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وإحالتهم للنيابة العامة للتحقيق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة