خالد صلاح

تطوير مخرات السيول وحملات لغلق الوصلات العشوائية بأسوان.. صور

الأربعاء، 22 يناير 2020 04:00 ص
تطوير مخرات السيول وحملات لغلق الوصلات العشوائية بأسوان.. صور جانب من تطوير مخرات السيول بأسوان
أسوان - صلاح المسن - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تبذل الدولة جهودا كبيرة لوضع حلول جذرية وقوية لكافة مشكلات محافظة أسوان، ومنها مشكلة مصرف السيل، حيث يجرى تنفيذ مشروع تأهيل مخر السيل الرئيسى بالمدينة، والذى أنشئ لحماية مدينة أسوان من السيول خلال فترة الستينيات من القرن الماضى، بهدف استيعاب مياه السيول القادمة من الجنوب الشرقى، لتصب فى نهر النيل، بطول 8 كيلو متر ويعد من أقدم مخرات السيول بمحافظة أسوان.

 

فى سياق متصل، ومن أجل تحويل مخر السيل من بؤرة تلوث إلى نموذج للتطوير والتجميل والتضافر بين الجهود الحكومية والمجتمع المدنى  عقد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان اجتماعاً مع رئيس مدينة أسوان ومديرى الرى والبيئة وتنمية القرية ومنظومة النظافة الجديدة، حيث قرر تفعيل دور مجلس أمناء مخر السيل لتحقيق التلاحم المطلوب بين أدوار المحافظة ووزارة الرى والجمعيات الأهلية الممثلة للمناطق السكنية الواقعة على المخر بطول 8 كم، مع تنظيم مسابقة لأجمل منطقة بعمل لوحات جمالية وجداريات على الأسوار الجارى، والتى سيتم إنشاؤها حتى يشعر المقيمين فيها بتحسن ملموس على أرض الواقع بعد شكواهم للمحافظ أثناء جولته الميدانية الأخيرة من سوء حالة النظافة العامة والتلوث البيئى الذى يتسبب فيه هذا المخر، موجهاً إلى تكثيف أعمال منظومة النظافة، والتى ستبدأ من الشركة الجديدة التى تم التعاقد معها ببداية الأسبوع القادم لرفع أى تراكمات للقمامة حول جانبى المخر وتحويلها مباشرة إلى المدفن الصحى بالعلاقى، وهو الذى سيتوازى مع استمرار الإدارة العامة للرى فى أعمال التطهير من أى مخلفات أو غيرها أولاً بأول بواسطة المعدات الثقيلة من الحفارات واللودرات مع تطهير البرابخ فى الجزء المغطى من المخر بطول 2600م وذلك بإعتمادات مالية 2,5 مليون جنيه.

 

كما أعطى اللواء أشرف عطية، توجيهاته لوكيل وزارة الرى بتركيب حواجز شباك حديدية داخل مجرى مخر السيل لتصفية ومنع أى مخلفات ورفعها بشكل دائم مع استكمال أعمال إنشاء أسوار بعد إنتهاء المرحلة الأولى بطول 600 م أمام منطقة عزب كيما، وذلك بتكلفة 14 مليون جنيه تم اعتمادها مناصفة بين المحافظة ووزارة الرى، وهو الذى يتوازى مع تنفيذ خطة التأهيل بإنشاء تكاسى على ضفتى المخر، مشدداً على ضرورة التنسيق بين الإدارة العامة للرى وشركة مياه الشرب والصرف الصحى بتنظيم حملات مشتركة من أجل غلق أى وصلات عشوائية تصب فى مجرى مخر السيل والتى تتسبب فى حدوث التلوث على الرغم من تحمل الدولة لتكلفة تنفيذ مشروع المعالجة الثلاثية لمحطات كيما 1 وكيما 2 وكيما 3 من أجل معالجة 110 ألف م3 من مياه شبكات الصرف الصحى بمدينة أسوان، وذلك للقضاء على أى تلوث بيئى، علاوة على التخطيط مستقبلياً لتركيب مواسير داخل مجرى المخر لنقل المياه المعالجة مباشرة من محطات كيما إلى مصب المخر فى المدخل الشمالى.

 

فى نفس السياق، أكد "سيد الشيخ" من الأهالى ضرورة مرور القيادات التنفيذية بشكل دورى على مخر السيل بطول مدينة أسوان والتأكد من انتظام أعمال تطهير مخر السيل من كافة المخلفات والقمامة المتراكمة، خاصة أن مخر السيل بمدينة أسوان يعد أبزر وأشهر مخرات السيول بمحافظة أسوان على الإطلاق ويحافظ على حماية مدينة أسوان من مخاطر السيول.

 

ولفت" خالد عبده" أحد أهالى محافظة أسوان، أن المنطقة المحيطة بمخر السيل بالمدينة مأهولة بالسكان، ولابد من العمل على حماية مخر السيل والتصدى لأى سلوكيات خاطئة تسبب تلوث بيئى أو تشوه بصرى وضمان تنفيذ أعمال نزع الحشائش وجمع المخلفات وتطهيرها.

 

فيما أكد "حمدى اسماعيل" من الأهالى، ضرورة شن الحملات المكبرة لنظافة وتجميل مخر السيل بشكل أسبوعى على الأقل بمشاركة كافة الجهات ومراجعة الإنارة والشكل العام والمظهر الحضارى، مشيداً بالجهود المبذولة من إقامة أعمال جمالية وأسوار فى بعض أجزاء من مسار مخر السيل.

 

جدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والرى تنفذ، العديد من المشروعات من أعمال الحماية من مخاطر السيول فى محافظة أسوان، وفى مقدمة هذه المشروعات مشروع تأهيل مخر السيل الرئيسى بمدينة أسوان.

 

وذلك لضمان عدم وجود أى معوقات قد تعوق تدفق مياه السيول حال حدوثها، وذلك حفاظا على الأرواح والممتلكات فضلا عن عودة مخرات السيول لطاقتها القصوى وقدرتها على تصريف أى سيول قد تصل إليها.

 

مخر-السيل-(1)
مخر السيل بأسوان

 

مخر-السيل-(2)
مسار مخر السيل

 

مخر-السيل-(3)
جانب آخر

 

مخر-السيل-(4)
المنطقة المحيطة بمخر السيل

 

مخر-السيل-(5)
جانب من المخر

 

مخر-السيل-(6)
تطهير

 

مخر-السيل-(7)
مخر السيل الرئيسى بمدينة أسوان

 

مخر-السيل-(8)
أعمال تطهير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة