خالد صلاح

رئيس أبل ينتقد وجهة نظر مارك زوكربيرج حول مستقبل التكنولوجيا..اعرف قال إيه

الأربعاء، 22 يناير 2020 01:00 ص
رئيس أبل ينتقد وجهة نظر مارك زوكربيرج حول مستقبل التكنولوجيا..اعرف قال إيه تيم كوك
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتقد تيم كوك الرئيس التنفيذى لشركة أبل مارك زوكربيرج رئيس فيس بوك، بسبب وجهات نظره المتباينة حول مستقبل التكنولوجيا، إذ كان كوك فى دبلن للحصول على جائزة تقديرا لاستثمار شركة أبل فى البلاد، وأثناء وجوده فى هذا الحدث أجرى مقابلة، وعندما سئل عن التنبؤات التكنولوجية خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة، أجاب كوك إنه يرى الواقع المعزز (AR) كجزء كبير من مستقبل التكنولوجيا، وقال فى تقرير نشرته صحيفة Silicon Republic: "وجهة نظرى أنه الشيء الكبير التالى، وسيستحوذ على حياتنا بأكملها".

وأشار كوك إلى استخدام الواقع المعزز AR فى الألعاب، بالإضافة إلى المزيد من الاستخدامات المستقبلية مثل الدروس التعليمية ودمجها بالحياة الحقيقية، إذ قال: "قد تكون تحت السيارة تقوم بتغيير الزيت، ولست متأكدًا من كيفية القيام بذلك، لذا يمكنك استخدام AR."

ثم واصل كلامه بالحديث عن شركة "فيس بوك" وجهودها فى تبنى التكنولوجيا المنافسة وهى الواقع الافتراضى VR، وتابع قائلا: "أعتقد أنه شيء لا يعزل الناس، يمكننا استخدامه لتعزيز مناقشتنا، وليس بديلاً عن الاتصال الإنسانى، الذى كنت دائمًا قلقًا للغاية عليه ببعض التقنيات الأخرى."

على الرغم من أن هاتين التقنيتين متشابهتان، فإن الواقع المعزز يعرض الصور على العالم الخارجى، فى حين أن الواقع الافتراضى يتطلب من المستخدم أن يضع سماعة رأس وينغمس فى العالم الافتراضى.

وتعد شركة التكنولوجيا الأكثر استثمارًا فى الواقع الافتراضى هى فيس بوك، التى استحوذت على شركة VR Oculus فى عام 2014 مقابل مليارى دولار، فى ذلك الوقت، قال الرئيس التنفيذى لشركة مارك زوكربيرج إنه يرأى أن VR هو منصة الحوسبة الرئيسية التالية.

 بينما ألقت شركة أبل بثقلها على الواقع المعزز، حيث قامت بدمج التكنولوجيا فى هاتف الأيفون، مما جعل من السهل على المطورين تطوير تطبيقات الواقع المعزز، كما يتيح أحد التطبيقات لمستخدمى الأيفون الاستعانة بهواتفهم لقياس العناصر فى العالم الحقيقى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة