خالد صلاح

فيديو.. كل ما تريد معرفته عن عيد رأس السنة الصينية

الأربعاء، 22 يناير 2020 05:00 ص
فيديو.. كل ما تريد معرفته عن عيد رأس السنة الصينية احتفالات السنة القمرية
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت قناة روسيا اليوم تقرير، عن تحضيرات الصين لفعاليات احتفالاتهم لعيد رأس السنة فى مختلف أنحاء البلاد، وشهدت ألعاباً نارية ومهرجانات للطعام والرقص، ويحتفل الصينيون بعيد رأس السنة مع بداية أول شهر قمري والذى يصادف 25 من يناير من كل عام وتستمر الاحتفالات لمنتصف الشهر القمرى، كما تجرى الاحتفالات فى مختلف مناطق العالم التى تتواجد فيها الجالية الصينية بكثرة.

ويبدا كل يوم 5 فبراير من كل عام عيد رأس السنة الصينية، والتى تمثل هذا العام برج الخنزير فى التقويم التقليدى الصينى، فيما اعتاد الصينيون على تسمية هذا الاحتفال بعيد "تشونيون" التى تعنى حرفيا "الهجرة الكبيرة فى الربيع"، وتعد أكبر حركة هجرة أو انتقال موسمى من مكان إلى آخر على كوكب الأرض، حيث تستمر نحو 40 يوما (من 21 يناير حتى أول مارس) يصل خلالها عدد الرحلات عبر الطرق السريعة والسكك الحديدية والمطارات وغيرها من وسائل السفر إلى نحو ثلاثة مليارات رحلة فى المجمل.

وتعود حركة الهجرة الكبيرة خلال هذه الفترة إلى أنه خلال العقود الأربعة الماضية، غادر الكثير من الصينيين بلداتهم للبحث عن العمل أو التعليم فى أماكن أخرى بعيدة عن مساكنهم، لذا تعود الغالبية العظمى منهم إلى ديارها الأصلية من أجل لم شمل العائلة خلال عيد الربيع، والتى عادة ما يستغلها الأهل كفرصة لتزويج أبنائهم انطلاقا من تقدديس الصينيين للحياة الأسرية، حيث يقومون بترتيب لقاءات تعارف لمساعدة وحث الأبناء فى سن الزواج على إيجاد شريك الحياة وبناء أسرة جديدة سيما وأن الكثير من الشباب الصينيين ممن انتقلوا إلى المدينة وعاشوا فيها لا يرغبون فى الزواج المبكر.

وترجع تسمية الأعوام الصينية بأسماء حيوانات، إلى أن الأبراج الصينية تنقسم إلى 12 برجا تمثل 12 حيوانا، وتشكل دورة من 12 عاما، فيما يرجع هذا التقسيم إلى قصة أسطورية تتحدث عن دعوة الإمبراطور السماوى الحيوانات إلى توديعه فلم يأت إلا 12 حيوانا جميعها حيوانات حقيقية ما عدا حيوان أسطورى واحد وهو التنين.

وتضم الأبراج الصينية حيوانات الفأر والثور والنمر والأرنب والتنين والأفعى والحصان والماعز والقرد والديك والكلب والخنزير بالترتيب فى دورة من 12 سنة.

 وبالنسبة لأصل احتفالات عيد الربيع، فيرجع تاريخ بدء الاحتفالات إلى ما قبل آلاف السنين، حيث تقول واحدة من الأساطير العديدة حوله، إنه فى الصين القديمة كان يعيش وحش له قرنان اسمه "نيان" (كلمة نيان تعنى سنة بالصينية)، وكان "نيان" المخيف بشكل رهيب يعيش فى قاع البحر طوال السنة ولا يخرج إلى الشاطيء إلا فى عشية العام الجديد فيأكل المواشى ويقتل الناس.

وبسبب ذلك، كان الناس فى كل القرى يفرون عشية العام الجديد، ويأخذون صغارهم وشيوخهم إلى الجبال البعيدة لتجنب المأساة المتوقعة عندما يخرج "نيان"، إلا أنه ذات يوم، وبينما كان أهل قرية تسمى "زهور الخوخ" يتأهبون للاختباء، جاءهم من خارج القرية متسول عجوز يحمل فى يده عصا وفى ذراعه حقيبة، وكانت عيناه تبرقان مثل النجوم ولحيته فضية اللون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة