خالد صلاح

اتحاد عمال بنى سويف: مروجو الشائعات ينشطون كلما ارتفعت معدلات النمو الاقتصادى

الخميس، 23 يناير 2020 03:33 م
اتحاد عمال بنى سويف: مروجو الشائعات ينشطون كلما ارتفعت معدلات النمو الاقتصادى الدكتور منتصر جبر رئيس اتحاد عمال بنى سويف
بنى سويف أيمن لطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور منتصر جبر رئيس مجلس إدارة الإتحاد المحلى لعمال بنى سويف إن مروجى الشائعات من أعداء الوطن ينشطون كلما ارتفعت معدلات النمو الاقتصادى وزادت قيمة الجنيه المصرى أمام الدولار والعملات الأجنبية، وكذلك عندما تقترح الحكومة قانونا جديدا فى صالح المواطنين وترسله الى مجلس النواب لمناقشته وإقراره ضاربا المثل بما أثير من شائعات حول قانون التأمينات الجديد الذى يتضمن مزايا عديدة للعاملين بالدولة.

وأوضح جبر خلال لقائه برؤساء اللجان النقابية بمقر الإتحاد بمدينة بنى سويف العاصمة بحضور أعضاء وإداريى الاتحاد، أن النقابى لابد وأن يكون سندا للدولة بمقترحات وتعديلات فى القوانين واللوائح التى تصب فى مصلحة المواطنين، ومؤثرا بآراءه وأعماله وخدمات بين زملاءه حتى يثقون فيما يوجههم إليه ويقتنعون بضرورة نبذ الشائعات ومواجهة كل ما يحاك للوطن من الجماعات المناهضة.

وأضاف منتصر جبر : أعداء الوطن يستخدمون قنواتهم وصفحاتهم على مواقع التواصل الإجتماعى فى بث ونشر الشائعات، بهدف تشكيك المواطنين فى كل ما ما تصدره الدولة من قوانين وقرارات وما تتبناه القيادة السياسية من مواقف تجاه القضايا المحلية والاقليمية والدولية، مطالبا النقابيين بتوعية زملائهم فى جميع القطاعات بضرورة تحرى الصدق وإمعان العقل فيما يصلهم من معلومات وأخبار كاذبة وعدم تداولها بينهم وضحدها فى المهد حتى لا تنتشر وترسخ فى الأذهان وتعد من الحقائق، وبذلك نقطع الطريق على مروجيها من أعداء الوطن.

ومن جانبه أوضح أحمد عابدين نائب رئيس الإتحاد الفارق بين كلمتى الشائعة والحقيقة مشيرا إلى أهمية الإعلام فى كشف وتوضيح الحقائق للمواطنين حتى لا يلتبس الأمر عليهم، مثمنا قرار القيادة السياسية بعودة وزارة الإعلام نظرا لأهميتها خلال المرحلة القادمة.

ولفت عابدين أن الإخوان يستخدمون منابرهم الإعلامية للتحريض ضد الدولة، محذرا من خطورة تداول الشائعات داخل الكثير من مجموعات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مطالبا بدور إعلامى جاد لمو اجهة ظاهرة الشائعات المغرضة، فضلا عن أهمية توعية الآباء والأمهات لابنائهم، والمعلمين لطلاب المدارس، حتى لا يستمعون أو يهتمون بالشائعات التى يهدف مروجوها إلى زعزعة أمن واستقرار الوطن.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة