خالد صلاح

السياحة أمام تحدى مضاعفة الحركة فى 2020.. هيئة التنشيط: تكثيف الرحلات الإنجليزية لشرم الشيخ الربيع المقبل.. الصين والهند وأمريكا اللاتينية أسواق مستهدفة.. والشركات الفرنسية تبدأ الترويج لمسار العائلة المقدسة

الخميس، 23 يناير 2020 09:00 ص
السياحة أمام تحدى مضاعفة الحركة فى 2020.. هيئة التنشيط: تكثيف الرحلات الإنجليزية لشرم الشيخ الربيع المقبل.. الصين والهند وأمريكا اللاتينية أسواق مستهدفة.. والشركات الفرنسية تبدأ الترويج لمسار العائلة المقدسة السياحة
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حظى قطاع السياحة المصرى بتألق وانتعاشه قوية خلال العام 2019، حيث استطاع تحقيق أعلى ايرادات فى تاريخ السياحة المصرية بإجمالى 12.6 مليار دولار للعام المالى الماضى، كما بلغ عدد السائحين خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 2019 وفقا لإحصائيات منظمة السياحة العالمية إلى 9,8 مليون سائح بزيادة وصلت إلى 21,1% عن نفس الفترة من العام الماضى، وهو الأمر الذى يضع تحديا كبير خلال العام الجارى للقطاع السياحى بشقيه الرسمى والخاص لمضاعفة الأعداد والإيرادات.

وقال المهندس أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن مؤشرات الحجز لموسم الربيع والصيف المقبلان يشيران إلى ارتفاع كبير فى الحركة السياحية، وذلك بعد أن حظى الموسم الشتوى بنسب إشغالات عالية جدا، وبشكل خاص بالنسبة لشرم الشيخ بعد عودة بعض رحلات من الطيران الانجليزى لها فى النصف الثانى من شهر ديسمبر للاحتفال برأس السنة، كذلك كان هناك طائرات من فرنسا لشرم الشيخ والتى كانت قد اتخذت قرار مماثل للقرار البريطانى برفع الحظر.

وتوقع يوسف فى تصريحات خاصة لليوم السابع زيادة الرحلات من السوق الإنجليزي فى الفترة القادمة، لافتا إلى أن القرار البريطانى برفع الحظر جاء فى 22 أكتوبر الماضى، وبالتالى أغلب الشركات لم تتمكن من تنظيم رحلاتها خلال الموسم الشتوى، قائلا: "لذلك نحن نعمل على مضاعفتها خلال الموسم الصيفى القادم، وهناك خطوط طيران ستبدأ فعليا فى فبراير المقبل وستتضاعف الأعداد حتى الصيف وخلال الربيع، وفى مقدمة الشركات التى بدأت بالفعل "توى" و"صن اكسبريس".

وعن الأسواق المستهدفة فى 2020، قال يوسف أن هيئة تنشيط السياحة تعمل بأكثر من جزء لعملية الترويج منها الحملة الترويجية فى الخارج وكذلك ما تقوم به بشكل مباشر من خلال المعارض الدولية، بالإضافة إلى الحملات المشتركة مع الشركات الأجنبية، وكذلك الإعلانات المباشرة فى وسائل الإعلام المختلفة، أو الرحلات التعريفية، قائلا: "نحن لدينا أدوات كبيرة نعمل من خلالها لمضاعفة الوفود السياحية".

وعن الأسواق قال رئيس هيئة تنشيط السياحة أن السوق الأوروبى سيظل هو السوق المتصدر للحملات باعتباره السوق التقليدى والذى يعد مصدر 50% من حركة السياحة العالمية، أما عن الأسواق التى تستهدف الهيئة مضاعفة الأعداد منها فيأتى فى المقدمة أوروبا الشرقية وخاصة بولندا والتشيك ودول البطليق، والصين والهند وأمريكا الشمالية واللاتينية.

وشدد على أن أسواق آسيا تحظى باهتمام كبير خصوصا الصين والهند لاعتبارات الكثافة السكانية عالية هناك، وقال: "نحن نعمل مع مصر للطيران لمضاعفة الرحلات للصين، ونظمنا رحلة تعريفية قريبا لوفد من شركات السياحة الصينية".

ولفت يوسف إلى أن الهيئة سوف تستضيف وفد جديد من الجاتا اتحاد الشركات اليابانية الشهر المقبل لزيادة الأعداد القادمة من السوق اليابانى"، موضحا أن الهيئة تعمل بشكل مكثف للتحضير للزيارة اليابانية، منوها إلى أن الحكومة اليابانية اختارت مصر رسميا كأفضل كمقصد سياحى خلال 2020، ولذلك سيتم بحث خطة عمل مشتركة معهم فى هذا الشأن لزيادة الحركة السياحية.

وعن نتائج زيارة الوفد الكنسى الفرنسى الذى زار مصر مؤخرا لتفقد مسار رحلة العائلة المقدسة، قال يوسف أن قام بتفقد السار كذلك زيارة عدد من المسئولين، وعبروا عن سعادتهم بالمزارات المقدسة، كما قاموا برؤية مقاصد سياحية أخرى، منها المعبد اليهودى فى إسكندرية والأهرامات وبعض مزارات القاهرة، وقال "نحن نحرص دائما عندما يأتى لنا وفود بخصوص رحلة العائلة المقدسة أن نقدم لهم مناطق سياحية آخرى فى مصر يمكن مزجها مع الرحلات الدينية، ليكون البرنامج متنوعا".

وأشار إلى أن الوفد الكنسى كان مصاحب له وفد إعلامى للترويج للمقاصد السياحية المصرية، لافتا إلى أن الجمعية ستقوم بإدراج هذا المسار فى المنشورات الداخلية بدور العبادة الدينية فى فرنسا وترشيحها للزيارة لتبدأ الشركات الفرنسية فى الترويج، لافتا إلى أن هناك تعاون بين الشركات السياحية فى فرنسا والشركات المصرية وهيئة تنشيط السياحة قامت بدورها فى التنسيق بين الجانبين.

ولضمان فاعلية عملية الترويج فى الخارج لفت يوسف إلى أنه جار العمل لإعداد 8 مرشحين بشكل مبدئى لتعيينهم فى مكاتب الهيئة بالخارج، وهى عواصم مهمة للسياحة المصرية منها برلين ولندن وباريس وروما وبراغ ومومباى وبكين وموسكو، وأوضح أن المرشحين للمناصب سوف يتلقون تدريب بالأكاديمية الوطنية خلال الفترة من 27 يناير الجارى وحتى 26 فبراير المقبل، ويلى ذلك إرسال القائمة إلى الدكتور خالد العنانى لمراجعتها قبل إجراءات الاعتماد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة