خالد صلاح

فنلندا وجهة الأتراك الأولى بـ2019 للهروب من جحيم النظام واستبداد أردوغان

الخميس، 23 يناير 2020 12:32 م
فنلندا وجهة الأتراك الأولى بـ2019 للهروب من جحيم النظام واستبداد أردوغان بطش النظام التركى
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت مصلحة الهجرة الفنلندية، أن معظم طالبي اللجوء الجدد وصلوا من تركيا العام الماضي. وقالت الهيئة في بيان صحفي على موقعها على الإنترنت: "أشار معظم المتقدمين الأتراك أن سبب طلب اللجوء هو العضوية الحقيقية أو المفترضة في حركة جولن وما ينتج عن ذلك من تهديد مفروض عليهم ".

 

وتتهم تركيا حركة جولن بتنظيم محاولة انقلاب في يوليو 2016، على الرغم من أن الحركة تنفي أي تورط لها.

 

بناء على الإدانة بأثر رجعي للحركة، لاحقت السلطات التركية أي شخص لديه صلات حقيقية أو متصورة بحركة جولن، حيث قامت بالتحقيق مع أكثر من نصف مليون شخص وسجن ما يقرب من 100 ألف شخص. 

 

نتيجة لذلك، ارتفع عدد الأتراك الذين يطلبون اللجوء في مختلف دول أوروبا، مع زيادة ملحوظة بشكل خاص في ألمانيا.

 

وفى عام 2016، حتى لا يلقوا مصير من بقوا من جنرالات وضباط فى السجن، فر 8 عسكريين إلى اليونان، فى مايو العام نفسه، على متن مروحية عسكرية، وتقدموا بطلبات لجوء هناك.

 

كما تقدم 4 ضباط وملحق عسكرى أتراك موظفين فى حلف شمال الأطلسى "الناتو" بطلبات إلى النرويج فى 13 يناير 2017، ووافقت النرويج فى مارس من العام نفسه.

 

وفى عام 2018، فر المدنيون من بطش النظام، وأعلنت النرويج أنها رصدت ارتفاعا فى عدد طالبى اللجوء المقبلين من تركيا بشكل ملحوظ خلال هذه السنة.

 

وتقدم فى نوفمبر 2016، عدد من ضباط وجنود الجيش التركى العاملين فى قاعدة تابعة لحلف شمال الأطلسى، جنوب شرقى ألمانيا بطلبات لجوء إلى السلطات الألمانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة