خالد صلاح

وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر ومجمع خدمات المرأة بطوخ

الأحد، 26 يناير 2020 02:05 م
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر ومجمع خدمات المرأة بطوخ وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفقدت الدكتورة نيفين قباج، وزير التضامن الاجتماعي، دار نامول للملاحظة بمركز طوخ في محافظة القليوبية، التابعة لجمعية الهلال الأحمر بالمحافظة، المقرر تحويلها لأول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بالتعاون مع مشروع مكافحة الاتجار في البشر بوزارة الخارجية والمجلس القومي للأمومة والطفولة، حيث يتسع المركز لأكثر من 25 حالة.

وتابعت القباج: الدار تدخل الخدمة عقب انتهاء جميع التجهيزات، إذ طالبت الوزير بتعديل الحمامات الخاصة بالدار وإنهاء جميع التجهيزات التي لم تكتمل، في إطار التوجيهات الرئاسية بإطلاق المشروع في القليوبية وعدة محافظات، مشيرة إلى أنه مخصص لهذا المشروع مليوني جنيه لتجهيز الدار.

شارك في الجولة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، ومجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر ومسؤولي التضامن الاجتماعي وإدارة الدار.

تضمنت الجولة مراجعة الوزيرة الحالة الفنية داخل "دار نامول" تمهيدًا لاستخدامها كدار مأوى لضحايا الإتجار بالبشر من النساء والفتيات، باعتباره نشاطًا مستحدثًا بوزارة التضامن، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحماية المرأة من أشكال العنف كافة، وأي انتهاكات والتوجهات السياسية في هذا الشأن.

كانت وزارة التضامن وقعت بروتوكولى تعاون بين الوزارة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وجمعية الهلال الأحمر المصري "فرع القليوبية"، بحضور  السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، الذي يقضي بإنشاء دار إيواء الفتيات والنساء ضحايا الإتجار بالبشر من الفتيات والنساء وتزويدهن بجميع الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة وإعادة التأهيل لتسهيل إعادة إدماجهن في مجتمعاتهم المحلية، والتأكد من مساهمتهن الفعالة في المجتمع ككل، بهدف المساهمة في حماية ومساعدة ضحايا الاتجار بالبشر من خلال التعاون الفعال بين جميع أجهزة الدولة والمجتمع المدني لتقديم أفضل أشكال الرعاية للأطفال والفئات الضعيفة اجتماعيا واقتصاديا.

وقع الاختيار على دار الملاحظة بنين بقرية نامول بمركز قها في القليوبية كمأوى آمن مؤقت لضحايا الإتجار بالبشر من الفتيات والنساء المتاجر بهن اللائي وقعن ضحايا لنوع معين من الإتجار، وتزويدهن بجميع الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة.

كما تفقدت وزيرة التضامن، مجمع خدمات المرأة المتكامل بمدينة بنها ضمن جولتها الحالية بالمحافظة، بمشاركة مجدي حسن وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، وحمدي سلامة رئيس مدينة بنها.

وتفقدت القباج، المجمع الذي يحتوي على عدد كبير من الخدمات المقدمة للمرأة بالمحافظة، وهي مركز لاستضافة المرأة والمزود بأماكن للإقامة والإعاشة، ومطعم للمأكولات، وفندق للإقامة، وغرف لإقامة المغتربات، وصالة للألعاب الرياضية للسيدات فقط، ومطبخ مزود بأحدث المعدات والأدوات لإقامة العزومات والمأكولات وتجهيز وجبات نصف مطهية، ومغسلة وكي ملابس، ومعمل للحاسب الآلي، وعدة قاعات لإقامة الندوات والمؤتمرات.

وأوضحت، أنه يعد مركز استضافة وتوجيه المرأة ببنها ضمن 8 مراكز لاستضافة المرأة في 8 محافظات على مستوى الجمهورية، وهي القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والدقهلية والفيوم والمنيا وبني سويف.

وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (1)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (2)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (3)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (4)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (5)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (6)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (7)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (8)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (9)
 
وزيرة التضامن تتفقد دار إيواء ضحايا الإتجار بالبشر  (10)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة