خالد صلاح

ساعى بريد يابانى يواجه السجن لتخزينه 24 ألف رسالة بمنزله.. موصلهمش ليه؟

الإثنين، 27 يناير 2020 01:00 ص
ساعى بريد يابانى يواجه السجن لتخزينه 24 ألف رسالة بمنزله.. موصلهمش ليه؟ رسائل البريد المخزنة
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أُقيل ساعى بريد يابانى بعد العثور على جبل من حوالى 24.000 رسالة غير مُسلَّمة، حيث تم العثور على طرود مخبأة فى منزله التى يعود تاريخ بعضها إلى 17 عامًا، وقد تم القبض على ساعى البريد البالغ من العمر 61 عامًا، وقيل للشرطة إنه خزن الرسائل فى منزله فى كاناجاوا، بالقرب من طوكيو، لأنه كان يشعر بالإزعاج كثيرًا من تسليمها".

 

وأضاف ساعى البريد اليابانى: "لم أكن أريد أن يعتقد زملائى أننى كنت أقل قدرة من الشباب"، فيما قال متحدث باسم الشرطة لوكالة "فرانس برس"، إنه يواجه الآن تهمًا محتملة "بانتهاك قانون البريد"، وأضاف المتحدث باسم الشرطة، أنه إذا أدين، فإن ساعى البريد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات أو غرامة تصل إلى 500 ألف ين (3500 جنيه إسترلينى)، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

ساعى بريد يابانى يخزن 24 ألف رسالة فى منزله
ساعى بريد يابانى يخزن 24 ألف رسالة فى منزله

 

وقالت "Japan post"، إن المواد غير المسلمة تم إرسالها فى الفترة بين عامى 2003 و2019، واكتشفت فى أواخر العام الماضى.

 

وقال متحدث باسم الخدمة، إن ساعى البريد قد تم فصله.

 

يشار إلى أن هناك حالات مشابه لما فعله ساعى البريد اليابانى فى دول أخرى، ففى هولندا، دفن ساعى بريد الرسائل والخطابات تحت الأرض فى غابة، حتى لا يقوم بإرسالها إلى أصحابها، ولم يتم التعرف حتى الآن عن السبب وراء قيامه بذلك الفعل الغريب. 

 

وفى منتصف يوليو 2019، قالت الشرطة الهولندية، إنها عثرت على آلاف الرسائل المدفونة فى إحدى الغابات من قبل ساعى بريد، بينما لم تكشف عنه أو الأسباب التى جعلته يقوم بذلك التصرف الغريب.

البريد فى اليابان
البريد فى اليابان

 

وترجع القصة إلى اكتشاف أحد المتنزهين بالقرب من بلدة لاين الوسطى، بدولة هولندا، بين أكوام القمامة على الأرض، حيث وجد كمية كبيرة من البريد فى ثمانية حفر يبلغ عمق كل منها متر، ويبدو أنها قد دفنت منذ أسابيع طويلة.

 

وقالت مارجوت فان دى كوترليت، المتحدثة باسم شركة البريد إنها كانت فى الغالب فواتير ومجلات ورسائل دعائية، وأكدت أن ساعى البريد لم يحترم معايير العمل لدينا، وسوف تتخذ الشرطة التدابير اللازمة، بينما لم تعلق على سبب قيام ساعى البريد بدفن الأشياء، بينما أرسلت الشركة الرسائل التى فى حالة جيدة إلى أصحابها، وإن تأخرت عدة أسابيع، بينما قامت بإعدام الرسائل الأخرى المتعفنة بعد إبلاغ أصحابها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة