خالد صلاح

جامعة القاهرة: تنفيذ قرار حظر النقاب لهيئة التدريس بداية الفصل الدراسى الثانى

الثلاثاء، 28 يناير 2020 03:41 م
جامعة القاهرة: تنفيذ قرار حظر النقاب لهيئة التدريس بداية الفصل الدراسى الثانى النقاب
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محمود علم الدين المستشار الإعلامى لرئيس جامعة القاهرة والمتحدث الرسمى باسم الجامعة، إن إدارة الجامعة ستتابع تنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا بشأن حظر ارتداء النقاب من قبل عضوات هيئة التدريس، حيث سيتولى خلال عمداء الكليات ووكلاء الكليات للتعليم والطلاب والدراسات العليا بالكليات متابعة التنفيذ.

وأوضح علم الدين فى تصريح لـ" اليوم السابع" أن حكم المحكمة الإدارية العليا بشأن حظر النقاب لعضوات هيئة التدريس حكم نهائى وغير قابل للطعن، وبالتالى ستعمل الجامعة على تنفيذه مباشرة، لافتا إلى أن عدد من رفعوا القضية يبلغ 80 عضو هيئة تدريس، ولكن نظرا لكون ارتداء النقاب صفة متغيرة لا يمكن حصر عدد مرتدى النقاب من عضوات هيئة التدريس حاليا.

وأكد المستشار الإعلامى لرئيس جامعة القاهرة، أن تطبيق قرار حظر النقاب داخل جامعة القاهرة، سيكون بداية من الفصل الدراسى الثانى بالجامعة، حيث أن جميع الكليات حاليا فى إجازة الفصل الدراسى الأول، مؤكدا أن عقوبة الامتناع عن تنفيذ القرار تتمثل فى المنع من التدريس.

كان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، علق على حكم المحكمة الإدارية العليا بشأن حظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة، أننا نحترم أحكام القضاء المصري العريق؛ خاصة أن الحكم معلل، طبقًا لتأصيل قضائي رفيع ورؤية لطبيعة عمل المؤسسات الأكاديمية، وجاء فى ضوء روح ومقتضيات قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية، فهما لم يتضمنا نصًا يلزم أعضاء وهيئة التدريس وغيرهم من المدرسين المساعدين بارتداء زى محدد، إلا أن المادة 96 من قانون تنظيم الجامعات ألزمتهم بالتمسك بالتقاليد الجامعية، ومن ثم فيتعين عليهم فيما يرتدون من ملابس احترام التقاليد الجامعية وخصوصية العمل بها.

وأضاف الخشت لـ "اليوم السابع": "إذا كان الأصل أن يتمتع الموظف العام بحرية اختيار الزى الذى يرتديه أثناء عمله، بشرط أن يتوافر فى الزى الاحترام اللائق بكرامة الوظيفة، إلا أن هذه الحرية قد تحمل قيودًا تنص عليها القوانين واللوئح أو القرارات الإدارية أو العرف الإدارى أو تقاليد الوظيفة.

وتابع رئيس جامعة القاهرة: كما أن قيام بعض عضوات هيئة التدريس بارتداء النقاب أثناء المحاضرات لا يتحقق معه التواصل المباشر مع طلابهن، ولا شك أن التدريس يستلزم التواصل، وأضيف علاوة على ذلك أن النقاب ليس فرضا دينيا، بل إن من شروط الحج والعمرة والصلاة إظهار الوجه، ولو كان الوجه عورة لما أمر الدين بإظهارها عند أداء هذه العبادات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة