خالد صلاح

فيديو.. خزعل الماجدى يثير الجدل بمعرض الكتاب: فرعون ليس ظالما والتوراة مليئة بالمغالطات

الثلاثاء، 28 يناير 2020 02:34 م
فيديو.. خزعل الماجدى يثير الجدل بمعرض الكتاب: فرعون ليس ظالما والتوراة مليئة بالمغالطات جانب من الندوة
كتبت بسنت جميل تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المؤرخ العراقى خزعل الماجدى ردا على سؤال حول قصة موسى وفرعون، مرة أخرى نأتى إلى المشكلة الكبرى فى حياتنا كمؤرخين ما يقال عن موسى وفرعون رواية دينية وفى الحقيقة نحن لا نأخذ بالرواية الدينية كمؤرخين ونحن للأسف لم نجد أى أثر لموسى فى مصر ومن بين آلاف النصوص لا نعرف موسى ولا يوسف فى مصر ولا أعرف من أين أتت هذه الرواية الصورة التى دونتها الآثار كانت صورة حقيقية عن عدالة الفراعنة.

جاء ذلك فى مناقشة كتاب "الحضارة المصرية" للباحث العراقى خزعل الماجدى، فى معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 51، منذ قليل، التى شارك فيها الدكتورأشرف منصور، وإسلام سعيد، بحضورالإعلامى الدكتور خالد منتصر، فى قاعة كاتب وكتاب، بالمعرض، والتى انطلق فعالياته يوم 22 يناير، تحت عنوان "مصر أفريقيا- ثقافة التنوع" وتتخذ من الراحل جمال حمدان شخصية لها والسنغال ضيف شرفها.

جانب من الندوة (1)

أكد الباحث العراقى خزعل الماجدى، أن مصر القديمة كنز من كنوز البشرية لا مثيل لها فى كل شىء، قامت بنظام روحى مميز، فقد صمدت لمدة آلاف السنين، لذا هى واحدة من أطول الحضارات فى العالم، وكتابى "الحضارة المصرية" يأتى ضمن سلسلة تاريخ الحضارات، الصادرة عن  دارالرافدين فى بيروت، وتحدث فيه عن مصر القديمة وعن "فرعون" الذى لم يكن ظالما، لكن "التوراة" ظلمته".

جانب من الندوة (2)

وقال "خزعل الماجدى" الحضارة المصرية هى الأشمل فى النظام التاريخى والمعرفى، وكانت مكونة من 15 عنصرا تنقسم إلى 7 عناصر مادية و7 عناصر ثقافية وعنصر واحدًا يمثل الميزان وهو الأخلاق التى تحافظ على التوازن فى كل شيء، فإذا اختفت انهارت الحضارة.

جانب من الندوة (3)

وأكد "خزعل"، أن ميزة مصر أنها تهتم كثيرًا بمفهوم الأخلاق التى شكلت عنصرًا أساسيًا فى بقاء الحضارة، علي عكس ما يقال في الديانة الإبراهيمية التى ظلمت فرعون ووصفته بأنه طاغية وظالم، للأسف حادثة النبى موسى قلبت كل الموازين لأنها وصفت فرعون بالشخص المرعب والقاسي، لافتا إلى أن موسى ليس له أثار فى مصر تدل على أنه وجد بها.

جانب من الندوة (4)

وتابع "خزعل"، أن حكام مصر لم يكونوا ظلمة لذا التوراة فيها كثير من المغالطات، ومن يقول إن الفرعون ظالم هم "دجالين ومشعوذين"، لافتا إلى أنه لا يعتمد علي النصوص الدينية في كتابه التاريخ، وعلينا أن نعيد النظر فى هذا الأمر لأن الملوك المصريين كانوا يرون أنفسهم آلهة تنظم الكون فمن المستحيل أن يكونوا من الطغاة والظالمين، كما أن منهجه يعتمد علي الآثار فقط، وأى كاتب لا يعتمد على الآثار ليس كتاب تاريخى، وتمنى خزعل، أن يكتمل سلسلة الحضارات المكونة من 30 كتاب، وأنه ملتزم ليل ونهار ليخرج كتب السلسلة وينجز المشروع بمسؤولية.

جانب من الندوة (5)

ومن جانبه قال الدكتور أشرف منصور، أستاذ الفلسفة، إننا نحتفى اليوم بحضور الباحث العراقى خزعل الماجدى، حيث رتبنا لعقد ندوة للكاتب منذ سنوات وطويلة، وأخيرا عقدنا ندوة لمناقشة كتابه الحضارة المصرية فى معرض القاهرة الدولي للكتاب، والخزعل تخصص فى منطقة الشرق القديم وكتب فى موسوعات تاريخ الأديان والعقائد المختلفة حتي أخرج لدينا كتاب "الحضارة المصرية" الذى يعد جزء سلسلة تاريخ الحضارات.

جانب من الندوة (6)

وأشار أشرف منصور، إلى أن أعمال خزعل الماجدى تميزت بالجانب الفكرى وبالجرأة والموضوعية، كما أن كتاب الحضارة المصرية يخرج عن طبيعة المؤلفات السابقة للكاتب لكنه لا يستطيع أن ينسى عشقه الأساسى في  الديانات والمعتقدات لذا قدم لدينا تاريخ الديانات بالحضارة المصرية، والكتاب يضم بعض النقاط المعتمة فى الحضارة المصرية سواء فى الجانب التاريخى والحضارى والسياسى والدينى والعقائد القديمة، لافتا إلى أن كتاب الحضارة المصرية مرجع ضخم  يضم كافة المادة العلمية بالحضارة المصرية يمثل هذا الشمول والاتساع، بالإضافة إلى أأنه عكف فى الوصول إلى العديد من المراجع والمصادرة العربية والأجنبية.

جانب من الندوة (7)

وتطرق أشرف منصور، وتساءل إلى أن أعمال أرسطو هى منسوبه إليه أم منسوبه إلى مدرسته؟، وتحدث أن الكاتب خزعبل اهتم بالمرأة المصرية ورصد عقد الزواج وكيفية تربية الأبناء، وتناول أيضا منصب الملك وكيف تدخلت السلطة الدينية فى تاريخ المصرى وكيف نشأ التوحيد فى الحضارة المصرية القديمة.

جانب من الندوة (8)
 
جانب من الندوة (9)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة