خالد صلاح

هل يقود فيروس كورونا أسعار الذهب للارتفاع .. "CNN" تجيب

الثلاثاء، 28 يناير 2020 03:26 م
هل يقود فيروس كورونا أسعار الذهب للارتفاع .. "CNN" تجيب
كتبت:نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتبر الذهب هو أحد الاستثمارات القليلة التي اتجهت صعودا الاثنين الماضي حيث أدت المخاوف من انتشار فيروس كورونا إلى هبوط حاد في الاسواق، مقابل اللجوء إلى الذهب كملاذ استثماري آمن، بحسب ما نشرته شبكة سي ان ان الأمريكية.

 

وأرتفع الذهب الآن بأكثر من 20% مقارنة بالعام الماضي ويتداول بالقرب من 1600 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى وصل له منذ 2013، كما ارتفعت الفضة والبلاتين، وفي الوقت نفسه انخفض مؤشر داو جونز 350 نقطة.

 

ويتساءل بعض الخبراء عما إذا كان الذهب يمكن أن يتجاوز 2000 دولار في المستقبل القريب، حيث وصل الذهب إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.

 

وغالبًا ما يكون الاستثمار في الذهب جيدًا خلال الأوقات التي يخاف فيها المستثمرون، حيث كان عامل التعدين Newmont (NEM) أحد الأسهم القليلة الذي كان يتداول بارتفاع الاثنين الماضي، وفي الواقع كانت أسهم الذهب استثمارًا جيدًا لبعض الوقت حيث ارتفع مؤشر VanEck Vectors Gold Miners ETF (GDX) بنحو 40% في العام الماضي.

 

وقال ديفيد بيهم ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بلانشارد آند كومباني: "هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تسوء في سوق الأوراق المالية ، ويمكن الشعور بالآثار الاقتصادية لتباطؤ الصين من فيروس كورونا على الصعيد العالمي"، مضيفا أن المخاوف بشأن المزيد من التوتر في الشرق الأوسط لم تختف أيضًا.

 

لكن الذهب كان جيدًا حتى قبل أن يسمع معظم الناس بفيروس كورونا، فبحسب "سى إن إن"، ساعدت ثلاثة تخفيضات في سعر الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي العام الماضي على إضعاف الدولار الأمريكي مما جعل الذهب أكثر جاذبية للمستثمرين من الدولار الامريكي والعملات الاخرى خاصة ان اسعار الفائدة سلبية في بعض من اجزاء اوروبا واليابان.

 

والذهب ليس السلعة الوحيدة التي استفادت من المخاوف بشأن تراجع الدولار وانخفاض أسعار الفائدة حيث ارتفعت أسعار الفضة والبلاتين والبلاديوم أيضًا في العام الماضي.

 

وبحسب التقرير يعد الارتفاع أمرا منطقي تمامًا بالنظر إلى أن أسعار الفائدة منخفضة وأن الدولار يضعف لذا يلجأ البعض الى اعتماد أسهم الذهب في محافظ التقاعد.

 

ويقول رالف الديس ، مدير المحافظ لدى "جلوبال إنفستورز" في الولايات المتحدة: "تخصيص 5% إلى 10% من الاسهم ليتم استثمارها في أسهم الذهب أمر منطقي وتعتبر هي البداية الناشئة لتجميع الذهب"، مضيفا إن الذهب يجب أن يستمر في الصعود - ليس فقط لأن المستثمرين العاديين يشعرون بالتوتر ويسعون للحصول عليه كملاذ آمن ولكن البنوك المركزية العالمية الكبرى بدورها بدأت في تخزين الذهب.

 

ووفقًا لأرقام مجلس الذهب العالمي، ارتفعت مشتريات الذهب من البنك المركزي بنسبة 12% في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2019 مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

 

وفي نفس السياق، أضاف ألديس إن المستثمرين يشعرون بالقلق حيال سلسلة من العوامل تتجاوز المخاوف من فيروس كورونا حيث تخلق السياسة النقدية الفضفاضة في جميع أنحاء العالم بيئة غير صحية للأسهم خاصة مع انخفاض ارباح الشركات، مضيفا ان بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى تضخ الأموال التي تقود الاسهم في السوق مما يجعل الناس أكثر توتراً.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة