خالد صلاح

وزير التنمية المحلية ردا على طلبات الإحاطة: الأمطار أوقفت الحياة تماما بدول أخرى

الثلاثاء، 28 يناير 2020 10:06 م
وزير التنمية المحلية ردا على طلبات الإحاطة: الأمطار أوقفت الحياة تماما بدول أخرى اللواء محمود شعرواى، وزير التنمية المحلية
كتب عبد اللطيف صبح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق اللواء محمود شعرواى، وزير التنمية المحلية، على طلبات الإحاطة والمناقشة العامة التى تقدم بها عدد من أعضاء البرلمان بشأن أزمة الأمطار والسيول الأخيرة وما نتج عنها من تعطل حركة السير ببعض المناطق، مؤكدا أن هناك دول أخرى توقفت فيها الحياة تماما فى بعض الطرق والمطارات أيضا بسبب الأمطار، لافتا إلى أن ما حدث فى مصر كان نتيجة التغير المناخى حيث هطلت أمطار لم تستوعبها شبكات الصرف.

 

وأوضح شعراوى أن المدن القديمة لم يكن بها شبكات لصرف مياه الأمطار، مشيرا إلى أن كافة العاملين فى هذا المجال كانوا فى حالة طوارئ خلال تلك الفترة، ووجه حديثه لأعضاء البرلمان: "وشوفتوهم كلكوا فى الشارع، وتمت الاستعانة بالقوات المسلحة فى بعض المحافظات، وبعض القرى بها طرق ترابية حدث بها مشكلات، وتمت إحالة الشكاوى للمحافظين ويتم تداركها".

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة المُنعقدة اليوم بمجلس النواب، لمناقشة المجلس عدد من طلبات الإحاطة والمناقشة الموجهة إلى اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، بحضور الوزير.

 

وفيما يتعلق بطلبات الإحاطة التى تقدم بها النواب بشأن رصف الطرق، أكد الوزير أن هناك شروطا معينة يجب توافرها فى الطرق التى سيتم رصفه، مشيرا إلى أن هناك طرق رئيسية، وطرق للربط بين القرى وبعضها، وكلها داخل منظومة رصف الطرق، مشيرا إلى أن الطرق داخل القرى لا يمكن الانتهاء من رصفها الآن نظرا لوجد أعمال بنية تحتية عالقة، موضحا أنه تم توجيه المحافظين والأحياء باستخدام "الإنترلوك".

 

كما تطرق اللواء محمود شعراوى، إلى طلبات الإحاطة المُقدمة من النواب بشأن تخصيص الأراضى والمبانى، قائلا "المجالس الشعبية والتنفيذية كانت هى التى تقوم بهذا الدور، وحاليا وفى ظل غياب تلك المجالس يُستعاض عنها برئيس مجلس الوزراء"، وتابع: "ويكون هناك دورة لطلبات التخصيص من المحافظة ثم الوزارة ثم مجلس الوزراء، وبعض الطلبات لا تكون مستوفاة للشروط المطلوبة"، لافتا إلى أنه تمت إضافة وزارة الدفاع مؤخرا حتى لا تختلط الأراضى مع أراضى وزارة الدفاع، لافتا إلى أن وزارة الدفاع تشترط وجود إحداثيات للأراضى حتى يتم مقارنتها بالخريطة المساحية، قائلا "القوات المسلحة أبدت تعاونا كبيرا فى هذا الأمر، وأكدت استعدادها للانتهاء من 1000 طلب خلال الأسبوع إن كانت جميعها مستوفاة الشروط وفى مقدمتها إحداثيات الأراضى".

 

وتناول شعراوى فى حديثه للنواب ما يتعلق بالأحوزة العمرانية، مشيرا إلى أن الأحوزة العمرانية تتبع وزارة الإسكان وهيئة التخطيط العمرانى، قائلا "فى شغل على أرض الواقع وإحصائيات بالأحوزة التى تم الانتهاء منها، وتم الانتهاء من الأحوزة العمرانية لـ19 ألف عزبة ونجع".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة