خالد صلاح

تجديد حبس أم وممرضة وزوجها 45 يوما بتهمة الإتجار بالبشر

الأربعاء، 29 يناير 2020 01:10 م
تجديد حبس أم وممرضة وزوجها 45 يوما بتهمة الإتجار بالبشر حبس - أرشيفية
الغربية عادل ضرة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قضت محكمة جنايات طنطا الدائرة الرابعة بمحافظة الغربية، برئاسة المستشار محمد عبد الحميد الخولي، وعضوية المستشارين شريف محمد مجدي الجندى والمستشار أمين أمين السيد الديب وأمانة سر محمد قابيل ومصطفى البهلوان، تجديد حبس ربه منزل وممرضه وزوجها 45 يوما علي ذمة القضية4243 لسنه2019جنايات قسم اول  طنطا لقيام الام ببيعها طفلها الرضيع للمتهمين الاخرين مقابل مبلغ مالي، لمرورها بضائقة مالية وعدم قدرتها الانفاق عليه، واستغل المتهمين الفرصه وشراء الطفل لعدم انجابهما أطفالا.
 
ترجع القضية لعام 2019 بعدما عرضت المتهمة"م.ح.ع" للبيع للمتهمين "ر.ع.ع"، وزوجته وتدعي "ا.ع.ر" ممرضه بمستشفي طنطا الجامعي لمرورها بضائقة ماليه وعدم قدرتها علي الانفاق غلي الرضيع، مستغله رغبه المتهمين في ذلك لعدم انجابهما اطفالا.
 
ونجح ضباط مباحث قسم أول طنطا برئاسة الرائد يوسف الجندي رئيس مباحث القسم، في ضبط المتهمين أثناء قيامهما بتطعيم الرضيع بعد ان ظهرت عليهما علامات الشك والتوتر امام الممرضه أثناء تطعيم الرضيع فقامت بابلاغ الشرطة، وتم ضبط المتهمين الثلاثة واعترفوا بارتكاب الواقعة، ووجهت لهم النيابة العامة تهمه الاتجار بالبشر.
 
وأمرت بحبسهم 4 أيام وتجديد حبسهم عدة مرات واحالتهم محبوسين لمحكمة الجنايات التي جددت حبسهم عدت مرات وقضت اليوم بتجديد حبسهم 45يوما علي ذمة القضية.
 
من ناحيه اخرى قضت  محكمة جنايات طنطا الدائرة الرابعة بمحافظة الغربية برئاسة المستشار محمد عبد الحميد الخولي ، وعضوية المستشارين شريف محمد مجدي الجندى والمستشار أمين أمين السيد الديب وأمانة سر محمد قابيل ومصطفى البهلوان،باحالة اوراق المتهمين بقتل مواطن كويتب الجنسية داخل منزله بمركز السنطة وسرقه متعلقاته لفضيله مفتي الجمهورية في القضية رقم 24271لسنه 2018جنايات مركز السنطة والمقيدة برقم 2977لسنه 2018كلي غرب طنطا وتحديد شهر فبراير المقبل للنطق بالحكم.
 
ترجع الواقعة لتمكن ضباط المباحث الجنائية بمديريه أمن الغربية، في  عام 2018 بإشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث انذاك ، والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية، والمقدم أحمد خيرى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة، من كشف غموض العثور على جثة شخص يحمل الجنسية الكويتية مقتولا داخل شقته بقرية الجعفرية دائرة مركز السنطة.

كان اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية انذاك ، قد تلقى إخطاراً من مأمور مركز السنطة، بالعثور على جثة لشخص يدعى "س.ف.ن" 54 سنة كويتي الجنسية، داخل منزله فى ظروف غامضة، فانتقل الرائد محمد الدهراوى رئيس مباحث المركز لمحل البلاغ، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى السنطة.

ووجه اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، تحت إشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية، والمقدم أحمد خيرى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة، وتوصل رجال المباحث لكشف ملابسات الواقعة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 3 متهمين وهم احمد عطية الناقه واحمد ماهر ابو النور، عبد اللطيف طارق  عبد اللطيف ، فعقدوا العزم وبيتوا النية على قتله، بقصد السرقة، فصعد المتهمين الاول والثاني لشقة  المجني عليه، وقاموا بقتله وسرقته، بينما قام المتهم الثالث بمراقبة الطريق  وتم ضبط المتهمين، واحالت النيابة العامة المتهمين لمحكمة الجنايات التي  تداولت القضية واصدرت حكمها المتقدم.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة