خالد صلاح

فيروس كورونا.. كيف نقارن المرض الفتاك بفيروسات الإيبولا والسارس؟

الأربعاء، 29 يناير 2020 10:00 ص
فيروس كورونا.. كيف نقارن المرض الفتاك بفيروسات الإيبولا والسارس؟ فيروس كورونا وعلاقته بفيروسات أخرى
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع تضاعف حالات الإصابة سريعا بفيروس كورونا يوما بعد آخر، وتخطيها 4000 حالة، مع أكثر من 100 حالة وفاة منذ ظهور الفيروس في أواخر عام 2019 ، وانتشاره في جميع أنحاء العالم من الصين والكثير من الدول منها أستراليا والولايات المتحدة،  بدأ المرض في منافسة أمراض أخرى أكثر خطورة من حيث معدل الوفيات.

وظهر فيروس كورونا سريعًا كمصدر قلق صحي عاجل في العديد من البلدان بعد اكتشافه في الصين، وطرح تساؤلات عن كيفية مقارنة فيروس كورونا مع فيروسات أخرى مثل الإيبولا والسارس؟ ووفقا لتقرير مجلة " express" وضحت الفرق.

كيف يقارن فيروس كورونا مع الإيبولا
 

فيروس الإبيولا 
 

شكل الإيبولا تهديدًا صحيًا عالميًا عدة مرات، وعلى الأخص من 2013 إلى 2016 ، عندما هدد بالانتشار من إفريقيا.

أعلن مسئولو الصحة وباء الإيبولا في عام 2014 عندما هزت ما يقرب من 30000 حالة في ليبيريا وسيراليون وغينيا، وقدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) حوالى 11.323 حالة وفاة، مسجلة وفاة 50% من الحالات، وعلى الرغم من أن فيروس إيبولا مرض فتاك وقتل حالات كثيرة، إلا أن وسيلة انتقاله لم تكن فقط سوى عن طريق السوائل الجسدية مثل الدم.

 

فيروس كورونا
 

وفقًا لمسئولي الصحة، فقد اكتسب فيروس كورونا القدرة على الانتقال بين الأشخاص بسهولة ويمكن أن يفعل ذلك قبل ظهور الأعراض، ومع ذلك ، فقد تبادلت بعض قوتها، حيث كان معدل الوفيات أقل بكثير من الإيبولا بنسبة 15 %.

كيف يقارن فيروس كورونا بالسارس؟
 

سارس

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يوجد لدى 2019-CoV  " كورونا" قواسم مشتركة أكثر بكثير من السارس مقارنةً بالإيبولا ، لأنها تأتي من نفس العائلة.

فالسارس هو أيضا فيروس كورونا ويسبب أعراضًا تنفسية مماثلة، وقد ظهر المرض بشكل ملحوظ في الصين من عام 2002 إلى عام 2004 ، حيث أصاب أكثر من 8000 شخص في 26 دولة، وتقدر منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 700 شخص قد لقوا حتفهم في تفشي المرض، والذي بدأ كفيروس كورونا جديد مثل 2019-CoV " كورونا".

سارس هو أيضا فيروس محمول جوا، حيث يسبب الالتهاب الرئوي الفيروسي، وأجبر المرض المسئولين على إعلانه حالة وباء، لكن الحالات في البلدان خارج الصين كانت محدودة، فمن بين 8000 شخص، تم العثور على أربعة فقط في المملكة المتحدة، واكتشف المسئولون جيبًا لتفشي المرض في كندا.

 

فيروس كورونا
 

فى حالات فيروس كورونا، يتم عزل ومعالجة الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس، بينما يتم فحص المسافرين في المطار عند دخولهم إلى بلد جديد، وحثت هيئة الصحة البريطانية NHS، المسافرين على تقييد الاتصال بالأشخاص المرضى وغسل أيديهم بانتظام وتجنب زيارة أسواق الحيوانات والطيور.

ولكن ما زالت منظمة الصحة العالمية لم تعلن حتى الآن اعتبار فيروس كورونا وباء يحتاج إعلان حالة طوارئ صحية عالمية، و لكن الخبراء يحذرون من أنها مسألة وقت فقط قبل أن ينتشر CoV في 2019.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة