خالد صلاح

فى مثل هذا اليوم.. مستكشف سبيريت يهبط على المريخ ويقضى 6 سنوات بدل 90 يوما

الجمعة، 03 يناير 2020 06:00 م
فى مثل هذا اليوم.. مستكشف سبيريت يهبط على المريخ ويقضى 6 سنوات بدل 90 يوما مركبة سبيريت
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هل تعلم أنه فى مثل هذا اليوم فى الفضاء الموافق 3 من شهر يناير من عام 2004، هبطت مركبة "سبيريت" التابعة لوكالة ناسا على المريخ، والتي تُعرف أيضًا باسم Mars Exploration Rover 2، وكانت هذه أول مركبة من مستكشفين لناسا تتطلقهما للتجول على الكوكب الأحمر، أما عن المستكشف الثانى فيسمى " Opportunity"، وكانت مهتمهما دراسة سطح المريخ والبحث عن تفاصيل الحياة عليه وإمكانية وجودها.
 
ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، تم تصميم المستكشف ليستمر 90 يومًا فقط على المريخ، ولكن استمر لأكثر من ست سنوات، وانتهت مهمته في عام 2011 بعد أن علق المستكشف في الرمال المريخية العميقة.
 
ولقد هبط في فوهة جوسيف، حيث يعتقد العلماء أنها قاع بحيرة قديم كان ممتلئًا بالمياه، وسميت وكالة ناسا موقع الهبوط "كولومبيا ميموريال ستيشن" لتكريم رواد الفضاء الذين لقوا حتفهم في كارثة كولومبيا المكوكية قبل أقل من عام.
 
سبيريت 2
مركبة سبيريت 
 
وتستمر الرحلات إلى المريخ التى أصبحت هدف الكثير من البلاد حاليا، حيث تنطلق أربع مهام رئيسية إلى المريخ هذا العام 2020، والمخصصة لكل من الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا بالاتفاق مع روسيا، والصين والإمارات العربية المتحدة للمغادرة في الصيف، وذلك بسبب أنه فى يوليو تحديدا سيكون موقع الأرض والمريخ مثالي بالنسبة لبعضهما البعض من أجل رحلات مركبات الفضاء فى وقت أقل.
 
ويعد كوكب المريخ ليس مجرد كوكب ضمن مجرة درب التبانة بل أنه كوكب مهم جدا ومرشح للحياة عليه بجانب كوكب الأرض، وهو ثاني أصغر كوكب في المجموعة الشمسية بعد عطارد، ويبلغ قطره 6،791 كيلومترًا، وهو ما يقرب من نصف حجم الأرض.
 
 كما أن الجو باردًا جدا على سطح المريخ، حيث أنه أكثر برودة من كوكبنا لبعده عن الشمس، فعند خط الاستواء، يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية، ولكن في أقطابه يمكن أن تنخفض إلى -140 درجة مئوية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة