خالد صلاح

السفير محمد حجازى: تفاؤل بشأن اتفاقية سد النهضة وترامب سيحضر مراسم التوقيع.. فيديو

الخميس، 30 يناير 2020 08:39 م
السفير محمد حجازى: تفاؤل بشأن اتفاقية سد النهضة وترامب سيحضر مراسم التوقيع.. فيديو الإعلامى حسام حداد
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف السفير محمد حجازى مساعد وزير الخارجية الأسبق، تفاصيل مد جلسات اجتماع واشنطن حول سد النهضة يوماً إضافياً، موضحاً أنه خلال المفاوضات النهائية يكون هناك نقاط عالقة، وبما أن المعلومات المتاحة تشير لتفاؤل وهناك مسعى صادق من الأطراف الثلاثة لصياغة اتفاقية ملء وتشغيل سد النهضة وفى ظل وجود حرص أمريكى لرعاية المفاوضات على أعلى مستوى.

وأوضح حجازى ، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع الإعلامى حسام حداد،  يقال أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سيحضر مراسم توقيع الاتفاقية، مضيفا :"كلنا أمل وترقب أن يصدر عن هذه الاجتماعات ما يطمئن الجماهير بشأن توقيع اتفاق ملء وتشغيل السد.

وكانت وزارة الخارجية أكدت استمرار مفاوضات واشنطن حول سد النهضة فى العاصمة الأمريكية واشنطن، وقال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ، إن وزيرا الخارجية والموارد المائية يشاركان في الاجتماعات التي دعت إليها الإدارة الأمريكية كلا من مصر وإثيوبيا والسودان وبحضور البنك الدولي، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وأوضح بيان وزارة الخزانة الأمريكية أن اجتماع الوزراء فى واشنطن منتصف يناير الحالى ناقش 6 بنود وهى تنفيذ ملء سد النهضة على مراحل وبطريقة تكيفية وتعاونية تأخذ في الاعتبار الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق والتأثير المحتمل للملء على الخزانات في مجرى النهر، والملء خلال موسم الأمطار، بشكل عام من يوليو إلى أغسطس، وسوف تستمر في سبتمبر وفقًا لشروط معينة.

كما أوضح البيان أن مرحلة الملء الأولى للسد الوصول السريع لمستوى 595 مترًا فوق مستوى سطح البحر والتوليد المبكر للكهرباء، مع توفير تدابير تخفيف مناسبة لمصر والسودان في حالة الجفاف الشديد خلال هذه المرحلة، وتنفيذ المراحل اللاحقة من الملء وفقًا لآلية يتم الاتفاق عليها والتي تحدد اطلاق المياه بناءً على الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق ومستوى السد الذي يتناول أهداف الملء في إثيوبيا ويوفر توليد الكهرباء وتدابير التخفيف المناسبة لمصر والسودان خلال فترات طويلة من سنوات الجفاف والجفاف لفترة طويلة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة