خالد صلاح

القارئ طارق عبد المجيد كامل أحمد يكتب: البيئة فى حياتنا

الخميس، 30 يناير 2020 05:00 م
القارئ طارق عبد المجيد كامل أحمد يكتب: البيئة فى حياتنا منظر طبيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تُعرَّف البيئة فى أبسط معانيها بأنها كل ما يحيط بالكائن الحى، وثقافة الحفاظ على البيئة قيمة إسلامية طيبة حثنا عليها ديننا الإسلامى الحنيف، فالإنسان هو خليفة الله فى الأرض، يقول تعالى فى سورة البقرة "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّى جَاعِلٌ فِى الْأَرْضِ خَلِيفَةً" وهى مسئولية عظيمة تجعل الإنسان يحافظ على البيئة فى الكرة الأرضية التى يعيش عليها، ويقول رسول الله ﷺ فى الحديث الذى رواه الإمام مسلم قال النبى عليه الصلاة والسلام: "ما مِن مسلم يغرس غرسًا أو إلا كان ما أكل منه له صدقة" وهو ما يحفزنا على الحفاظ على البيئة إلى أن تقوم الساعة.

 

إن الحفاظ على البيئة خصلة طيبة تنم عن تقدم ورقى وحضارة، لذلك نجد أن الحفاظ على البيئة له الأولوية فى دول العالم المتقدم؛ لأن الحفاظ على البيئة يقينا من الأمراض فضلًا عن السمة الحضارية للحفاظ على البيئة التى أصبح يقاس بها درجة تقدم ورقى الأمم.

 

إن ثقافة الحفاظ على البيئة قيمة عظيمة ينبغى أن يتحلى بها الكبار والصغار ويجب علينا كتربويين وأولياء أمور أن نغرس ثقافة المحافظة على البيئة فى نفوس طلابنا وأبنائنا، وأن نكون قدوة لهم فى الحفاظ على بيئتنا وهو ما يحقق لنا كمالا إيماننا وريادتنا الحضارية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة