خالد صلاح

دينا شرف الدين

"نعم" لحظر النقاب فى جامعة القاهرة

الجمعة، 31 يناير 2020 03:14 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في نظرة سريعة لأسبوع غنى بالأحداث الهامة على الصعيد المحلى، كان أبرز ما جاء فيه هو قرار المحكمة الإدارية العليا بحظر النقاب علي عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة، والذى لاقى استحسان و ترحيب الكثيرين مثلما لاقي تماماً رفض و استياء الكثيرين أيضاً.

لن أتطرق لفرضية الحجاب ووجوبه علي نساء المسلمات من عدمه، إذ أن هناك اختلاف و تضارب بإقرار هذا الفرض بين كبار أئمة الأزهر وعلمائه، لكنني سأتوقف فقط عند النقاب الذي تم حظره علي عضوات هيئة تدريس الجامعة، والذي ليس بفرض علي الإطلاق.

 

آي نعم:

الحرية باختيار الزي المناسب لابد و أن تكون ممنوحة للجميع بغض النظر عن ربطها بفروض الدين، فمن تود أن ترتدي الحجاب عن قناعة أو لأسباب أخري شكلية لا علاقة لها بالدين  كما يحدث كثيراً  فهي حرة ، و من ترغب بارتداء النقاب حرة ، و من لا ترغب هي الأخري حرة.

 

ولكن:

هناك محاذير علي فئة بعينها تعمل بجهات رسمية ووظائف حيوية لا يجب أن يكون هذا النقاب حائلاً بينها و بين الأخرين في عملية التواصل و التي تعتمد بشكل أساسي علي العينين و تعبيرات الوجه إلي جانب الصوت، بل هي الأقوي و الأكبر تأثيراً، فإن ارتضت المرأة المتعلمة العمل و التفاعل بالمجتمع و خدمته ، فعليها أن تتحلي بالقوة و الثقة بالنفس و ترتضي هذه المواجهة دون الإختباء خلف أي قناع يفقدها القدرة علي التواصل و التأثير و خاصة إن لم يكن فرضاً دينياً عليها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة