خالد صلاح

شاهد .. تورتة وكوارع ولفت وممبار في عيد ميلاد النجمة القديرة نادية لطفى

السبت، 04 يناير 2020 12:49 م
شاهد .. تورتة وكوارع ولفت وممبار في عيد ميلاد النجمة القديرة نادية لطفى مجدى أحمد على يحتفل بعيد ميلاد نادية لطفى
عماد صفوت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفل المخرج مجدى أحمد على بعيد ميلاد الفنانة القديرة نادية لطفى، فى منزلها برفقة الفنانة إلهام شاهين، حيث قدم لها "تورتة" تحمل صورتها، وتبادلا الصورالتذكارية وتناولا العشاء، وكتب مجدى أحمد على عبر صفحتة الشخصية "فيس بوك" قائلا:  في عيد ميلاد الرائعة ناديه لطفي تورته وكوارع ومحشى وممبار مع نفحة من لفت وزيتون من صنع يديها ..دمت لنا ولمحبيك  .

81067991_2651842101574733_6212169769844473856_n
 

مجدى احمد على يصور حاليا فيلم "طلعت حرب2" وتشارك فى بطولته عبير صبرى،  حسين فهمى، سمير صبري، أحمد وفيق، دلال عبد العزيز، محمود قابيل، عبير صبري، شيري عادل، منة فضالي، وأحمد مجدى، وأخرون .

وكانت قد وجهت النجمة الكبيرة "نادية لطفى"، الشكر لجمهورها فى مصر والوطن العربى، معربة عن سعادتها بالاحتفاء الذى قامت به الفنانة إلهام شاهين، فى ذكرى عيد ميلادها.

وقالت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساءdmc"، الذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان، على شاشة "dmc"، إن هناك مجموعة من الفنانين مواليد برج "الجدى"،بيحتفلوا انهاردة بأعياد ميلادهم،  مضيفة: "اتضح إن نسبة مواليد برج الجدى كتير جدًا.. برج الجدى مسيطر".

 

وأكدت ارتباطها الكبير بالعديد من الفنانين والفنانات، وأبرزهم الفنانة دلال عبد العزيز.

النجمة الكبيرة "نادية لطفى"، التى تميزت بأعمالها الخالدة حتى اليوم، من أشهر الممثلات فى تاريخ مصر ، وولدت فى 3 يناير عام 1937، وأسمها الحقيقي هو بولا محمد لطفى، من مواليد منطقة الوايلي فى القاهرة، وتعتبر من أكثر الفنانات اللاتي يشتهرن بمواقفهن السياسية المختلفة وأهمها دورها فى حرب 6 أكتوبر وفضحها لجرائم إسرائيل خلال حصار بيروت.

 

وقامت الفنانة نادية لطفى، بنقل مقر إقامتها، إلى مستشفى القصر العينى، أثناء حرب السادس من أكتوبر بين الجرحى من أجل رعايتهم، وتؤكد دائما إنها تعتز بهذه الفترة كثيرًا، بالإضافة إلى أنها تشعر بالفخر من دورها الكبير في هذه الحرب، التى قررت ألا يكون مقتصر فقط على الأفلام السينمائية.

أما فى حصار بيروت عام 1982، ذهبت في رحلة شهيرة إلى لبنان، أثناء حصار بيروت، ووقفت مع المقاومة الفلسطينية، وقامت بتسجيل ما حدث من مجازر، ونقلته لمحطات تلفزيون عالمية، مما دفع العديد من الصحف والقنوات للقول بأن كاميرا نادية لطفى التى رصدت ما قام به السفاح الإسرائيلي في صبرا وشاتيلا، لم تكن كاميرا بل كانت مدفع رشاش فى وجه القوات الإسرائيلية.

 

81044234_2651831188242491_3644261711793356800_o

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة